إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

وفاة مُحافِظ أتشيه الجَنوبية في سنغافورا

Bupati Aceh Selatan Wafat di Singapura

13

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – وفاة مُحافِظ آتشة الجَنوبية في المستشفى الجامعي الوَطني بسنغافورا يوم الإثنين ظُهرًا (2/12) أثناء إجراء فَحص طبي هُناك. تَوفى الأستاذ ها أزوير الساعة 12.53 ظُهرًا بتوقيت سنغافورا والساعة 11.52 بتوقيت إندونيسيا.

قال مسؤول العلاقات العامة في محافظة آتشيه الجنوبية، رملي تانجونج، في مكالمة أجريت معه يوم الإثنين: “نعم، هذا خبر صحيح. محافظ آتشية الجنوبية فارق الحياة في سنغافورا”.

فارق أزوير الحياة عند إجراؤه بعض الفحوصات الطبية الروتينية، وكان بحالة صحية غير جيدة.

وأضاف: “قبل أن يذهب الأستاذ أزوير إلى سنغافورا، كان بحالة صحية جيدة، ولكن للقدر رأي آخر”.

يحاول رومي الآن أن يتواصل مع مساعدي المحافظ في سنغافورا حتى يجهزوا إجراءات عودة الجثمان إلى مدينة تاباكوتان، في آتشية الجنوبية.

 

المترجم : محمد علي | المصدر: وكالة ريبوبليكا الإخبارية


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Bupati Kabupaten Aceh Selatan H Azwir meninggal dunia saat sedang menjalani pemeriksaan kesehatan (medical check up) di Rumah Sakit National University Hospital Singapura, Senin siang (2/12). Almarhum meninggal sekitar pukul 12.53 waktu Singapura atau sekitar pukul 11.52 WIB.

“Benar, Bapak Bupati Aceh Selatan sudah meninggal dunia beberapa saat lalu di Singapura,” kata Kepala Bagian Humas Sekretariat Kabupaten Aceh Selatan, Ramli Tanjung yang dihubungi, Senin.

Menurutnya, Azwir menghembuskan napas terakhir saat sedang menjalani pemeriksaan medis rutin. Selama ini, kondisi kesehatan pimpinan pemerintahan di daerah itu sedang kurang sehat.

“Memang kemarin sebelum berangkat ke Singapura, Bapak Bupati terlihat sehat. Namun takdir berkata lain,” kata Ramli.

Saat ini, ia sedang berupaya melakukan komunikasi dengan ajudan Bupati Aceh Selatan di Singapura untuk mempersiapkan prosesi pemulangan jenazah ke Tapaktuan, Kabupaten Aceh Selatan.

Penerjemah: Mohamed Ali | Sumber: nasional.republika.co.id

(10)

تعليقات
Loading...
Click Me