إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

دراسة: الهواتف الذكية، قد تسبب اضطرابات نفسية

Ponsel Bisa Memicu Gangguan Jiwa Loh

- الإعلانات -

0 139

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – في هذا العصر الحديث، أصبحت الهاتف شيئا لا يمكن فصله عن حياة الناس. إذا كان مفرطا، قد يؤثر هذا الهاتف في الحالة النفسية.

أكدت هذا الأمر مديرة مستشفى جاكرتا الإسلامي تشيمباكا بوتيه الدكتورة ميتا ديسبيني بريمادونا سيريجار. وقالت ميتا في بيان يوم الثلاثاء :”هناك بعض السلوكيات التي يقوم بها الناس في الوقت الحالي حيث تؤثر فيها التكنولوجيا الرقمية على أدمغتنا. على سبيل المثال هناك أشخاص يشعرون بأن الهاتف  الخاص بهم يهتز مع أنه في الحقيقة لا يهتز .

ذكرت ميتا أيضًا أن هناك أشخاصًا يخافون خوفا شديدا من البعد عن استخدام الهاتف. من الناحية الطبية يطلق عليه نوموفوبيا.

وقالت ميتا: “على سبيل المثال، سيكون هذا الشخص غير عقلاني عندما يفتقد الهاتف، فإن سلوكه سيغلب عليه طابع الذعر من كونه ربما يفقد هاتفه!، “.

آثار الأجهزة الأخرى

المدمنون على الاجهزة الذكية ، وفقا لميتا، سوف يواجهون  بعض المشاكل النفسية. كما أنهم يميلون إلى القلق والاكتئاب والاضطرابات العقلية.

عندما يكون الطفل مدمنا على هذا الجهاز ليس له تأثير أقل من ذلك. قد يواجه الأطفال المشاكل الإجتماعية والتعلم الذي يؤدي إلى الكسل. وقالت ميتا :”إنهم أيضا عاطفيون جدا وسريعوالانفعال.”

تلمح ميتا أيضًا إلى الأشخاص الذين يذهبون إلى مكة، لكن إذا رأيناهمم في وسائل الإعلام الاجتماعية فإنهم يقومون باستمرار بتحميل الأنشطة إلى وسائل التواصل الاجتماعي. وقالت ميتا :”كل الأنشطة توضع دائما في الوسائل الإعلامية، فهذا اضطراب نفسي”.

المترجم : أحمد شكري | المحرر : طلال الشيقي | المصدر : ميرديكا


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Di era serba modern ini, ponsel menjadi benda yang tak terpisahkan dari kehidupan orang. Jika berlebihan, ponsel ini bahkan bisa mempengaruhi kondisi jiwa orang loh.

Hal itu disampaikan Direktur RSIJ Cempaka Putih, dr. Metta Desvini Primadona Siregar. “Ada perilaku tertentu yang dilakukan orang saat ini dimana teknologi digital itu mempengaruhi otak kita. Misalnya ada orang yang merasa bahwa HP-nya bergetar padahal tidak,” kata Metta dalam rilis Selasa (29/5.2018).

Metta juga menyebutkan ada orang-orang yang ketakutan berlebihan bila tidak memegang ponsel. Dalam istilah medis disebut nomopobhia.

“Orang ini akan menjadi tidak rasional ketika ketinggalan HP misalnya. Perilakunya akan sangat panik. Atau mereka itu akan selalu mengecek HP-nya secara terus menerus tidakberhenti,” tutur Metta.

Efek gawai pada lainnya

Orang-orang yang kecanduan gawai, menurut Metta, bakal mengalami beberapa masalah kejiwaan. Seperti cenderung cemas, depresi dan mengalami gangguan jiwa tertentu.

Bila anak yang sudah kecanduan gawai ini juga tak kalah mengerikan dampaknya. Anak bisa mengalami gangguan pergaulan dan belajar yang berujung pada malas belajar. “Mereka juga sangat emosional, mudah marah,” kata Metta.

Metta juga menyinggung orang-orang yang pergi berdoa ke Mekkah, tapi jika dilihat dari media sosial, terus menerus mengunggah aktivitasnya ke media sosial. “Semua aktivitas selalu dimasukkan ke medsos. Ini ternyata gangguan jiwa,” tutur Metta.

Penerjemah: Ahmad Syukri | Editor: Talal alSahiqi | Sumber: Merdeka

(3)

تعليقات
Loading...
Click Me