إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

ماذا سَوف يَفعل لُقمان حَكيم إذا لَم يَتم اختياره في الوزارة الجَديدة؟

Apa yang Akan Dilakukan Lukman Hakim Bila Tak Jadi Menteri?

53

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – فَترة تَولي لُقمان حكيم سيف الدين، مَنصِب وَزير الدين في حكومة جوكوي 2014-2019، سَوف تَنتهي قَريبًا. فماذا سَوف يَفعل لُقمان إذا لَم يَتمْ اختياره كَوزير مَرّة أُخرى.

أجابَ لُقمان على هذا السؤال عِندما سُئِلَ مِن قِبل الصحفيين عَن خِطتهِ إذا لَم يَتم اختياره كَوزير للدين في الحكومة القادِمة.

قال لُقمَان، يَوم الأربعاء (09/10/2019): “سَوف أصبِح شَخص أكثر استقلاليه، آمل ذلك”.

أعطى لُقمان، تِلك التصريحات، بَعد افتتاح مؤتمر الفلكيين (MABIMS)، الذي كان بعنوان (تَطوير رؤية الهِلال في مَنظور العِلم والفقة). الذي عُقِدَ في فندق جراند كيشا بشارع أفيندي بمُحافِظة جوكجارتا المُميزة.

أكد لُقمَان في هذا الإجتماع على أهمية التوصل إلى اتفاق بَين عُلماء الفَلك حَول التقويم الهجري، حَيث أنه يَرتبط بعبادة المُسلميين.

قال لُقمان: “أملي كَوزير للدين، التَوصل إلى اتفاق مُشترك واجماع بَين العلماء، فيما يَخُص التَقويم الهِجري”.

 

 

المترجم : محمد علي | المصدر: وِكالة نيوز ديتيك الإخبارية


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Jabatan Menteri Agama (Menag) yang dipegang Lukman Hakim Saifuddin akan segera berakhir seiring habiskan masa bakti kabinet kerja periode 2014-2019. Apa yang akan dilakukan Lukman setelah tak menjabat menteri lagi.

“Saya akan menjadi orang yang lebih merdeka, mudah-mudahan,” kata Lukman saat ditanya wartawan apa yang akan dikerjakannya apabila tak menjabat menteri lagi, Rabu (9/10/2019).

Hal itu disampaikan Lukman usai membuka pertemuan pakar falak MABIMS bertema ‘perkembangan visibilitas hilal dalam perspektif sains dan fikih’ di Hotel Grand Keisha, Jalan Affandi No 9 Kabupaten Sleman, Daerah Istimewa Yogyakarta.

Sementara dalam pertemuan pakar falak itu, Lukman berharap segera muncul konsensus atau kesepakatan bersama di antara ahli falak berkaitan dengan kalender hijriah. Konsensus itu penting karena berkaitan dengan peribadatan umat Islam.

“Jadi harapan saya selaku menteri agama tentu adalah adanya kesepakatan, kesamaan cara pandang, sehingga lalu kemudian bisa terbangun konsensus (penanggalan hijriah) yang hasilnya itu demi kemaslahatan bersama,” harap Menteri dari PPP ini.

Penerjemah: Mohamed Ali | Sumber: news.detik.com

(42)

تعليقات
Loading...
Click Me