مسجد أجونج جاوا الوسطى: يجمع بين التصميمات المعمارية الجاوية والعربية والرومانية - إندونيسيا اليوم
إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

مسجد أجونج جاوا الوسطى: يجمع بين التصميمات المعمارية الجاوية والعربية والرومانية

- الإعلانات -

0 246

 

مسجد أجونج جاوا الوسطى أو مسجد أجونج سيمارانج من أكبر المساجد الإندونيسية. بدأ إنشاء هذا المسجد ذي المعمار الرائع في عام 2001م على مساحة حولي 10 هكتارات في شارع غاجاه رايا, جايامساري, مدينة سيمارانج. ويتكون مجمع هذا المسجد من المبنى الأساسي بمساحة 7,669م2, والفناء بمساحة 7,500م2.

الفكرة الأولى في إنشائه جاءت من مجافظ جاوا الوسطى السابق: السيد مارديانتو, والتي لقيت دعما كبيرا من رجال الدين وأفراد المجتمع المحلي. واستغرق البناء 5 سنوات, وافتتحه الرئيس سوسيلو بامبانج يوديونو في عام 2006م, وفي هذا الإفتتاح,تم توقيع نقش حجري يصل ارتفاعه إلى 3,2 متر, ووزنه إلى 7,8 طن. هذا النقش على الحجر الطبيعي الذي تم إحضاره من منحدر جبل بركاني مرابي بمديرية ماجيلانج جاوا الوسطى.

 

مسجد أجونج جاوا الوسطى بلإضافة إلى اتساعه لحولي 15,000 مصل, يمثل أيضا وجهة سياسية تربوية ودينية ومركز التعليم والأنشطة الإسلامية. ويتمكن السياح من خلال  زيارتهم إلى هذا المسجد, من التمتع بجمال تصميمه المعماري الذي يمثل مويجا بين التصميم الجاوي والعربي والروماني.

يتضح التصميم المعماري الجاوي في بعض أجزاء المسجد. مثل الجزء الأسفل من أعمدة المسجد المزينة بأشكال الباتيك المتنوعة, وجدران المسجد مزينة بالخط العربي, وهذا يمثل تبنيا للون المعمار الخاص للشرق الأوسط (العرب). بالإضافة إلى أن المسجد يقلد التصميم الهندسي لمبني المسجد النبوي في المدينة المنورة. ويتضح هذا من خلال 6 من المظلات الهيدروليكية العملاقة التي تنفتح وتنغلق بصورة أوتوماتيكية. هذه المظلات التي تقع في ساحة المسجد ستحمي المصلين من حرارة الشمس والأمطار. كما يتأثر هذا المسجد بتصميم هندسي روماني واضح من خلال  التصميم الداخلي والألوان الملتصقة في أركانه.

 

وإلى جانب المبنى المسجد الواسع والجميل. هناك مبان داعمة أخرى, منها على سبيل المثال: القاعة في الجانب الأيمن من المسجد, التي تتسع لحولي 2000 شخص. أما الجانب الأيسر منه فمكتبة حديثة بنظام رقمي. ومجمع المكاتب للإيجار. يذكر أن فناء المسجد يتسع لحولي 10.000 مصل.

ومن معالم مجمع المسجد أيضا: “منارة الأسماء الحسنى” أو ما اشتهر باسم “برج الحسنى”, الذي سصل ارتفاعه إلى 99 مترا, وهو عدد أسماء الله الحسنى. هذا المبنى الفاخر الذي يقع في الركن الجنوب الغربي من المسجد, رمز لعظمة الله تعالى على الأرض. والجزء الأعلى من المنارة مجهز بخمسة كاميرات مكبرة. ومن هذا المكان يتمكن الزائرون من الاستمتاع بالهواء النقي وجمال مدينة سيمارانج والسفن التي تدخل وتخرج من ميناء تانجونج إيماس بواسطة الكاميرات المكبرة. كما استخدم هذا الموقع لاستطلاع هلال رمضان. وفي هذه المنارة أيضا إستوديو إذاعة الدعوة الإسلامية الذي استخدم لبث دروس المجالس التعليمية والندوات الإسلامية على الهواء مباشرة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وإلى جانب عظمة مبنى المسجد وجمال تصميمه الهندسي, يوجد به مصحف عملاق بالخط اليدوي من إبداع الفنان الحاج حياة الدين. كما يضم نسخة  من الطلبة العملاقة من إبداع طلاب معهد /بيسانترين الفلاح مانجونساري جاتيلاوانج, مديرية بانيوماس محافظة جاوا الغربية.

وفي مجمع مسجد أجونج سيمارانج عدد من المرافق والوسائل الداعمة الأخرى, مثل: الإنترنيت المجاني, وقاعة الاجتماعات. والمكتبة, وقاعة لعقد القران, والفندق لخدمات الزوار من خارج سيمارانج, والمحلات التجارية, ومتحف الثقافة الإسلامية, ومقهى إسلامي, هذا بالاضافة إلى خدمة مرشد سياحي.

كما يشهد المجمع وسائل ترفهية أخرى مثل: النافورة وساحة لعب للأطفال, وقطار الأرنب الذي يخدم الزائرين في التجول داخل المجمع. وفي إحدى زوايا المجمع محلات بيع الهدايا التذكارية والفواكه. والدخول إلى هذا المجمع مجانا, إلا في المواقع المعينة مثل: منارة الأسماء الحسنىو حيث يجب على الزائر دفع مبلغ رمزي مقابل تذكرة الدخول.

 

(54)

تعليقات
Loading...
Click Me