مجلس علماء إندونيسيا (موي) يؤكد أن الخطبة والموعظة لا يمكن التحكم فيها - إندونيسيا اليوم
إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

مجلس علماء إندونيسيا (موي) يؤكد أن الخطبة والموعظة لا يمكن التحكم فيها

MUI Tegaskan Khotbah dan Ceramah tak Bisa Diatur

- الإعلانات -

0 234

جاكرتا، إندونيسيا اليوم –  لجنة الدعوة لمجلس علماء إندونيسيا المركزي تؤكد أن موضاعات الخطب والموعظة لا يمكن التحكم فيها من قبل أي شخص. “أنه من قام بالتنظيم، حتى هيئة رقابة الانتخابات (باوسلو) ووزير الشئون الدينية لا يستطيع ذلك”. قاله رئيس لجنة الدعوة لمجلس علماء إندونيسيا المركزي، خليل نفيس، لصحيفة ريفوبليكا، يوم السبت (10/2).

وتساءل عن طريقة إعداد موضوعات الخطب والمحاضرات. لأنه، كما قال، الحكومة وحدها ليس لديها حق في تعيين الخطباء. وهكذا، بحسبه، فإنه من المستحيل تنظيم موضوعات الخطب والمحاضرات.

“إن كان أمام الرئيس فنعم، وإن كان في المسجد العام فلا يستطيع ذلك”. بحسب خليل نفيس.

وادعى خليل أنه لم يسمع خطاب هيئة رقابة الانتخابات (باوسلو) بتنظيم موضوعات الخطب. “إنني شخصيا لم أشعر بأنني معني بذلك، ولست مأمورا بذلك “. بحسب خليل.

ومع ذلك، بحسبه، فلا بأس إذا دعا باواسلو قادة الملل للتنشئة الاجتماعية لتتحذيرمن الرشوة الانتخابية، والتمييز العرقي والديني واللوني، ونشر الأخبار الكاذبة. وقال أن هذه الحملة قامت بها لجنة الإنتخابات ومجلس النواب من قبل.

“ناهيك عن المسجد، في خارج المسجد أيضا لا بأس”، أوضح.

وأكد خليل أن ما تحتاجه إندونيسيا ليس مجرد حملة مناهضة للرشوة الانتخابية، ولكن كيف يمكن للسياسة أن تحد من ممارسة الرشوة الانتخابية. “إن الاصلاح ليس في الحملة، لكن في نظامها”.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر:  صحيفة ريفوبليكا

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Komisi dakwah MUI Pusat menegaskan, materi khutbah dan ceramah tak bisa diatur oleh siapa pun. “Siapa yang bisa mengatur, jangankan Bawaslu (Badan Pengawas Pemilu), Menag (menteri agama) saja nggak bisa,” kata Ketua Komisi Dakwah MUI Pusat Cholil Nafis kepada Republika, Sabtu (10/2).

Baca juga: Hadapi Pilkada Serentak, Bawaslu Susun Materi Khotbah

Ia mempertanyakan metode pengaturan isi khotbah dan ceramah. Sebab, ia mengatakan, pemerintah saja tidak memiliki prosedur mengangkat khotib. Sehingga, menurut dia, mustahil mengatur materi khutbah dan ceramah.

“Kalau di hadapan presiden iya bisa, kalau di masjid ya nggak bisa,” ujar dia.

Cholil mengaku belum pernah mendengar wacana Bawaslu mengatur materi dakwah dan khutbah. “Saya secara pribadi belum pernah merasakan diajak, belum pernah ada perintah,” ujar dia.

Kendati demikian, menurut dia, sah-sah saja apabila Bawaslu menggandeng pemuka agama menyosialisasikan kampanye melarang politik uang, menyinggung suku agama ras dan antargolongan (SARA), serta menyebar informasi hoaks. Ia mengatakan, kampanye regulasi tersebut pernah dipraktikkan KPU dan DPR RI.

“Jangankan di dalam masjid, di luar masjid juga silahkan,” jelasnya.

Cholil menegaskan, yang dibutuhkan Indonesia bukan sekadar kampanye antipolitik uang, tetapi bagaimana berpolitik yang bisa membatasi praktik politik uang tersebut. “Yang dibenahi itu bukan kampanyenya, tapi sistemnya,” ujar dia.

Translated by: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alShaiqi | Source:   Republika

 

(22)

تعليقات
Loading...
Click Me