إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

الأمم المتحدة تصدر قرارا على أن إسرائيل مذنبة وتدينها بارتكاب أعمال عنف في غزة

PBB Akhirnya Putuskan Israel Bersalah atas Kekerasan di Gaza

0 327

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – وافقت غالبية الدول الأعضاء في الاجتماع الطارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة على أن دولة الاحتلال مذنبة بارتكابها أعمال عنف وقتل في غزة، فلسطين. مع هذا القرار، فشلت الولايات المتحدة والكيان الصهيوني في الحصول على الدعم لاتهام حماس على ارتكاب العنف في غزة.

عقد الاجتماع الطارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء (13/6) بتوقيت نيويورك. طالبت فلسطين رسميًا بعقد اجتماع طارئ للأمم المتحدة حول بربرية جنود الكيان الصهيوني، وحصل على غالبية دعم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. وبهذا القرار، تم إصدار قرار ضد الكيان الصهيوني على وقف العنف والبربرية في غزة.

وقد اقترحت الدول العربية والعالم الإسلامي مشروع هذا القرار، حيث أدانت الكيان الصهيوني على استخدامه القوة العسكرية المفرطة في قطاع غزة بسبب ادعاءاتها بمقاومة حماس. وحصلت فلسطين على دعم الأغلبية من 193 دولة، ولم تمارس الولايات المتحدة حق الفيتو على القرار. على الرغم من أن الولايات المتحدة والكيان الصهيوني حاولتا الضغط على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة للزعم بان جيش الكيان الصهيوني قد شن هجومًا على قطاع غزة كرد فعل على حركة حماس.

قال بريندان فارما، المتحدث باسم الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم الأربعاء (13/6)، إن المنظمة العالمية ستسمع في بادئ الأمر خطابا من الدول الأعضاء حول آرائها في العنف الصهيوني. وقال: “بعد هذا التصويت يتبعه قرار”.

وكشف ممثل فلسطين في الأمم المتحدة، رياض منصور، أنهم إلى جانب الدول العربية والعالم الإسلامي في محاولة إقناع 191 دولة عضو في الأمم المتحدة، باستثناء الولايات المتحدة والكيان الصهيوني. وغلب هذا الاتصال على قوة الضغط الأمريكي والكيان الصهيوني على بعض الدول لإلغاء القرار وفوزه في نهاية المطاف.

على الرغم من أن قرار مجلس الأمن سيكون ملزما قانونياً، إلا أن قرار الجمعية العامة لم تبد القدر المطلوب من الاسف له، على الرغم من أن فارما يؤكد على أن هذه النتيجة تعكس “الإرادة السياسية” لجميع دول العالم فضلاً عن الرأي الدولي بشأن وحشية الكيان الصهيوني.

انتقد ممثل الكيان الصهيوني في الأمم المتحدة، داني دانون، الدول التي توافق القرار على الكيان الصهيوني، لكنه رفض انتقادات لأفعال حماس داخل أراضي الاحتلال الصهيوني.

وقال داني: “من المشين لأي دولة توافق القرار الذي يدين اسرائيل بينما ترفض الدعم لانتقاد حماس.” ووصف البلاد التي دعمت فلسطين بأنها دولة منافقة، وتدع حركة حماس الإرهابية معترفة دوليا.

وأدانت ممثلة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، نيكي هالي، موقف الدول التي تؤيد القرار وتغلق العين عن تصرفات حماس لإسرائيل. “أي قرار يركز على حماية المدنيين في غزة، ويعترف بأفعال حركة حماس الخاطئة، ويعرض حياة المدنيين الإسرائيليين للخطر”، أدانت هيلي.

أسفرت أعمال العنف والقتل التي قام بها جنود الكيان الصهيوني ضد سكان غزة في الأسابيع الأخيرة، وخاصة في شهر رمضان، عن مقتل ما لا يقل عن 129 فلسطينيا في قطاع غزة. وقد أطلق جنود صهاينة النار على بعض المدنيين خلال مظاهرة حاشدة في غزة منذ أواخر شهر مارس.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر: ريفوبليكا


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Mayoritas negara-negara yang tergabung dalam pertemuan darurat Majelis Umum PBB akhirnya sepakat memutuskan Israel telah bersalah atas kekerasan dan pembunuhan yang dilakukan tentara Israel di wilayah Gaza, Palestina. Dengan keputusan ini, maka AS dan Israel gagal mencari dukungan untuk menyalahkan Hamas atas kekerasan di Gaza.

Pertemuan darurat Majelis Umum PBB ini digelar Rabu (13/6) waktu New York. Palestina yang meminta secara resmi pertemuan darurat PBB atas kebiadaban tentara Israel, mendapatkan mayoritas dukungan negara-negara di PBB. Dengan keputusan ini, resolusi dijatuhkan kepada Israel untuk menghentikan kekerasan dan kebiadaban di wilayah Gaza.

Rancangan resolusi ini diusulkan oleh negara-negara Arab dan dunia Islam, yang mengutuk Israel menggunakan kekuatan militer berlebihan di Jalur Gaza atas klaimnya melakukan perlawanan terhadap Hamas. Palestina berhasil mendapatkan dukungan mayoritas dari 193 negara-negara anggota, dan AS tidak menggunakan hak vetonya atas keputusan tersebut. Walaupun AS dan Israel telah berusaha melobi negara-negara anggota PBB bahwa serangan tentara Israel ke Jalur Gaza akibat dari tindakan kelompok militan Hamas.

Juru bicara Majelis Umum PBB, Brendan Varma mengatakan pada Rabu (13/6), badan dunia pertama-tama akan mendengar pidato dari negara-negara anggota pandangan mereka terhadap aksi kekerasan Israel. “Setelah itu dilakukan pemungutan suara diikuti dengan resolusi,” katanya.

Perwakilan Palestina di PBB, Riyad Mansour mengungkapkan pihaknya bersama negara-negara Arab dan dunia Islam berusaha melobi 191 negara anggota PBB, kecuali AS dan Israel. Komunikasi ini untuk mengalahkan kekuatan lobi AS dan Israel ke beberapa negara untuk membatalkan resolusi dan akhirnya menang.

Sementara resolusi Dewan Keamanan akan mengikat secara hukum, namun sayang resolusi Majelis Umum tidak, meskipun Varma menekankan hasil ini telah mencerminkan “kemauan politik” semua negara dunia serta opini internasional atas kebiadaban Israel.

Perwakilan Israel di PBB, Danny Danon mencela negara-negara yang mempertimbangkan memberi resolusi kepada Israel, tapi menolak kecaman atas tindakan militan Hamas ke wilayah Israel.
“Adalah tercela bagi negara manapun yang mempertimbangkan memilih resolusi mengutuk Israel sementara menolak mendukung kecaman Hamas,” kata Danny. Ia menyebut negara yang mendukung Palestina sebagai negara munafik, dan membiarkan organisasi teroris Hamas diakui internasional.

Perwakilan AS untuk PBB, Nikki Haley ikut mengecam sikap negara-negara yang mendukung resolusi dan menutup mata atas tindakan Hamas ke Israel. “Setiap resolusi yang berfokus pada perlindungan warga sipil di Gaza, mengakui tindakan-tindakan Hamas yang sembrono, membahayakan kehidupan warga sipil Israel,” kecam Haley.

Kekerasan dan pembunuhan tentara Israel terhadap warga Gaza dalam beberapa pekan terakhir khususnya di bulan Ramadhan, telah menewaskan setidaknya 129 warga Palestina di Jalur Gaza. Mereka yang sebagian warga sipil ditembak oleh tentara Israel ketika melakukan protes secara besar-besaran di jalur Gaza sejak akhir Maret lalu.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSahiqi | Sumber: Republika

تعليقات
Loading...
Click Me