إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

أثر انتصار السلطان ديلي الفاخر

Jejak Kejayaan Kesultanan Deli Semegah Ini

- الإعلانات -

0 152

جاكرتا، إندونيسيا اليوم–   واحد مما تبقى من سلطنة ديلي هو المسجد الكبير العثماني. يمكنك زيارة  هذا المسجد خلال العطل السنوية  إلى مدينة ميدان.

فإذا قمنا بزيارة مدينة ميدان ، فسوف نشاهد مجد سلطنة ديلي المتبقية مثل مسجد راية المحسوم ، و قصر ديلي والمباني القديمة الأخرى . لكن كانت الحكومة المركزية لسلطنة ديلي لم تكن في مدينة ميدان بل في بلاوان على وجه التحديد في بيكان لابوهان ثم انتقلت إلى ميدان. حتى الآن ما زالت بقايا من مجد سلطانة  ديلي مهيبة و هو المسجد الكبير العثماني.

اقرأ أيضا: جزيرة ميسول في منطقة راجا أمبات

المسجد الذي يقع في شارع كول يوس سودارسو بيكان لابوهان. لا يزال يستخدم لصلاة المسلمين وغيرها من الأنشطة الدينية.

تم بناء المسجد لأول مرة في عام 1854 من قبل السلطان عثمان بركاسا عالم بجميع المواد الخشبية المختارة . وفي 1870 – 1872 تم بناؤه في مبنى دائم من قبل السلطان محمود بركاسا عالم. وفي عام 1927 ، قامت شركة ديلي ماتشهابيج ، و هي شركة الهولندية التي تسيطر على أرض ديلي في ذلك الوقت.

في عام 1963 – 1964 بعد حقبة استقلال هذا المسجد تم إصلاحه من قبل السيد برهان  كرئيس تنفيذي لشركة تيمباكو ديلي الثاني . وفي عام 1977 تمت إعادة تأهيله لمساعدة صندوق الرئيس السيد سوهارتو و كان أمير الدينة هو السيد صالح عريفين.  و في 1991 – 1992 تم تجديد البناء مرة أخرى على مبادرة من أمير المدينة ابختيار جعفر.

اقرأ أيضا: شلال “تيروه تيروه” البكر في سومطرة الشمالية

حول فناء هذا المسجد توجد مقابر لسلطان ديلي التي ماتت ، ويقع المسجد بالقرب من معبد سيو سان كنج أو يطلق عليه السكان المحليون بيكونغ القديمة التي تعكس كيف كان التسامح الديني موجودًا في ذاك الكان منذ فترة طويلة وجلس جنبًا إلى جنب بسلام وتبادل و يحترم بعضنا بعضا .

المترجمة :مايا يونياتي | المحرر: فارس البدر | المصدر:  ديتيك


Jakarta, Indonesiaalyoum.com Salah satu peninggalan Kesultanan Deli yang masih tersisa adalah Masjid Raya Al Osmani. Masjid ini bisa kamu kunjungi saat liburan ke Kota Medan.

Bila kita mengunjungi Kota Medan, kita akan melihat kejayaan Kesultanan Deli yang masih tersisa seperti Masjid Raya Al Mahsum, Istana Deli dan bangunan – bangunan tua lainnya. Namun Kesultanan Deli dahulu kala pusat pemerintahannya bukan di Medan tapi di Belawan tepatnya di Pekan Labuhan kemudian baru pindah ke Medan. Hingga saat ini sisa – sisa kejayaan Kesultanan Deli masih berdiri megah disini yaitu Masjid Raya Al Osmani.

Mesjid yang berada di Jalan Kol. Yos Sudarso Pekan Labuhan, Kecamatan Medan Labuhan, Kota Medan hingga saat ini masih dipergunakan sebagai tempat peribadatan umat Islam untuk kegiatan sholat dan kegiatan keagamaan lainnya.

Masjid ini dibangun pertama kali pada tahun 1854 oleh Sultan Osman Perkasa Alam dengan keseluruhan bahan kayu pilihan. Pada tahun 1870 -1872 dibangun menjadi bangunan permanen oleh Sultan Mahmud Perkasa Alam. Dan pada tahun 1927 direhab oleh Deli Maatchappij merupakan perusahan kongsi Belanda yang menguasai Tanah Deli pada masa itu.

Pada tahun 1963 – 1964 setelah zaman kemerdekaan direhab kembali oleh Bapak T. Burhanuddin selaku Dirut Tembakau Deli II dan pada tahun 1977 direhab kembali atas bantuan dana Presiden RI Bapak Soeharto pada masa Walikota Madya Medan Bapak H.M Saleh Arifin. Pada tahun 1991 – 1992 dilakukan pemugaran atas prakarsa Walikota Madyasaat itu Bapak H. Bachtiar Jafar.

Di sekitar halaman mesjid ini terdapat makam – makam dari Sultan Deli yang telah wafat dan mesjid ini letaknya sangat berdekatan dengan Vihara Siu San Keng atau masyarakat setempat menyebutnya dengan Pekong Lama yang mencerminkan betapa toleransi umat beragama telah sangat lama ada dan duduk berdampingan dengan damai dan saling menghormati satu dengan lainnya. Bahwa berbeda itu indah.

Penerjemah: Maya Yuniati | Editor: Fares alBadr | Sumber: Detik

(6)

تعليقات
Loading...
Click Me