إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

وفاة مواطن ألماني بشقته في جاكارتا

Pria WN Jerman yang Tewas di Apartemen Setiabudi Diduga Sakit

0 217

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – وفاة مواطن ألماني في شقته في تامان روسانا بمانتينج آتاس، سيتيابودي في جنوب جاكاتا. أعلنت الشرطة أنه توفى بسبب المرض.

قال المسؤول في شرطة سيتيابودي كومبول تري سورياوان: “الوفاة بسبب المرض الشديد ، ولا يوجد أي آثار للعنف”.

المتوفي هو روبرشيت هاينريش وهو ألماني الجنسية مولود يوم 21 يونيو عام 1959 وكان يعمل في إندونيسيا.

قال تري: “كان يعمل كمدير في شركة كالتيميكس”.

وجد المتوفى نائم على سريره مرتدي بنطال قصير وقميص بخطوط.

قال تري: “كانت غرفته مغلقة”.

جائت الشرطة مع الطب الجنائي ، وحُملت جثته إلى مستشفى تشيبتو مانجونجكسومو في جاكارتا الوسطى.

المترجم : محمد علي | المصدر: وكالة نيوز ديتيك الإخبارية


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Seorang pria berkewarga negaraan Jerman ditemukan tewas di Apartemen Taman Rasuna, Menteng Atas, Setiabudi, Jakarta Selatan. Polisi menduga korban meninggal karena sakit.

“Diduga kuat sakit, tidak ada bekas kekerasan,” kata Kanit Reskrim Polsek Setiabudi Kompol Tri Suryawan kepada detikcom di lokasi, Senin (25/3/2019).

Tri mengungkap identitas korban bernama Dr Ruprecht Heinrich Latterman yang lahir di Jerman, 21 Juni 1959. Korban diketahui bekerja di Indonesia.

“Pekerjaan general manager PT Kaltimex,” imbuhnya.

Korban ditemukan sekitar pukul 10.00 WIB. Awalnya korban ditemukan oleh sekuriti, Jumilah yang mencium bau tidak sedap dari unit 21E lantai 21 Tower 16.

Korban ditemukan dalam kondisi tidur tertelungkup di atas kasur. Saat ditemukan, korban mengenakan celana pendek dan kaus berkerah motif garis-garis.

“Akses ke dalam kamar dalam keadaan terkunci,” imbuhnya.

Polisi telah melakukan olah tempat kejadian perkara (TKP) di lokasi. Sementara jenazah korban dibawa ke Rumah Sakit CIpto Mangunkusumo (RSCM) Jakarta Pusat.

Penerjemah: Mohamed Ali | Sumber: detik.com

تعليقات
Loading...
Click Me