إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

سبحان الله، أسرع رجل في العالم إندونيسي

Subhanallah, Telah Lahir, Pemuda Tercepat Sedunia dari Indonesia

- الإعلانات -

0 229

جاكرتا، إندونيسيا اليوم –  أصبح لالو محمد زهري، شاب إندونيسي الذي ولد في محافظة نوسا تنجارا الغربية في التاريخ 1 يوليو 2000، أسرع رجل في العالم، وفاز بالميدالية الذهبية في بطولة العالم وعمره أقل من 20 عاما، وأصبح بطل العالم، متغلبا على خصومه من مختلف البلدان.

فاز بالميدالية الذهبية بعد أن أنهى المرحلة النهائية لسباق العدو  فئة 100 متر للرجال التي أقيمت في تامبيري، فنلندا، الأربعاء (07/11/2010). كما سجل أفضل سجل له، بزمن قدره 10,18 ثانية.

وفاز الرياضي البالغ من العمر 18 عاما على اثنين من المتسابقين الامريكيين، انتوني شوارتز، وأريك هاريسون، اللذين سجل كل منهما 10,22 ثانية.

إنجاز لالو يعد تاريخ جديد في عالم ألعاب القوى الإندونيسي.

وقال لالو في الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لألعاب القوى: “أنا سعيد جدا  بتسجيل هذا الرقم القياسي وتقديم أفضل ما عندي من الوقت والسجل الوطني الصاعد. والآن سأستعد لدورة الألعاب الآسيوية في الشهر المقبل”.

وقال: “أنا فخور جدا، هذه تجربة رائعة، وهي رائعة لمسيرتي المهنية”.

سبحان الله، أسرع رجل في العالم إندونيسي1

وهو واحد من الرياضيين في دورة الألعاب الآسيوية 2018، تحت إشراف وزارة الشباب والرياضة. وأعربت الوزارة عن تقديرها الخاص لهذا الانجاز العالمي وتفانيه الذي تفرح به الدولة الإندونيسية.

“شاب عظيم تفرح الأمة بإنجازه، لديه إمكانات هائلة، ويتم تدريبه بشكل جيد، وتوجيهه، ويمكن للشاب العظيم أن يكون يملك المهارة العالية في مختلف المجالات، بما في ذلك مهارة العدو، مع التدريب الجيد سيتحقق الانجاز”، قال نائب رئيس قسم تطوير الشباب، أسرار نعام صالح، الذي ادعى إعجابه أثناء مشاهدة الفيديو  فوز لالو في السباق، الخميس (12/07/2018).

مبارك، أنت شاب مثالي. مبدع في مجاله الخاص. لدى الشباب إمكانات ومهارات محتملة ومختلفة.

سبحان الله، أسرع رجل في العالم إندونيسي2

تم تسجيل الانجاز. ورفع اسم الأمة . شعرت بالفرح بالفعل. الآن، حان الوقت للتركيز مرة أخرى، ننتظر الإنجازات في دورة الألعاب الآسيوية.

“إذا كنت قد انهيت مهمة، فإني أعد نفسي على الفور لخوض مهام جديدة مليئة بالتفاؤل، وبعد بذل الجهد الأمثل، ندعو الله تبارك وتعالى”. كما قال.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر: إندوبوس


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Lalu Muhammad Zohri,  pemuda Indonesia kelahiran NTB 1 Juli 2000,  baru saja menjadi manusia tercepat sedunia,  dan meraih emas di Kejuaraan Dunia Atletik U-20, menjadi juara dunia,  mengalahkan lawan-lawannya dari berbagai negara.

Lalu memenangi medali emas setelah finis terdepan dalam final lari 100 meter putra yang dilangsungkan di Tampere, Finlandia, Rabu (11/7/2018). Dia juga mencatat rekor terbaiknya,  dengan waktu 10,18 detik.

Atlet muda berusia 18 tahun itu mengalahkan dua pelari Amerika Serikat, Anthony Schwartz dan Eric Harrison, yang sama-sama mencatat waktu 10,22 detik.

Pencapaian Lalu merupakan sejarah baru dalam dunia atletik Indonesia.

“Saya sangat gembira dengan catatan waktu terbaik saya dan rekor junior nasional. Sekarang, saya akan mempersiapkan diri untuk Asian Games bulan depan,” kata Lalu di situs resmi Federasi Atletik Dunia (IAAF).

“Saya sangat bangga. Ini adalah sebuah pengalaman luar biasa dan ini sangat bagus untuk karier saya,” ujarnya.

Ia adalah salah satu atelt pelatnas Asian Games 2018, di bawah binaan Kemenpora. Kemenpora secara khusus memberikan apresiasi luar biasa atas prestasi dunia dan dedikasinya yang telah mengharumkan nama bangsa.

“Pemuda hebat yang mengharumkan bangsa dengan prestasi. Dia punya potensi luar biasa,  dan dibimbing secara benar, disalurkan secara baik. Pemuda hebat bisa dari berbagai bidang, termasuk skill berlari, yang dengan pembimbingan yang baik akan melahirkan prestasi”, ujar Deputi Pengembangan Pemuda Asrorun Niam Sholeh, yang mengaku merinding saat menyaksikan video detik-detik kemenangan Lalu dalam lomba,  Kamis (12/7/2018).

Selamat,  engkaulah sosok muda ideal.  Berprestasi di bidangnya masing-masing.  Pemuda punya potensi, potensi n kecerdasan yang beragam.

Prestasi telah ditorehkan. Nama harum bangsa telah dihasilkan. Kegembiraan sudah dirasakan. Kini,  saatnya kembali fokus, tantangan berprestasi di Asian Games sudah menanti.

“Jika sudah tunaikan suatu tugas,  segera mulai menyongsong tugas baru di penuh optimisme. Dan setelah usaha optimal,  kepada Tuhanlah kita berharap,” ujar Niam.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor:  Talal alSahiqi | Sumber: Indopos

(22)

تعليقات
Loading...
Click Me