إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية يدعو لتعزيز التعاون في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي

0 796

إندونيسيا اليوم، إسلام آباد (02/06/2016م)– شاركت مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في اجتماع الجمعية العامة للجنة الدائمة للتعاون العلمي والتكنولوجي “كومستيك” الخامس عشر الذي عقد في إسلام أباد في جمهورية باكستان الإسلامية خلال الفترة من 31 مايو-1يونيو 2016م، وسبق ذلك انعقاد اجتماع اللجنة التنفيذية الثلاثين للكومستيك يوم 30 مايو 2016م.

وترأس اجتماع الجمعية العامة فخامة رئيس جمهورية باكستان الإسلامية، السيد/ ممنون حسين، بحضور معالي السيد/إياد مدني، ومعالي الدكتور/ أحمد محمد علي، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، والعديد من الوزراء وكبار المملثلين الحكوميين بالجهات المسؤولة عن تعزيز العلوم والتكنولوجيا والابتكار في الدول الأعضاء. كما حضر الاجتماع عدد من المؤسسات التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي والمؤسسات الدولية ذات الصلة. وكان الموضوع الرئيسي للاجتماع بعنوان “التعاون في مجالات العلوم والتكنولوجيا بين الدول الأعضاء” حيث استعرض المشاركون التحديات التي تواجه تعزيز العلوم والتكنولوجيا والابتكار في الدول الأعضاء وحلولها والسياسات المتصلة بها.

وقد أعرب معالي الدكتور أحمد محمد علي، الذي ترأس وفد مجموعة البنك الإسلامي للتنمية إلى هذا الاجتماع، خلال الكلمة التي ألقاها في جلسة الافتتاح، عن خالص الشكر والتقدير لفخامة رئيس جمهورية باكستان رئيس لجنة الكومستيك، لجهوده الرائدة من أجل تعزيز أجندة العلوم والتكنولوجيا والابتكار في عالمنا الإسلامي وضمان مكان بارز لهذه القضايا الحيوية ضمن أولويات التنمية بدول منظمة التعاون الإسلامي. كما أشاد بالمنسق العام للكومستيك وموظفي الأمانة العامة للكومستيك للجهود الكبيرة التي يبذلونها من أجل تعزيز العلوم والتكنولوجيا في دول منظمة التعاون الإسلامي من خلال عدد من البرامج والأنشطة التي يتم تنفيذها لصالح الدول الأعضاء بالمنظمة.

وأضاف معالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بأن الاجتماع كان فرصة ذهبية لتعزيز التعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، مؤكدا التزام البنك مواصلة جهوده في هذا الاتجاه تحت رعاية الكومستيك، مشددا على أن التقدم العلمي والتكنولوجي في عالمنا اليوم أصبح شرطا أساسيا لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في دولنا الأعضاء، وأن التقدم في العلوم والتكنولوجيا والابتكار يحدد مدى السرعة التي يمكن للدول من خلالها توسيع نطاق التنمية الاجتماعية والاقتصادية فيها وأن ذلك التقدم يمثل أحد المحددات الرئيسة في تغيير حياة الناس إلى الأفضل.

وأشار رئيس مجموعة البنك إلى أن التعاون الوثيق بين البنك الإسلامي للتنمية والكومستيك سيمكن كلا المؤسستين من تحقيق الرؤى والأهداف المشتركة لتطوير وتطبيق العلوم والتكنولوجيا لأغراض التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وأكد في الختام دعم مجموعة البنك الكامل لتوصيات الاجتماع.

ولسنوات طويلة، ظلت “الكومستيك” شريكا استراتيجيا رئيسا للبنك الإسلامي للتنمية، وللمؤسستين تاريخ طويل من التعاون في مجال الأنشطة والبرامج، كما تعاون البنك الإسلامي للتنمية مع الكومستيك في مجال إنشاء الشبكات المشتركة بين الدول الإسلامية والتي أقيمت تحت مظلة الكومستيك، كما عملا جنبا إلى جنب مع الشركاء الآخرين، على إعداد المشروع الأول لمخطط التكنولوجيا الخضراء للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وفي مشروع أطلس العالم الإسلامي للعلوم والابتكار.

وتجدر الإشارة إلى أنه اتساقا مع أولويات البنك الإسلامي للتنمية ورسالته المتماشية مع أولويات وأهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول الأعضاء، فقد تبنت مجموعة البنك العديد من البرامج والمساهمات التي تغطي المحاور المتصلة بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار. ويستخدم البنك مختلف وسائل التمويل مثل القروض، والتأجير، والبيع بالتقسيط، والاستصناع وقروض المساعدة الفنية والمنح من أجل المساهمة في إقامة البنية التحتية للمؤسسات العلمية أوتنفيذ المبادرات التي تركز على التكنولوجيا. وشملت المشاريع الممولة من البنك الإسلامي للتنمية في مجال العلوم والتكنولوجيا منذ عام 1432ه(2011م) مشروعات تعزيز البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ودعم الحكومة الإلكترونية في غامبيا وسيراليون، ومشروع كهربة الريف بالطاقة الشمسية في موريتانيا، ومشروع طاقة الرياح المحدودة الأول والثاني في باكستان. وقد واصل البنك الإسلامي للتنمية جهوده الرامية إلى بناء قدرات الباحثين وموظفي المؤسسات العلمية في مجالات التكنولوجيا، وفي هذا الصدد، قام البنك بتأسيس برامج راسخة للتعاون الفني في مجال العلوم والتكنولوجيا، وقد وافق البنك في الفترة من (1432هـ – 1435ه) الموافق (2011-2014م) على المساهمة في 126 مشروعا في مجالات العلوم والتكنولوجيا بمبلغ إجمالي (3ر4) مليار دولار أمريكي.

تعليقات
Loading...
Click Me