إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

قانون بانجسامورو يفضل أن يسلط الضوء عليه للإقرار بعد تحول الحكومة إلى الفيدرالية

Better Bangsamoro law seen if passed after federal shift

- الإعلانات -

0 275

 

مانيلا، إندونيسيا اليوم – طرح عضو فى لجنة مالاكانيانج (القصر الرئاسي) بصياغة دستور جديد يوم الجمعة الأسبوع الماضي بأفضل سيناريو لسن قانون جديد من قوانين بانجسامورو الأساسي ولكن بعد تحول البلاد إلى الفيدرالية، وفقا لصحيفة اي بي اس – سي بي ان الفلبينية.

قد يهمك: تعزيز التعاون في مجال التعليم الاسلامي بينإندونيسيا والفلبين

وقال المحامي راندولف باركاسيو إن قانون بانجسامورو الأساسي الذي تم التصديق عليه بموجب دستور اتحادي سيضمن تشريع أكثر شمولية وواقعية بالإضافة إلى كونه أكثر استجابة للطلب على الحكم الذاتي الحقيقي.

وكما صرح المحامي للتليفزيون المحلي الفلبيني (اي ان سي) بأنّ نظام الفيدرالي سيفتح نافذة للتعبير الكامل عن حق تقرير المصير لشعب بانجسامورو.

ومن خلاله، عبر قادة جبهة تحرير مورو الاسلامية عن ترحيبهم بالحكومة الفيدرالية لكنهم أصروا على ضرورة تمرير قانون بانجسامورو الأساسي قبل تحول البلاد إلى دولة الاتحاد.

ومن جانبه، فإنّ قانون بانجسامورو الأساسي الذي تم الاتفاق عليه بين حكومة مانيلا وجبهة تحرير مورو الاسلامية خلال محادثات السلام والتى ستنشأ منطقة جديدة وسيديرها نظام وزاري.

قد يهمك: زعيم جبهة تحرير مورو الاسلامية: تنظيم الدولة (داعش) يستهدف جنوب الفلبين موقعا استراتيجيا له

وفى غضون ذلك، تعهد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي بتنفيذ اتفاق حكومته مع جبهة تحرير مورو الاسلامية بالكامل، بالإضافة إلى اتفاق السلام 1996 بين مانيلا وجبهة تحرير مورو الوطنية والتى انفصلت الجبهة الاسلامية منها فى أواخر السبعينات.

ويذكر أنه لا يزال هناك ثلاث قضايا لم تحل بعد، بما فى ذلك تقاسم الثروة على المعادن الاستراتيجية من خلال اتفاق الحكومة الفلبينية وجبهة تحرير مورو الوطنية، وفقا للصحيفة.

وبالإضافة، فإنّ جبهة تحرير مورو الاسلامية تواجه تحدياتها الخاصة حول حالات من العجز لتمرير دستور مزعوم فى أجزاء من مسودة قانون بانجسامورو الأساسي، وهو الأمر الذي أثار لبعض أعضاء اللجنة الاستشارية فى القصر الرئاسي الجدل فى وقت سابق من الأسبوع الماضي، على حد وصف الصحيفة.

وكما أنّ بعض محتويات مختلفة من مسودة الدستور لا تزال قيد التداول فى مجلس الشيوخ ومجلس النواب.

قد يهمك: دوتيرتي للقوات المسلحة الإندونيسية والماليزية لكم حرية الدخول على أراضي الفلبين

مينداناو ولاية موحدة

وصرح باركاسيو رئيس السابق للجنة جبهة تحرير مورو الوطنية  لتنفيذ اتفاق 1996، إنّ تمرير قانون بانجسامورو فى ظل حكم فيدرالي يمكن أن توضع فى عين الاعتبار بالإضافة إلى أحكام التمكين التى لم يتم دمجها فى المنصوص عليها فى اتفاقية السلام بين مانيلا والجبهة الوطنية.

وبينما تركز جبهة تحرير مورو الاسلامية على إنشاء إقليم جديد لشعب مورو وفقا لاتفاقية السلام بينها والحكومة، فإنّ فصيلا فى جبهة تحرير مورو الوطنية التى يرأسها نور ميسواري تبدي دعمها الكامل لخيار الرئيس الفلبيني دوتيرتي وهو نظام الفيدرالي.

وفى غضون ذلك، استشهد باركاسيو باقتراح الجبهة الوطنية حول ولاية مينداناو التى يمكن من خلالها إنشاء منطقة بانجسارمورو التى تتمتع بالحكم الذاتي.

وأضاف المحامي قائلا “ليس هناك صعب فى قبول حول الحق فى تقرير المصير والرغبة فى تمكين شعب مورو لتحديد وضعهم السياسي وتنفيذ الفعال لخدمة العامة بغض النظر عن قبائلهم ورغم الاختلاف المعتقد.

قد يهمك: الخارجية الاندونيسية تستقبل وفد من جبهة تحرير مورو الإسلامية الفلبين

وردا على التساؤلات حول المخاوف من أنّ هيكل النظام الفيدرالي فى البلاد قد يؤدي إلى انفصال محتمل أو إلى استقلال تام لا سيما فى جزيرة مينداناو، ومن خلاله صرح باركاسيو “إنّ خطر الانفصال سيكون حتما طالما هناك ما يسمى بمشكلة شعب مورو إذا لم يتم حله”.

وأضاف “إنّ مشكلة بانجسامورو تحديدا هي اعتبار مينداناو ضمن الفلبين بموجب معاهدة باريس وفقا لدستور عام 1935”.

ومن خلاله، شدد باركاسيو أنّه إذا لم يتم التعامل مع هذه القضية فإنّي أخشي أنه لا يمكننا حل هذه المشكلة لشعب مورو فى البلاد، حيث أنّه ليس من العدل بل ومن الظلم فى مينداناو أن تضم  صولو وبالوان إلى الفلبين، على حد تعبير المحامي

وعلاوة على ذلك، شملت اقتراح جبهة تحرير مورو الوطنية حول ولايات منفصلة إلى لوزون الشمالية ولوزون الجنوبية ومترو مانيلا إضافة إلى فيساياس.

المترجم: عبدالرحمن جميل | المصدر: اي بي اس – سي بي ان

Manila, Indonesiaalyoum.com – A member of the Malacañang committee drafting a new constitution on Friday floated the “best scenario” of enacting a new Bangsamoro law only after the country shifts to federalism.

A Bangsamoro Basic Law ratified under a federal constitution will ensure a “more comprehensive and more realistic” piece of legislation that will also be “more responsive to the demand for self-rule and genuine autonomy,” said lawyer Randolph Parcasio.

“Federalism opens up the window for the full expression of the right to self-determination of the Bangsamoro people,” he told ANC’s Early Edition.

Leaders of the Moro Islamic Liberation Front (MILF) said they were open to federalism, but insisted the BBL should be passed ahead of a federal shift.

The BBL will implement the government’s 2014 peace agreement with the MILF, carving a new territory for the Bangsamoro run by a ministerial government.

President Rodrigo Duterte has committed to fully implement the MILF accord as well as the 1996 peace agreement with the Moro National Liberation Front (MNLF), from which the MILF broke away in the late 70s.

Three issues remain unresolved, including wealth sharing over strategic minerals, in the MNLF agreement.

The MILF is facing its own challenges over alleged constitutional infirmities in portions of the draft BBL, a concern also raised by some consultative committee members earlier this week.

Different versions are still under deliberation in the Senate and the House of Representatives.

ONE MINDANAO STATE

Passing the BBL under a federal constitution “could address, not only those empowerment provisions that are not incorporated even in the BBL, as well as provisions enshrined in the 1996 peace agreement,” said Parcasio, who heads the MNLF panel implementing the 1996 accord.

But while the MILF is focused on a new Bangsamoro territory based in its peace accord, the MNLF faction of Nur Misuari is fully backing Duterte’s federal option. 

Parcasio cited the MNLF proposal for one Mindanao state under which a new Bangsamoro autonomous region could be established.

“It won’t be a hard sell,” he said. “This right to self-determination and the desire to empower themselves to determine their political status and effective delivery of public service, the people of Mindanao are one regardless of tribes, regardless of religion.”

Asked about concerns that a federal setup could lead to possible secession, especially in Mindanao, he said: “The threat of secession will always be there for as long as the so-called Bangsamoro problem is not addressed.”

“The Bangsamoro problem is precisely the annexation of Mindanao to the Philippines under the Treaty of Paris and under the 1935 Constitution,” he said.

“If that problem is not addressed, I fear that we cannot solve the so-called Mindanao problem… (which is) the unjust and unfair annexation of Mindanao, Sulu and Palawan to the Philippines.”

The MNLF proposal includes separate states for Northern Luzon, Southern Luzon, Metro Manila, and the Visayas.

Translated by: Abdulrahman Jameel

Source: abs-cbn News

o

 

(26)

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...
Click Me