إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

أصغر مجندة في وكالة المخابرات الإندونيسية

Jago Karate, Hijabers Bertubuh Mungil Ini Direkrut Badan Intelijen Negara

- الإعلانات -

0 220

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – للوهلة الأولى و أثناء اتظار المعاينة  تبدو “فرح ساجدة” وهي مستغرقة في قراءة القرآن. بمرافقة أمها، بالرغم من أن فرح مازالت تدرس في الصف الأول من المدرسة الثانوية لكن تبدو عليها ملامح القوة وهي في زي كاراتيه.

قد يهمك: هبوط القوة الشرائية في مدينة سورابايا عقب الهجمات الإرهابية

ربما لا يظن أحد أن هذه الفتاة المحجبة تملك قوة لا توصف. وقد قامت بممارسة الكاراتيه لمدة 6 سنوات، وحصلت على الحزام الأسود.

إنجازاتها ليست قليلة. كانت تحرز المراكز الخمسة الأولى من بطولة الكاراتيه الوطنية في سن مبكرة. ليس فقط في مجال الكاراتيه، بل لديها القدرة على حفظ القرآن. وقد حصلت على المركز الأول في برنامج حفظ القرآن في أسبوع واحد مع السند .

“أود أن أدعو شباب إندونيسيا للقيام بالأنشطة الإيجابية، لذا، لسنا نركز فقط على المشاكل الرومانسية،” قالت فرح لصحيفة ووليبوب، السبت (19/05/2018).

قد يهمك: نائب الرئيس الإندونيسي يطلب من حركتي فتح وحماس أن تتحدا لحل القضية الفلسطينية

وعلمت الحكومة أنجازاتها. فأختارتها وكالة المخابرات الإندونيسية مع إخوتها الثلاثة الذين يتدربون على الكاراتيه وايضا رياضة أيكيدو. في اندونيسيا، عدد المتدربين على أيكيدو ما زال قليلا، مما جعل فرح فخورة بأن تكون واحدة منهم.

“الحمد لله لدي خمس بنات، كلهن يتدربن على الكاراتيه وتايكواندو وايكيدو. وفي إندونيسيا ليس هناك مباراة في رياضة أيكيدو، لأنها يمكن أن تكون قاتلة،” قالت أم فرح، سوسملين لصحيفة ووليبوب.

وعلاوة على ذلك، كشفت فرح أن أيكيدو ليست فقط في الحركة، ولكنها أيضا تلعب بهدوء الأعصاب. بسرعة، يمكن أن تحطم فرح ذراع خصمها دون استخدام الكثير من الطاقة. سرعة حركة أيكيدو تجعل اندونيسيا لا تجرؤ على إقامة مباراة لأنها خطيرة للغاية.

أصغر مجندة في وكالة المخابرات الإندونيسية 2

قد يهمك: الوكالة الوطنية لمكافحة الإرهاب تطالب الحكومات المحلية مراقبة المواطنين الإندونيسيين الذين عادوا من سوريا

“الحمد لله، حصلت فرح أيضا على برنامج المدرسة السريعة. من المفروض ان تدرس الصف الثالث من المدرسة المتوسطة، لأنها كانت تحصل على المركز الأول في مسابقة حفظ القرآن، يمكنها أن تواصل دراستها مباشرة إلى المدرسة الثانوية الإسلامية تربادو ديبوك وهي في الصف الأول. وستشارك في الامتحان الأخير في المدرسة المتوسطة فيما بعد.

إن تعليم البنت لتكون قوية ليست مهمة سهلة. بالنسبة لسوسميلين، كامرأة في هذا العصر، من المهم أن نكون قادرين على حماية أنفسنا. من خلال التدرب على الكاراتيه والتايكواندو أو أيكيدو.

للأسف، ابتداء من هذا العام، منعت مباراة الكاراتيه في اندونيسيا النساء المحجبات المشاركة مباراة الكاراتيه. وأكدت فرح أنها لن تشارك المبارة إذا كانت تشترط خلع الحجاب.

قد يهمك: إندونيسا تدعو إلى مقاطعة منتجات الاحتلال الصهيوني فى الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي

“لست حزينة، ولكني فخورة للدفاع عن حجابي. على الرغم من أنني لا أستطيع المشاركة في المباراة بعد الآن، يمكنني ممارسة أيكيدو وكاراتيه، بل ربما يمكنني أن أكون معلمة أيكيدو في المستقبل،” أضافت فرح.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر:  ديتيك


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Sambil menunggu giliran masuk ke ruang audisi, Farah Sajidah tampak memanfaatkan waktu dengan tilawah Alquran. Diantar sang bunda, Farah yang masih duduk di SMA kelas 1 itu tampak tangguh mengenakan baju karate.

Selintas, mungkin tak ada yang mengira hijabers bertubuh mungil ini punya kekuatan tak terkira. Sudah berlatih karate selama 6 tahun, Farah kini sudah bersabuk hitam.

Prestasinya pun tak sedikit. Ia pernah masuk 5 besar Kejuaraan Nasional Karate di usia yang masih muda. Tak hanya karate, ia pun memiliki kemampuan menghapal Al-Quran. Ia keluar sebagai juara hapalan dan bacaan terbaik saat Program 1 Minggu 1 Juz Hafalan Bersanad.

“Saya ingin mengajak remaja Indonesia untuk melakukan kegiatan yang positif, jadi nggak hanya galau soal percintaan,” tutur Farah kepada Wolipop hari Sabtu (19/05/2018).

Prestasinya ini terdengar oleh pemerintah. Ia dan ketiga kakaknya yang juga aktif di bidang karate, direkrut oleh Badan Intelijen Negara untuk mendalami ilmu aikido. Di Indonesia, masih sangat sedikit orang yang terjun di dunia aikido dan Farah bangga bisa jadi salah satunya.

“Alhamdulillah saya punya lima anak perempuan, semuanya karateka, taekwondo, dan aikido. Di Indonesia aikido itu belum ada pertandingannya, karena bisa mematikan,” tutur ibunda Farah ibu Susmeilin kepada Wolipop.

Lebih lanjut lagi Farah mengungkapkan aikido itu tak hanya bermain gerakan, tapi juga syaraf. Dengan cepat, Farah bisa mematahkan lengan lawannya tanpa banyak menggunakan tenaga. Kecepatan gerakan aikido membuat Indonesia belum berani mengadakan pertandingan karena bisa sangat berbahaya.

“Farah juga alhamdulillah mendapat program sekolah cepat. Seharusnya ia masih kelas 3 SMP, karena kemarin menang lomba tahfidz Alquran, ia langsung bisa menjalani pendidikan kelas 1 di SMA Islam Terpadu Depok. Ia bisa mengikuti ujian SMP belakangan,” terang sang bunda.

Mendidik semua anak perempuannya jadi perkasa tentu tak mudah. Bagi Susmeilin, sebagai perempuan di era ini, penting untuk bisa melindungi diri. Karate, taekwondo, hingga aikido adalah salah satunya.

Sayangnya, mulai tahun ini pertandingan karate di Indonesia melarang karateka wanita untuk berhijab. Farah pun dengan tegas tidak akan mengikuti pertandingan jika harus melepas jilbabnya.

“Bukannya kecewa, tapi saya bangga bisa mempertahankan hijab saya. Meski tak bisa ikut pertandingan lagi, saya tetap bisa berlatih karakte dan aikido bahkan bisa jadi pengajar aikido suatu hari nanti,” tutup Farah.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSahiqi | Sumber: Detik.com

(26)

تعليقات
Loading...
Click Me