إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

وزارة الشئون الدينية تعدل المناهج الدراسية لمواجهة الفكر المتطرف

Kemenag Revisi Buku Agama, Ini Kata Pengamat

39

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – وزارة الشئون الدينية الإندونيسية تجري حاليًا تعديلات على مناهج مادة التربية الدينية بجميع المراحل التعليمية. تهدف هذه التعديلات إلى تجنب تسرب الفكر المتطرف إلى داخل العملية التعليمية.

مراقب التعليم الديني، جيجين موصفى، يقول بأن هذه التعديلات في كتب التربية الدينية المستخدمة في المدارس يجب أن تدخل مفهوم التسامح القائم على قاعدة الدين، و السيرة النبوية و سير الصحابة. كذلك يجب تسليط الضوء على قيم التسامح في الثقافة و الموروث الشعبي الإندونيسي.

قال جيجين: “التسامح النابع من المعرفة عن الأديان الأخرى و بيوت العبادة و الطقوس الخاصة بها، مثل ذلك يجب أن تشمل عليه الكتب الجديدة التي ستصدرها الوزارة”.

كما يأمل جيجين أن تصل كتب الوزارة التي ستصدر في ديسمبر، إلى المدارس الحكومية و كذلك الخاصة في كل أنحاء إندونيسيا. كما اعبر أن تسامح المدرس نفسه هو ما يعتمد عليه وصول الرسالة التي احتوتها الكتب للطلاب. “على المدرس أن يفهم أهمية التسامح و أن يوصل ذلك الشعور للطلاب بطريقة مرحة”.

من ناحية أخرى لفت جينجين، عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية الحكومية شريف هداية الله، النظر إلى أن المناهج التي يتم استخدامها في المعاهد الدينية كذلك يجب أن تكون معتدلة و خالية من الأفكار المتطرفة.

يرى جينجين أن على المعاهد الدينية أن تزرع عادة التفكير النقدي، حيث يرى أن نقطة ضعف المعاهد الدينية في إندونيسيا هي اعتمادها على الحفظ و التلقين سواء حفظ القرآن أو حتى الكتب الدراسية.

تحدث جينجين كذلك عن أهمية وضع معايير للمعلمين في المعاهد الدينية. حيث يرى أن المعلم في المعهد الديني يجب أن يكون لديه وعي بالفكر الراديكالي و كيفية مجابهته، و يجب أن يكون المعلم ذا فكر معتدل متوافق مع أهل السنة و الجماعة.

و أضاف أنه يجب التأكد عند تعين المعلمين ألا يكون لديهم أيه أفكار تتعارض مع النانشاسيلا (الأسس الخمسة للجمهورية الإندونيسية). فإذا كنا نريد أن يكون لدينيا معلمون يستوفون المواصفات المططلوبة، يمكن أن تبدأ عملية اعدادهم منذ بداية الاختيار و التعين، و يتم استئناف ذلك بدورات تثقيفية عن التفكير الديني المعتدل، حاصة لمعلمي المعاهد الدينية.

 

 

المترجم : مؤمن السيفي | المصدر: ريبوبليكا


Jakarta, Indonesiaalyoum.com –  Kementerian Agama (Kemenag) tengah melakukan perubahan isi buku ajaran agama murid sekolah yang berlaku di semua tingkatan sekolah. Tujuannya demi mencegah paham radikalisme merangsek masuk ke dunia pendidikan.

Pengamat Pendidikan Islam, Jejen Musfah mengatakan, perubahan isi buku ajar agama itu harus memuat konten toleransi berbasis norma agama, sejarah nabi dan sahabat. Toleransi berbasis praktik, baik yang merujuk pada kearifan lokal atau budaya Indonesia juga harus ditonjolkan.

“Toleransi berbasis pengenalan rumah ibadah dan ritual ibadah agama lain juga perlu dimasukkan dalam buku versi terbaru,” kata Jejen saat dihubungi Republika.co.id.

Dia berharap, setelah dirilis Desember mendatang, buku ini mampu menjangkau sekolah dan madrasah negeri maupun swasta di penjuru Indonesia. Selain itu, Jejen juga mengganggap rasa toleransi guru sangat menentukan tercapai atau tidaknya pesan yang terkandung dalam buku kepada murid. “Guru harus memahami pentingnya toleransi dan menyampaikannya dengan cara menyenangkan,” kata dia.

Di sisi lain, dosen Universitas Islam Negeri (UIN) Syarif Hidayatullah ini juga mengganggap perlu adanya kurikulum moderasi beragama untuk pesantren. “kurikulum dan kitab-kitab yang digunakan pesantren harus aman dari radikalisme,” kata Jejen.

Dia juga menyarankan agar pesantren dapat mengembangkan sikap berpikir kritis kepada santri-santrinya. Menurutnya yang menjadi kelemahan pesantren pada umumnya adalah kurangnya sikap berpikir kritis. Sebab pesantren hanya fokus pada hafalan seperti menghafal kitab dan Alquran. Sementara budaya berpikir kritisnya kurang berkembang.

Jejen juga mengingatkan pentingnya membuat peraturan untuk membuat standar tenaga pengajar di pesantren. Sebab guru-guru di pesantren sebisa mungkin harus mengantisipasi paham keagamaan yang radikal. Maka standar guru pesantren harus moderat dan Ahlus-sunnah wal jama’ah.

Menurut dia, saat merekrut guru untuk pesantren perlu dipastikan mereka tidak punya ideologi menentang Pancasila dan NKRI. Jadi untuk mendapat guru yang memenuhi standar bisa dimulai sejak merekrut tenaga pengajar untuk pesantren. Kemudian prosesnya bisa dalam bentuk pelatihan moderasi beragama untuk guru-guru pesantren.

Translated by: Momen Alsayfi | Source: REPUBLIKA

(38)

تعليقات
Loading...
Click Me