إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

المخابرات تحذر أستراليا من خطر اعتراف القدس

Intelijen Peringatkan Australia Bahaya Pengakuan Yerusalem

0 359

كانبيرا، إندونيسيا اليوم – حذرت وكالة المخابرات الاسترالية، عيون أستراليا فقط (Austeo) ، من خطط رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون لنقل سفارة بلاده إلى إسرائيل إلى القدس. وفقا لأوستيو، يمكن أن يؤدي ذلك إلى اضطرابات في الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك الضفة الغربية وقطاع غزة.

انتشر تحذير أوستيو بعد حصول (ASIO) صحيفة الجارديان الأسترالية على نشرة تعود إلى منظمة المخابرات الأمنية الأسترالية. تم نشر الموسومة بـ “سرية” من قبل أوستيو في 15 أكتوبر، قبل يوم من إعلان موريسون خططًا لنقل السفارة الأسترالية إلى القدس

وقال اوريو في نشرة اسيو “نأمل في ان يؤدي اي اعلان عن احتمال نقل السفارة الى القدس او التصويت ضد الفلسطينيين في الامم المتحدة الى احتجاجات وأعمال شغب وربما بعض العنف في الضفة الغربية وقطاع غزة.”

في النشرة، حذر أوستيو من إمكانية أن تكون مصالح أستراليا هدفاً للاحتجاج إذا تم نقل السفارة إلى إسرائيل إلى القدس. وسلط أوستيو الضوء أيضا على إمكانية حدوث احتجاجات في البلاد رغم أنها لم تؤد إلى العنف.

بالإضافة إلى ذلك، قال أوستيو إن المنظمة لم تكن على علم بالتهديد المحدد للمصالح اليهودية في أستراليا. على الرغم من أن مصالح إسرائيل واليهود بشكل عام كانت دائماً الهدف الأبدي للجماعات المتطرفة

وقال: “في حين أن عدداً قليلاً من الأشخاص المقيمين في أستراليا يحافظون على أيديولوجية إسلامية متطرفة متشددة تشمل عناصر قوية معادية للسامية، فإننا لا ندرك وجود تهديدات إرهابية معينة أو موثوقة لإسرائيل أو للمصالح اليهودية في أستراليا”.

في هذه الأثناء، أصر موريسون على أنه لا يوجد حاليا أي دليل على العنف المخطط له نتيجة لتغيرات السياسة في الشرق الأوسط، بما في ذلك نقل السفارة الأسترالية بإسرائيل إلى القدس. كما نقل هذا إلى ASIO.

دعم رئيس الوزراء الأسترالي السابق جون هاورد الخطط أو نظريات نقل موريسون سفارة بلاده لإسرائيل إلى القدس. وقال “من المنطقي ان تكون هناك سفارة بلدك في العاصمة حيث توجد السفارة.”

في رأي هوارد، لم يكن هناك شيء غريب أو متطرف من خطة موريسون. وقال “ما زال رأيي هو أن اسرائيل ذهبت أكثر من نصف الطريق في محاولة لاستيعاب حل الدولتين.”

ومع ذلك، يقلق الكثير من الناس في أستراليا بشأن خطط موريسون. الاعتبار الرئيسي هو التأثير على العلاقات الثنائية بين أستراليا وإندونيسيا. ويعتقد أن نقل السفارة الأسترالية إلى القدس سيقوض العلاقات الثنائية بين إندونيسيا وأستراليا. لأن إندونيسيا تناضل دوما من أجل حقوق واستقلال الفلسطينيين.

وأفادت شبكة سيفن، في اليوم السابق لإعلان موريسون عن خطة حكومته لنقل السفارة إلى القدس، أرسلت وزيرة الخارجية الإندونيسي رتينو مارسودي رسالة قصيرة إلى وزيرة الخارجية الأسترالي ماريز باين

في رسالتها إلى باين، صرحت وزيرة الخارجية ريتنو عن خيبة أملها وغضبها من خطط موريسون لإعلان نية حكومتها بنقل السفارة إلى القدس.

وقالت وزيرة الخارجية ريتنو “هل هذا ضروري حقا للقيام بذلك يوم الثلاثاء (10/16)” في اشارة الى اليوم الذي أعلن فيه موريسون عن خططه لنقل السفارة الى القدس.

واضافت وزيرة الخارجية ريتنو “هذا سيصفع اندونيسيا في المشكلة الفلسطينية. سيؤثر ذلك على العلاقات الثنائية”.

في ديسمبر 2017، صرح رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقد انتقد القرار العديد من الدول، وخاصة الدول العربية والإسلامية، بما في ذلك إندونيسيا.

واعتبر قرار الولايات المتحدة انتهاكا لمختلف القرارات الدولية المتعلقة بالقدس. من ناحية أخرى، فإنه يضعف حل دولتين فلسطينيتين إسرائيليتين.

بعد الاصراح، قررت الولايات المتحدة نقل سفارتها إلى القدس في مايو الماضي. وقد تبع هذه الخطوة غواتيمالا. حتى الآن فقط الولايات المتحدة و غواتيمالا الذي نقل سفارتها إلى القدس.

المرجمة: فتحية غزالي | المصدر: ريبوبليكا


Canberra, Indonesiaalyoum.com — Badan mata-mata Australia, yakni Australia Eyes Only (Austeo), memperingatkan rencana Perdana Menteri Australia Scott Morrison memindahkan kedutaan besar negaranya untuk Israel ke Yerusalem. Menurut Austeo, hal itu dapat memicu pergolakan dan kericuhan di wilayah-wilayah Palestina, termasuk Tepi Barat dan Jalur Gaza.

Peringatan Austeo itu tersebar setelah the Guardian Australia memperoleh buletin milik Australia Security Intelligence Organisation (ASIO). Buletin yang ditandai “rahasia” oleh Austeo itu diedarkan pada 15 Oktober, yakni sehari sebelum Morrison mengumumkan rencananya memindahkan kedutaan Australia ke Yerusalem.

“Kami mengharapkan setiap pengumuman tentang kemungkinan pemindahan kedutaan besar ke Yerusalem atau pertimbangan pemungutan suara menentang Palestina di PBB dapat memprovokasi protes, kerusuhan, dan mungkin beberapa kekerasan di Tepi Barat dan Jalur Gaza,” kata Austeo dalam buletin ASIO.

Dalam buletin itu, Austeo turut memperingatkan tentang adanya kemungkinan kepentingan Australia menjadi target protes bila pemindahan kedutaan untuk Israel ke Yerusalem benar-benar terlaksana. Austeo juga menyoroti tentang kemungkinan adanya aksi protes di dalam negeri walaupun tidak mengarah pada aksi kekerasan.

Selain itu, Austeo menyebut ASIO tidak menyadari ancaman khusus terhadap kepentingan Yahudi di Australia. Walaupun secara umum, kepentingan Israel dan Yahudi memang selalu menjadi target abadi kelompok-kelompok ekstremis.

“Sementara sejumlah kecil orang yang berbasis di Australia mempertahankan ideologi ekstremis Islamis keras yang mencakup elemen anti-Semit yang kuat, kami tidak menyadari ancaman teroris tertentu atau terpercaya untuk Israel atau kepentingan Yahudi di Australia,” kata Austeo.

Sementara itu, Morrison telah menegaskan saat ini belum ada bukti tentang kekerasan yang direncanakan sebagai konsekuensi perubahan kebijakan Timur Tengah, termasuk perihal pemindahan kedutaan besar Australia untuk Israel ke Yerusalem. Hal itu pun telah dia sampaikan kepada ASIO.

Mantan perdana menteri Australia John Howard mendukung rencana atau pertimbangan Morrison memindahkan kedutaan besar negaranya untuk Israel ke Yerusalem. “Masuk akal (bila) Anda harus memiliki kedutaan negara Anda di ibu kota negara, di mana kedutaan itu berada,” katanya.

Howard menilai, tidak ada yang aneh atau ekstrem dari rencana Morrison. “Ini tetap pandangan saya bahwa Israel telah melangkah lebih dari separuh jalan dalam upaya mengakomodasi solusi dua negara,” ujarnya.

Kendati demikian, tak sedikit pula kalangan di Australia yang mencemaskan rencana Morrison. Pertimbangan utamanya adalah dampak terhadap hubungan bilateral Australia dengan Indonesia. Pemindahan kedutaan besar Australia ke Yerusalem diyakini akan merusak hubungan bilateral Indonesia-Australia. Sebab Indonesia selalu memperjuangkan hak dan kemerdekaan Palestina.

The Seven Network melaporkan, sehari sebelum Morrison mengumumkan rencana pemerintahannya memindahkan kedutaan besar untuk Israel ke Yerusalem, Menteri Luar Negeri Indonesia Retno Marsudi telah mengirim pesan singkat ke Menteri Luar Negeri Australia Marise Payne.

Dalam pesannya kepada Payne, Menlu Retno meluapkan kekecewaan dan kemarahannya atas rencana Morrison mengumumkan niat pemerintahannya memindahkan kedutaan ke Yerusalem.

“Apakah ini benar-benar diperlukan untuk melakukan ini pada Selasa (16/10)?,” kata Menlu Retno merujuk pada hari Morrison mengumunkan rencanya memindahkan kedutaan ke Yerusalem.

“Ini akan menampar wajah Indonesia dalam masalah Palestina. Ini akan mempengaruhi hubungan bilateral,” kata Menlu Retno menambahkan.

Pada Desember 2017, Presiden Amerika Serikat (AS) mengakui Yerusalem sebagai ibu kota Israel. Keputusan itu dikecam berbagai negara, terutama negara-negara Arab dan Muslim, termasuk Indonesia.

Keputusan AS dinilai melanggar berbagai resolusi internasional terkait Yerusalem. Di sisi lain, hal itu memperlemah solusi dua negara Palestina-Israel.

Setelah pengakuan, AS memutuskan memindahkan kedutaan besarnya untuk Israel ke Yerusalem pada Mei lalu. Langkah itu kemudian diikuti oleh Guatemala. Sejauh ini hanya AS dan Guatemala yang memindahkan kedutaan besarnya untuk Israel ke Yerusalem.

Penerjemah: Fathiyah Gazali | Sumber: Republika

تعليقات
Loading...
Click Me