ساندياغا أونو شاب مسلم من رجال أعمال إلى منصب نائب محافظ جاكرتا - إندونيسيا اليوم
إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

ساندياغا أونو شاب مسلم من رجال أعمال إلى منصب نائب محافظ جاكرتا

Sandiaga Uno Dari Pengusaha Muda Muslim menjadi Wakil Gubernur Muslim

- الإعلانات -

0 224

 

نجحت جاكرتا في انتخاب المحافظ الجديد ونائبه، لفترة الخمس سنوات القادمة، حيث تم فيها امتخاب الدكتور أنيس باسويدا – من أصل عربي يمني – ونائبه رجل الأعمال الناجح ساندياغا صلاحالدين أنو.

وبهذا تم إنقاذ جاكرتا من منافسهماالشديد من أصلصيني. ستبدأ فترة توليهما المنصب في أكتوبر ٢٠١٧.

ساندياغا صلاح الدين أونو هو مؤسس شركة استثمار ية ساراتوجا إنفستاما سيدايا في عام ١٩٩٨ حتى جعلته من أغنى الناس في اندونيسيا بثروة إجمالية تبلغ حوالي ٧٩٥ مليون دولار.

فطاعات الأعمال التي شارك فيها أنو هي التعدين والاتصالات ومنتجات الغابات. سرنجاح شركة ساندي أنو هو إنشاء شبكة جيدة مع الشركات والمؤسسات المالية داخل وخارج البلاد. يتم تنفيذ الآليات في الشركة هو رفع مستثمر رأس المال للاستحواذ على شركات التي تعاني من مشاكل مالية.

الشركة تنفذ الإصلاحات وتطوير أداء الشركه التي تعاني أزمة، وتعالجها بالإصلاح والتطوير حتى تصبح في حاله مستقره وإعادة بيعها بقيمة أعلى. سجلت حتى عام ٢٠٠٩، كان هناك ١٢ شركة التي تم شراؤها من قبل شركة ساراتوجا.

شخصية ذكية (من مواليد ١٩٦٩)

ساندياغا أونو

يعتبر ساندي شخصية رائعة. ويبدو هذا من سجل حافل من الإنجاز الاكاديمي اثناء الدراسه.

تخرجساندي من الجامعه ولاية ويتشيتا، الولايات المتحدة الأمريكية بامتياز مع مرتبة الشرف.

وبعد ذلك، حصل على منحة لمواصلة دراسته في جامعة جورج واشنطن، بالولايات المتحددة قسم إدارة الأعمال وتخرج مع GPA ٠٤:٠٠. في عام ١٩٩٤، ثم انضم ساندي أونو إلى المجموعه القابضة المحدود ة للاستثمار وشغل منصب مدير استثمار. وفي عام ١٩٩٥ شغل ساندي منصب نائب الرئيس التنفيذي في NTI الموارد المحدودة كندا.

ومع ذلك، في عام ١٩٩٧، تضررت الشركة من جراء الأزمة المالية التي تسببت أن يتخلى سلندي عن منصبة في الشركة. وأخيرا قرر ساندي العودة إلى اندونيسيا. رأى ساندي أن يعمل في إدارة أعماله.

أغنى شاب رجل الأعمال المسلم

في عام ١٩٩٧، أنشأ سلندياغو أونو شركة ريكاريشال للمستشارين مع صديقه في نفس المدرسة، روسان رويسلان بركاسا، رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية (غرفة التجارة والصناعة) الإندونيسية.

وفي عام ١٩٩٨، أسس ساراتوجا كابيتال هع إدوين سورياجايا ١٢ عاما، ساراتوجا كابيتال تتطور لتصبح واحدة من أكبر الشركات الاستثمارية في اندونيسيا والتي توظف أكثر من ٢٠ ألف عامل. في عاما ٢٠٠٧، كان اسم ساندي أونو من أغني ١٢٢ شخص في مجلة اندونيسيا غلوب آسيا مع مجموع الشركة ٨٠ مليون دولار أمريكى.

وفي عام ٢٠٠٩، تم إدراج ساندي أونو في المرتبة لأغنى رجل رقم ٢٩ في اندونيسيا من قبل مجلة فوربس بثروة قدرها ٤٠٠ مليون دولار أمريكى.

باعتباره واحد من أغنى رجل الأعمال الشباب في إندونيسيا، يعتبر يعتبر ساندى مسلما متدينا.  وكان أول ملياردير إندونيسي  الذي ولد بعد عصر الاصلاح وسقوط سوهارتو في عام ١٩٩٨ وهو مشهور بالكرم في إندونيسي يؤمن بمبدأ

 “عندما نصبح من رجال الأعمال الناجحين. علينا أن نؤمن بأن ثروتنا موزعة بالتساوي”. 

 

أونو ينضم إلى عدد من المنظمات، وخاصة في الأعمال التجارية الدولية الرئسية التى تتخصص في آسيا حيث معظم أعضائها من الدول اسلامية، وبنك دبى الإسلامي والدول الإسلامية في آسيا.

نجاح اليوم لم يتحقق في مدة قصيرة بل إنه واجه الصوبات أدت إلى إفلاس الشركة التى يعمل بها وجعلته عاطلا عن العمل في المحن، وأخيرا قرر أن ينهض وبدأ بأعمال تجارية مع شريكه.

والسبب في إنشاء المستشارين الماليين للشركة لا يتجزأ عن خلفيات الشركة التى كان يعطل بها والتي واجهت كثيرا من المشاكل المالية في عمله التجاري، إلا أنه تمسك  بمبدأ “أن كل مشكلة لها حل”.

الشعارات والمبادئ

يعتقد ساندى أونو بمبدأ “التمسك بالتفاؤل والشجاعة في النظر إلى المستقبل وكذلك يهتم ساندى ببناء شبكة وعلاقات جيدة مع جميع الأطراف  التي يحتاج إليها”.

يعتقد ساندي أونو بمبدإ “التمسك بالتفاؤل والشجاعة في النظر إلى المستقبل. وكذلك يهتم ساندي ببناء شبكة وعلاقات جيدة مع جميع الأطراف التي يحتاج إليها”. فيقول ساندي : “إن ٣٠ في المائة من النجاح للإنسان يتعلق يعلاقاته “. وإن أحد هذه المبادئ التي يتمسك بها في صعود سلم النجاح هو العمل الجاد، بل الشاق، وأن يكون له هدف في الحياة، لأنه بدون الهدف يصعب تحقيق النجاح.

ليس ببعيد بالنسبة لرجل الأعمال أن تواجهه صعوبات وأخطاء، وهنا تمتحن صفة التفاؤل. فالتفاؤل يمكن أن يوجد بسبب المساعي المستمرة والعمل على تقديم الأفضل.

بالنسبة لسندي أونو، إذا حاولنا باستمرار أن نتعلم من الأخطاء ومن الفشل، فهذا سيوصلنا للنجاح. أحد هذه الصفات موجودة في شخص ساندي، فهو لا يخجل من التعليم من الآخرين. ويرى أن ما يتعلمه من الأشخاص الناجحين و جعلهم قدوة لكي يتجه إلى الأفضال ليس بالخطأ، أتعلم من طريقة نهوضهم بعد وقوعهم، وأتعلم من طريقة الإدارة وأشياء أخرى حتى نتمكن من صعود سلم النجاح مثلهم. وأضاف ساندي :”إن الاختصاص والمقدرة واستعدادت الشخص أيضا يعتبر جزء من السير نحو النجاح”.

نشاطات أخرى

 

بجانب انشغله في دنيا الأعمال، فإن ساندي له نشاطات أخرى وهو رجل رياضي، من بينها مثلا اختياره ليكون رئيس اتحاد السباحين بأنحاء اندونيسيا (PRSI) في عام ٢٠١٣. كاما حصل على شهادات تقديرية كثيرة من بينها:
شهادة تقدير كرجل أعمال السنة، عام ٢٠٠٨
عضو وفد منظمة آسيا ٢١، 2008

رئيس عام اتحاد رجل الأعمال الشباب باندونيسيا (HIPMI)
رئيس اللجنةالدائمة للأعمال التجارية الصغيرة والمتوسطة في الغرفة التجارية والصناعية باندونيسيا منذ ٢٠٠٤
بالإضافة إلى نجاحه في التدرج في مجاله كرجل أعمال من ذوي الكفاءات والنجاح، ساندي كثيرا ما يحضر الملتقيات والسمينار حول الأعمال الخاصة وبصفة عامة ما يخص فئة الشباب.

ساندي والأسرة

 

صفة رجل أعمال ناجح لازمت شخص ساندي أونو. ومع ذلك، وراء قصة النجاح توجد الأسرة التي تؤيده وتمنحه التشجيع والحماسة. ويعتبر ساندي أنه طوال الوقت كان مشغولا ولايمنح لأسرته إلاالقليل من الوقت. يعترف ساندي، لديه ابنتان وولد، ويصعب عليه تقسيم الوقت بين العمل والأسرة بالعدل. ومنع ذلك، يحاول أن يخصص أيام العطلة. السبت والأسرة، مثلا يصحبهم في لعب الكرة والغلف والرياضات الخفيفة الأخرى. ومن الضروري أن يخضع لطلب الأبناء أحيانا في الذهاب إلى المول أو التمشية إلى الأماكن السياحية.

بالنسبة لساندي أونو، تعتبر الأسرة هصدر طاقة إيجابية له في تسيير أعماله اليومية. فبدون تأييدهم ماكان ساندي كما هو الآن. فهو يتذكر لعب وضحك وابتسامة أبنائه وطريقة كلامهم، كلها تعني أنهم لا يطالبونه بالكثير من الوقت لأنه صعب، ويشكرالله أن منحه أسرة على مستوى عال من التفاهم.

ورغم أنه في القمة كرجل أعمال، إلا أن ساندي أونو لم ينجذب لدخول مجال السياسة لأنه لايزال يحب مجال الأعمال. ولكن في الحقيقة حدث تغيير كبير وفجأة وجد ساندي نفسه خاص معركة الانتخابات المحلية لانتخاب نائب محافظ جاكرتا ليرافق المحافظ العربي الأصل، الدكتور أنيس باسويدان في متابعة مسيرة الحكومة المحلية لمحافظة جاكرتا.

ونظرا لنجاحه في مجال الأعمال، تتعلق الآمال على المحافظ (الأكاديمي) د. أنيس بسويدان رئيس جامعة بارامدينا سابقا ونائبه ساندي رجل الأعمال المرموق لتحقيق النجاح في إدارتهما لمحافظة جاكرتا. (ألو)

(47)

تعليقات
Loading...
Click Me