دور اندونيسيا في السلام العالمي لا يمكن انكاره

Kontribusi Indonesia Bagi Perdamaian Dunia Tidak Terbantahkan

0 895

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – قالت وزيرة الخارجية الاندونيسية:إن إسهام إندونيسيا في السلام العالمي أمر لا يمكن انكاره. ولدى إندونيسيا وثائق التفويض وسجل قياسي وتاريخ طويل. إن العالم يضع ثقة كبيرة في التزام إندونيسيا وإسهامها في السلام العالمي.

وأكدت ذلك وزيرة الخارجية الإندونيسية، ريتنو مارسودي، في مقر الكتيبة الإندونيسية بعديشت القصير، لبنان (26/2).

عقب وصول وزيرة الخارجية، ريتنو مارسودي، إلى بوابة مقر الكتيبة الإندونيسية (Indobatt) استقبلت بالرقص “باسامباهان” يلعبها قوات حفظ السلام من النساء والفرقة الموسيقية غارودا لبعثة الأمم المتحدة للسلام في لبنان (يونيفيل).

وأمام مئات من أفراد القوات البرية الميكانيكية لقوة الأمم المتحدة المؤقتة، ألقت وزيرة الخارجية ريتنو التحية غارودا! … غارودا! … غارودا!

“كل المواطنين الاندونيسيين فخورون بدور ومساهمة قوات غارودا في لبنان وبقية بعثات حفظ السلام في مختلف أنحاء العالم، الذين يعملون جيدا وقد نجحوا في كسب قلوب المجتمعات المحلية وثقتهم”، قالته الوزيرة.

وبالنسبة إلى أفراد القوات البرية الميكانيكية التابعة لقوات الأمم المتحدة المؤقتة، ذكرت وزيرة الخارجية الإندونيسية أن الدولة الإندونيسية ساهمت باستمرار في تحقيق السلام العالمي. إن التزام اندونيسيا المستدام ومساهمتها في السلام العالمي هو “الحمض النووي” للدولة الإندونيسية، وفقا لموجب قرار الدستور.

ويتجلى ذلك بشكل خاص في مساهمة إندونيسيا الهائلة في الأمن والاستقرار في آسيا والمحيط الهادئ، ولا سيما في جنوب شرق آسيا.

وفي الكتيبة الإندونيسية، أجرت وزيرة الخارجية الإندونيسية أيضا مناقشات مع أفراد من العسكريات من وحدة غارودا حيث بلغ عددهن 48 عسكرية. وحفظة السلام من النساء عند وزيرة الشؤون الخارجية الإندونيسية لهن مزاياها الخاصة وقيمتها المضافة. ويمكن قبولهن بسهولة ومؤتمنون في مساعدة النساء والأطفال.

“أنا كامرأة فخورة جدا … وعدد حفظة السلام من النساء من إندونيسيا يزداد دائما… هذه القيمة المضافة الهائلة … أكبر دولة الإسلامية ترسل قوات حفظ السلام من النساء لبعثة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة “.

ومن بين 41 دولة التي تساهم في قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، أصبحت قوات غارودا أكبر قوات حاليا حيث تضم ​​1,290 فرد، ويليها إيطاليا 1007 فرد، والهند 899 فرد. قوات غارودا لديها تقارب خاص مع المجتمع المحلي.

وفي إطار برنامج المدني للتنسيق العسكري (التعاون المدني العسكري)، عقد غارودا بشكل روتيني الأنشطة مثل الأنشطة الثقافية، وتوفير الرعاية الصحية والتنشئة الاجتماعية عن إندونيسيا وقوات الأمم المتحدة المؤقتة إلى المدارس، وتوزيع المساعدات من الكتب والمواد التعليمية، وعملية تنظيف القرية والمرافق العامة في القرية، فضلا عن توفير التدريب إلى الشرطة المحلية.

وهذه الأنشطة تجعل وحدة غارودا معروفة ومقبولة من قبل الشعب وخاصة في جنوب لبنان.

رأت وزيرة الخارجية، ريتنو، مباشرة قرب وحدة غارودا مع المجتمع المحلي أثناء زيارتها لإحدى المخيمات الطبية في منطقة طيبة، وقتئذ قام وحدة جارودا بتقديم الخدمات الصحية للمجتمع المحلي. مرة واحدة أسبوعيا، ووحدة قوات غارودا يأتون إلى المخيم الطبي في حي الطيبة لتوفير الخدمات الصحية العامة وخدمات طب الأسنان. كما تقوم قوات وحدة غارودا بزيارة بيوت السكان إذا كانوا بحاجة إلى الخدمات الصحية خارج وقت العمل للمعسكر الطبي. وقد جعلت الخدمات العامة المختلفة مثل هذه قوات حفظ السلام الإندونيسية قريبة جدا من المجتمع المحلي.

وأنشأت الأمم المتحدة قوات الأمم المتحدة المؤقتة في عام 1978 لدعم وتنفيذ موجب قرارات مجلس الأمن الدولي 425 و 426 الذي دعا إسرائيل إلى سحب قواتها من جنوب لبنان. منذ عام 2006 بموجب قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1701 لسنة 2006، وهناك زادت أفراد حفظ السلام للأمم المتحدة، بما في ذلك مشاكرة وحدة غارودا من إندونيسيا.

وتعد إندونيسيا حاليا أكبر مساهم في قوة اليونيفيل بجملة أفرادها 1,290 فرد. ومن بين مهام قوات اليونيفيل هي مراقبة وقف إطلاق النار بين لبنان وإسرائيل، واستعادة الأمن وحفظ السلام في جنوب لبنان، ومساعدة الحكومة اللبنانية على أداء سلطتها بشكل فعال في جنوب لبنان، ومساعدة الحكومة اللبنانية بإيصال المساعدات الإنسانية وعودة أمنة للاجئين.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر: صحيفة

 

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Kontribusi Indonesia bagi perdamaian dunia tidak terbantahkan. Indonesia memiliki kredensial, track record, dan sejarah panjang. Dunia menaruh kepercayaan besar terhadap komitmen dan kontribusi Indonesia terhadap perdamaian dunia.

Hal ini ditegaskan Menlu Retno L.P. Marsudi di markas Indobatt Adchit Al-Qusayr, Lebanon (26/2).

Menlu Retno yang tiba di gerbang markas Indonesian Batalyon (Indobatt) disambut tari Pasambahan oleh peacekeepers perempuan dan drumband kontingen Garuda dalam Misi Perdamaian PBB di Lebanon (UNIFIL).

Di hadapan ratusan personil kontingen infantri mekanis UNIFIL, Menlu Retno memberi salam Garuda!… Garuda!… Garuda!

“Seluruh rakyat Indonesia bangga dengan peran dan kontribusi kontingen Garuda di Lebanon dan seluruh misi pasukan perdamaian kita di seluruh penjuru dunia, yang berprestasi dan berkinerja sangat baik dan berhasil merebut hati dan kepercayaan masyarakat setempat,” tuturnya.

Kepada para personil infantri mekanis UNIFIL, Menlu RI menyampaikan bahwa bangsa Indonesia telah secara konsisten berkontribusi bagi perdamaian dunia. Komitmen dan kontribusi Indonesia yang berkesinambungan terhadap perdamaian dunia merupakan DNA bangsa Indonesia, yang diamanatkan oleh konstitusi.

Hal ini sangat terlihat pada kontribusi Indonesia yang sangat besar, terhadap keamanan dan stabilitas di kawasan Asia dan pasifik khususnya di Asia Tenggara.

Di Indobatt, Menlu Retno juga melakukan diskusi dengan personil perempuan dari kontingen Garuda yang jumlahnya mencapai 48 orang. Peacekeepers perempuan menurut Menlu RI memiliki keunggulan dan nilai tambah tersendiri. Mereka dapat lebih mudah diterima dan dipercaya dalam membantu masyarakat perempuan dan anak-anak.

“Sebagai perempuan saya sangat bangga…. jumlah women peacekeepers Indonesia terus meningkat… ini nilai tambah luar biasa…..negara muslim terbesar di dunia mengirim women peacekeepers ke misi perdamaian PBB,” tuturnya.

Dari 41 negara yang berkontribusi kepada UNIFIL, kontingen Garuda saat ini adalah pasukan terbesar dengan jumlah 1.290 personil, diikuti Itali 1.007 personil dan India 899 peronil. Pasukan Garuda memiliki kedekatan khusus dengan masyarakat setempat.

Dibawah program Civil Military Coordination (CIMIC), kontingen Garuda secara rutin melakukan kegiatan seperti kegiatan budaya, pemberian pelayanan kesehatan, sosialisasi ke sekolah mengenai Indonesia dan UNIFIL, pemberian bantuan buku dan bahan ajar, kerja bakti membersihkan desa dan fasilitas umum desa, serta memberi pelatihan kepada polisi setempat.

Berbagai kegiatan ini membuat kontingen Garuda menjadi sangat dikenal dan diterima oleh masyarakat khususnya di Lebanon Selatan.

Menlu Retno juga secara langsung melihat kedekatan kontingen Garuda dengan masyarakat setempat saat mengunjungi salah satu medical camp di distrik Thaibeh, pada saat itu kontingen Garuda sedang memberikan pelayanan kesehatan bagi masyarakat setempat. Rutin seminggu sekali, pasukan kontingen Garuda datang ke medical camp di distrik Thaibeh memberikan pelayan kesehatan umum dan juga gigi. Para pasukan kontingen Garuda juga melakukan kunjungan kerumah-rumah penduduk jika mereka membutuhkan pelayan kesehatan secara diluar waktu operasional medical camp. Berbagai pelayanan masyarakat seperti ini telah membuat peacekeepers Indonesia sangat dekat dengan masyarakat setempat.

Pasukan UNIFIL dibentuk PBBB pada tahun 1978 untuk mendukung pelaksanaan mandat resolusi Dewan Keamanan PBB 425 dan 426 yang meminta Israel menarik mundur pasukannya dari Lebanon Selatan. Sejak tahun 2006 dengan mandat resolusi Dewan Keamanan PBB 1701 tahun 2006, terdapat peningkatan jumlah personil pasukan perdamaian PBB, termasuk dengan keikutan serta kontigen Garuda dari Indonesia.

Saat ini Indonesia merupakan kontributor pasukan terbesar pada UNIFIL dengan jumlah total 1.290 personil. Mandat dari pasukan UNIFIL antara lain memonitor gencatan senjata antara Lebanon dan Israel, pemulihan keamanan dan menjaga perdamaian di Lebanon Selatan, membantu Pemerintah Lebanon menjalankan otoritasnya secara efektif di Lebanon Selatan, dan membantu penyaluran bantuan kemanusiaan dan proses kembalinya pengungsi secara aman.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSahiqi | Sumber: Kemlu

 

تعليقات
Loading...