إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

250 سعودياً عادوا من إندونيسيا يخضعون للحجر 14 يوماً

سفير الرياض في جاكرتا: إعادة ألف مواطن على دفعات

119

الرياض، إندونيسيا اليوم – وصلت إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض، صباح أمس الجمعة (10/4)، أولى الرحلات المخصصة لعودة المواطنين الراغبين بالعودة إلى السعودية، وتقل 250 مواطناً قادمين من إندونيسيا.

وأكد عصام الثقفي، السفير السعودي لدى إندونيسيا، في حديث لـ«الشرق الأوسط» عقب مغادرة المواطنين، أن هذه الدفعة الأولى من المواطنين السعوديين في جاكرتا، إذ إن «العدد الكلي للمواطنين العالقين في إندونيسيا، حسب البيان المسجل للراغبين بالعودة ألف مواطن».

وأضاف الثقفي أنه سيكون هنالك رحلات مجدولة من إندونيسيا يومي الأحد والاثنين إلى جدة والدمام، وتستمر الرحلات حتى يكتمل وصول المواطنين كافة الذين سجلوا في منصة وزارة الخارجية على الإنترنت، الراغبين في العودة من إندونيسيا إلى السعودية.

وطبقت فور وصول المواطنين المطار التدابير الصحية والوقائية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) كافة. وأشار السفير الثقفي لـ«الشرق الأوسط» إلى أن الرحلة قد غادرت العاصمة الإندونيسية في وقت متأخر من مساء أمس، وتم الإشراف عليها من قبل فرق العمل المعنية بشؤون السعوديين في سفارة السعودية، وتمت المغادرة بمتابعة من غرفة عمليات إدارة الأزمة في وزارة الخارجية، وبنقل مباشر تم رصد الإجراءات الإدارية والصحية كافة التي هيأت المواطنين لركوب الطائرة، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السعودية.

وبيّن السفير السعودي لدى إندونيسيا أن «المواطنين القادمين من إندونيسيا أخضعوا إلى عدد من الخطوات والإجراءات والتدابير الوقائية، تمثلت بـ12 مرحلة بدأت قبل مغادرتهم مطار العاصمة الإندونيسية جاكرتا، إذ تم الكشف الطبي عليهم قبل صعودهم إلى الطائرة التي روعي فيها ضمان وجود مساحات بين الركاب».

وكانت جهات عدة قد استقبلت المواطنين عند وصولهم إلى مطار الملك خالد، أمس، في الرياض، واتخذت هيئة الطيران المدني الإجراءات التي يتم من خلالها نزول الركاب من الطائرة بطريقة مقننة، لضمان عدم الاصطفاف المتقارب داخل صالات السفر، بالإضافة إلى توفير منطقة تعقيم عند بوابة جسر الركاب، في حين خصصت وزارة الصحة نقطة فحص يتم من خلالها مرور جميع الركاب القادمين لأجهزة الكاميرات الحرارية الإلزامية للتأكد من سلامة المسافرين. وعند الاشتباه بوجود حالة بين الركاب، يتم عزل الراكب عن باقي الركاب، ومن ثم تفعيل المسار الآمن لنقل الحالة، كما يلزم على الركاب تعقيم اليدين قبل البدء في إجراءات الجوازات وبصمة الدخول. وفي منطقة الجمارك، يتم المحافظة على مسافة (1.5م)، على الأقل، بين موظف الجمارك والراكب.

وفي الخطوة الأخيرة، تم فرز الركاب عند الخروج من قبل وزارة الصحة ووزارة السياحة، في مسارات حسب وجهاتهم، وتوجيه الركاب لوسائل النقل المخصصة لهم من أسطول النقل التابع لشركة تطوير التعليم، حيث يتم نقل الركاب إلى دور الضيافة التي أعدتها وزارة السياحة، وتشرف عليها صحياً وزارة الصحة، وذلك لمدة 14 يوماً، بحسب الإجراءات الصحية المعتمدة.

وانتقل المواطنون القادمون من إندونيسيا إلى غرف الضيافة الصحية للبقاء بها لمدة 14 يوماً، وتم تجهيز المرافق بالاحتياجات كافة لتأمين راحة المواطنين، وتقضية وقت ممتع للأطفال، وجميع أفراد الأسرة، لتخفيف الأثر النفسي التي تسببت فيه أزمة كورونا، وفقاً للاشتراطات التي وضعتها وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ضمن الإجراءات الصحية الاحترازية من أجل الصحة العامة.

إلى ذلك، أشارت هيئة الطيران المدني السعودية إلى أن الهيئة جهزت 3 مطارات لعودة المواطنين بالخارج (مطار الملك خالد الدولي، ومطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، ومطار الملك فهد الدولي بالدمام)، مؤكدة أن الهيئة تنسق مع الناقل الجوي الوطني الخطوط السعودية لجدولة وترتيب الرحلات للمواطنين، إذ إنه بناءً على توصيات اللجنة المختصة، التي يشارك فيها عدة جهات حكومية، ستتضمن وجهات المرحلة الأولى (جاكرتا، وواشنطن، وكوالالمبور، وموريشيوس، ومسقط، ولندن، ومانيلا، وكولمبو، والمالديف، ونيويورك).

إندونيسيا اليوم | متابعات | الشرق الأوسط

(54)

تعليقات
Loading...
Click Me