إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

أنور إبراهيم متفائل بتعزيز العلاقة بين إندونيسيا وماليزيا

Anwar Ibrahim Optimistis Hubungan Indonesia-Malaysia Menguat

- الإعلانات -

0 130

جاكرتا، إندونيسيا اليوم –  أعرب رئيس حزب التحالف “باكاتان هارابان ماليزيا” داتو سري أنور إبراهيم عن تفاؤله بتعزيز العلاقات بين إندونيسيا وماليزيا في المستقبل. وقال إن رئيس الوزراء الماليزي تون مهاتير محمد ركز على تعزيز التعاون الاستثماري في الصادرات والاستيراد.

“بالتأكيد (أيضا) علاقات اجتماعية وثقافية (مع إندونيسيا). فإن روح الصداقة التي أظهرها (رئيس الوزراء) تون مهاتير والرئيس جوكو ويدودو، بالنسبة لي، توضح أن العلاقات بين ماليزيا وإندونيسيا ستكون أقوى”، أوضح أنور، بعد أن ألقى محاضرة عن “القيادة السياسية” في جاكرتا ، الأربعاء (4/7).

وأعرب عن التزام قادة البلدين اللذين يحددان اتجاه التجارة والعلاقات الدبلوماسية بين اندونيسيا وماليزيا. وقال إنه إذا أعطى قادة البلدين توجيهات واضحة، فإن إندونيسيا وماليزيا تودان تطوير ضمان تعزيز التعاون.

وقال أنور: “إذا كان هذا هو الاتجاه فسيضع الوزراء اتفاقا وسيتبعه رجال الأعمال”.

وواصل بتقديم مثال على ذلك، على سبيل المثال، شركتا برتامينا وبيتروناس ، أو غيرهما من الشركات المملوكة للدولة. “من الناحية التجارية، إذا قدمنا ​​دعما قويا، فإنني متأكد من أنه سيكون هناك أشياء إيجابية بين ماليزيا وإندونيسيا”. أضاف بعد المنتدى الذي نظمه “المركز التنفيذي للقيادة العالمية (ECGL)” في جاكرتا.

على الرغم من العلاقات الوثيقة بين إندونيسيا وماليزيا، تخطط شركة الغاز الوطنية لمقاضاة شركة بيتروناس في التحكيم الدولي في هونغ كونغ. وترتبط الدعوى بقضية صرف حصص الغاز والتعويض في آخر هذا الشهر.

وبخصوص ذلك، قال وزير الدولة للمؤسسات المملوكة للدولة السابق، ومؤسس المركز التنفيذي للقيادة العالمية (ECGL)، ورئيس منتدى الأعمال الإندونيسي الماليزي تانري أبينغ، إنه يجب دراسة القضية بعناية. وقال، لحل الخلاف بين شركة الغاز الوطنية وشركة بيتروناس، يجب أن يكون هناك منطق قانوني ومنطق الأعمال ومنطق الصداقة.

وقال تانري عندما التقى به بعد البرنامج: “هناك ثلاثة مناطق يجب أن ندخلها، وهي القانون، والعمل ، والثقافة أو الصداقة (بين اندونيسيا وماليزيا)”.

وقال إن زيارة أنور إبراهيم إلى إندونيسيا أعطت رسالة جيدة للعلاقات الثنائية مع ماليزيا. وأضاف: “أعتقد أنه جيد (زيارة أنور ابراهيم) لأن إبراهيم سيكون بفعالية زعيم ماليزيا ويفهم بعمق الثقافة والاقتصاد والقيادة والسياسة الإندونيسية”.

وأكد تانري أبنج الذي كان يجتمع مع رئيس الوزراء الماليزي تون مهاتير أن زيارة إبراهيم إلى إندونيسيا هي إحدى الطرق الفعالة لضمان العلاقة الوثيقة بين البلدين.

وفي الوقت نفسه، أكد أنور إبراهيم، في كلمته التي ألقاها في اجتماع نظمه المجلس الأوروبي لمكافحة الجراد الصحراوي في جاكرتا، أنه قد غفر لرئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب رزاق الذي يحتجز حالياً بسبب الفساد المزعوم في 1برهاد لتنمية ماليزيا (1MDB).

“لقد انتظرت الكثير من وسائل الإعلام ردي على إلقاء القبض على نجيب رزاق، فقد غفرت له شخصياً (نجيب) ، ولكن إذا سرقت أموال الناس، وقمعت الناس، فإن الأمر خارج عن إرادتي”، أضاف أنور.

بعد إلقاء محاضرة، أوضح أن التحقيق في فضيحة الفساد في 1برهاد لتنمية ماليزيا (1 MBD)، ليس بالأمر الجديد. “(الفساد المزعوم) 1MDB أول ما رفعته في البرلمان عام 2010 الماضي، نجيب يخضع لعملية قانونية (في هذه القضية)،” كما أضاف.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: فارس البدر | المصدر: ريفوبليكا


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Ketua koalisi partai Pakatan Harapan Malaysia Dato Sri Anwar Ibrahim menyampaikan optimismenya bahwa relasi antara Indonesia dan Malaysia akan semakin menguat di kemudian hari. Ia mengatakan Perdana Menteri Malaysia Tun Mahathir Mohamad fokus untuk meningkatkan kerja sama investasi ekspor dan impor.

“Tentunya (juga) sosial, budaya (dengan Indonesia). Semangat persahabatan yang ditunjukkan (Perdana Menteri) Tun Mahathir dan Presiden Joko Widodo, bagi saya, memberi gambaran, hubungan Malaysia dan Indonesia akan semakin kuat,” kata Anwar selepas memberi ceramah mengenai “Kepemimpinan Politik” di Jakarta, Rabu (4/7).

Ia mengatakan komitmen pemimpin dua negara yang menentukan arah relasi dagang dan diplomatik Indonesia dan Malaysia. Ia mengatakan kalau pimpinan kedua negara beri pengarahan yang jelas, Indonesia dan Malaysia ingin mengembangkan dan memastikan kerja sama ditingkatkan.

“Kalau itu arahannya, menteri-menteri akan menyusun perjanjian, dan komunitas bisnis akan menyusul,” tutur Anwar.

Ia lanjut memberi contoh, misalnya, Pertamina dan Petronas, atau Badan Usaha Milik Negara (BUMN) lain. “Sementara dari sudut bisnis, kalau kita beri dukungan kuat, saya yakin akan ada hal positif persaudaraan Malaysia dan Indonesia saling mempermudah,” tambahnya selepas forum yang diselenggarakan “Executive Center for Global Leadership” (ECGL) di Jakarta.

Kendati demikian di tengah eratnya hubungan Indonesia dan Malaysia, Perusahaan Gas Negara (PGN) berencana menggugat Petronas di Arbitrase Internasional Hong Kong. Gugatan itu terkait masalah penyaluran kuota gas dan ganti rugi akhir bulan ini.

Terkait hal itu, mantan Menteri Negara Pendayagunaan BUMN, pendiri ECGL, dan ketua Indonesia-Malaysia Business Forum (IMBC) Tanri Abeng mengatakan perkara itu mesti dipelajari dengan seksama. Ia mengatakan, untuk menyelesaikan sengketa antara PGN dan Petronas, harus ada logika hukum, logika bisnis, dan logika persahabatan.

“Ada tiga logika yang harus kita masukkan, hukum, bisnis, budaya atau persahabatan (antara Indonesia dan Malaysia),” ujar Tanri saat ditemui selepas acara.

Ia mengatakan kunjungan Anwar Ibrahim ke Indonesia memberi pesan yang baik untuk hubungan bilateral dengan Malaysia. “Saya kira bagus (kunjungan Anwar Ibrahim), karena efektif Pak Ibrahim akan jadi pemimpinnya Malaysia, dan dia sangat memahami kultur, ekonomi, kepemimpinan, dan politik Indonesia,” tambahnya.

Tanri Abeng yang sebelumnya juga bertemu dengan PM Malaysia Tun Mahathir menegaskan kunjungan Ibrahim ke Indonesia merupakan salah satu cara yang efektif untuk menjamin eratnya hubungan dua negara.

Sementara itu, dalam pidatonya pada pertemuan yang diselenggarakan ECGL di Jakarta, Anwar Ibrahim memastikan dirinya memaafkan mantan PM Malaysia Nazib Razak yang saat ini sedang ditahan karena dugaan korupsi di 1MDB. “Banyak media telah menanti tanggapan saya mengenai penangkapan mantan PM Nazib Razak. Secara pribadi saya telah memaafkan beliau (Najib). Tapi kalau soal merampok uang rakyat, menzalimi rakyat, itu di luar kekuasaan saya,” tambah Anwar.

Selepas memberi ceramah, ia menerangkan bahwa penyelidikan terhadap skandal korupsi di 1MDB bukan hal baru. “(Dugaan korupsi) 1MDB pertama diangkat oleh saya di parlemen pada 2010 lalu. Sekarang, Najib tengah menjalani proses hukum (atas kasus itu),” imbuhnya.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor:  Fares alBadr | Sumber:  Republika

(5)

تعليقات
Loading...
Click Me