إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

الثلوج تعم جبال ديئنج في باندونج إندونيسيا

 

لا تظن أن الاستمتاع بمناظر الثلوج يقتصر على جبال أوروبا القريبة من القطبة الشمالي حيث تتساقط الثلوج البيضاء الخفيفة كالقطن. في إندونيسيا أيضا يمكنك أن تستمتع بمنظر الثلوج، في منطقة بانجار نيكارا، وبالقرب من مركز وونوسوبو.

حاليا تصل دراجة الحرارة بارتفاعات ديئنج إلى 7 درجات في أقصى ارتفاع. في هذه المنطقة تتساقط الثلوج الخفيفة كالقطن، وتزداد ثقلا في شهري أغسطس و سبتمبر. وهذا ما لا يخطر على بال، مهي أن تجد الثلوج بهذه الكثافة وكأنك في مرتفعات الألب، التى تستخدم في التزلق على جليدها مثلا.

المناظر الطبيعية الجميلة، حيث لا توجد غابات ولا أشجار تحجب معبد الهندوس، أول معبد بني في هذه المنطقة، وكان الأساس في متابعة بناء المعابد الهندوسية في جزيرتي جاوا وبالي.

هذا المعبد مقام على مساحة 640.871 متر مربع بمركز وونوسوبو في منطقة لم تعد غاباتها محمية، والتي تعرضت لقطع أشجارها واستبدالها بمزارع البطاطس والخضروات. وبالرغم من خسارة المزارعين بسبب تأثر محصولاتهم من الخضر بسبب الرطوبة، إلا أن هذا لم يمنعهم من التفكير  في البحث عن بديل كمصدر للرزق. فانصرفو اللاهتمام بزراعة أنواع نادرة من الزهور ، لاتوجد إلا بالمنطقة اسمهازهرة إيديلويس Eidelwis، ونوع من الفاكهة يسمى شاريشا، تشبه طعم البابايا، ولكن صغيرة الحجم.

ليس هواء منطقة ديئنج  البارد العليل الذي يجذب السياح، با إن البيوت أيضا لها شكل خاص. فالبيوت التقليدية  المنتشرة بين منحنيات الجبال مطلية بالدهان الأسود. ليس فقط السقف الخارجي للبيوت، بل إن الجدران الخارجية بعضها مدهونة بالدهان/الطلاء الأسود.

وهذا يميز طبيعة ديئنج الخاصة. فهذا الواد المختلط بالغيوم والسحب الكثيفة التي بعقبها سقوط المطر والثلوج يجعلها طبيعة غريبة مثيرة. في فترة الستة شهور الماضية، ثار بركان جبل شاندرا بأحد قمم مرتفعات ديئنج، مما أدى إلى خشية السكان من حدوث انفجارات بر كانية، ولكن لم يحدث. واستمر تدفق السياح من المعجبين بزيارة جبال ديئنج.

نبذة تاريخية عن ديئنج:

اسم ديئنج مأخوذ من لغة السوندا – سكن جلوا الغربية – ويعني الاسم “مكان الآلية”، وترجع هذه التسمية إلى عام 600 مسيحي، وكان يسكن المنطقة سلالة سوندا، وليس من سلالة جاوا، بدليل أصل الاسم ومعناه المأخوذ من اغة السندا.

تعبد المنطقة حوالي 26 كم شمال مدينة وونوسوبو، بارتفاع يصل إلى 6000 قدم، أو 2.093 م فوق سطح البحر. تتراوح الحرارة في النهار ما بين 15-20 درجة، بينما تصل إلى 10 درجات وأقل في الليل. و في شهري يوليو و أغسطس  إلى الصفر في الصباح. سكان المنطقة لا يحبون هذا الجو القاسي، ويعتبرون ندي  الصباح المصحوب بالثلوج “ندى السم” لأنه يؤذي مزروعاتهم.

ونظرا الأهمية الأماكن السياحية بالمنطقة،تشترك الحكومة المحلية لمركزي وونوسوبو وبنجرنيكارا في إدارة ورعاية الأماكن السياحة.

أسماء  الأماكن السياحة بمرتفعات ديئنج:

  1. تيلاغا وارنا أي البحيرة المتلونة Telaga Warna
  2. فوهة جبل سي كيدانج Kawah Sikidang
  3. معبد هندوسي من القرن السابع Candi Hindu
  4. كهف سيمار Goa Semar
  5. عين المياه، منبع نهر سيرايو   Mata Air Sungai Sirayu
تعليقات
Loading...
Click Me