إندونيسيا تتجه إلى التنويع التجاري مع الهند

0 455

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – التقى الرئيس الإندونيسي جوكو وي  مع رئيس الوزراء الهندي ناريندا بودي الإثنين (12/12) فى بيت حيدر أباد بنيو دلهي.

وفى مقدمة المباحثات بين الزعيمين تعزيز التبادل التجاري بين البلدين وضرورة تنويعه  ،  بحيث ترغب إندونيسيا فى تنويع صادراتها للهند فى المستقبل.

يذكر أن معظم الصادرات الإندونيسية إلى الهندى تتمثل فى زيت النخيل والفحم فقط ولذلك رأت إندونيسيا ضرورة تصديرالمنتجات الأخري التي تلبي احتياجات السوق الهندي.

وقال الرئيس جوكو وي فى مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره مودي، إن إندونيسيا تنوي زيادة التعامل التجاري والاستثماري مع الهند من خلال تنويع صادراتها إلى الهند، وتدعو الهند إلى زيادة استثماراتها فى إندونيسيا خاصة فى مجال الأدوية والسيارات وتكنولوجيا المعلومات.

هذا وقد أبدى جوكو وي تفاعله  بتوقيع ثلاث اتفقيات مع الهند فى مجلات: التوحيد المعياري التجاري وتوقيع مذكرة تفاهم  فى مجال الشباب والرياضة  واتفاقية التعاون المشترك  لمكافحة الصيد غير القانوني.

وتطرقت المباحثات أيضا إلى القضايا الدولية  مؤكدا على ضرورة تفعيل دور البلدين فى الحفاظ على الأمن والسلام فى العالم.

من جانبه، فقد أعرب ناريندا بودي  خالص تعازيه للرئيس جوكو وي بضحايا الزلزال الذي حدث فى إقليم أتشيه قبل أيام قليلة.

وأكد مودي على استعداد الهند لتعزيز العلاقات التجارية مع إندونيسيا فى كافة المجالات مبينا أن إندونسيا أهم الشركاء التجاريين للهند فى جنوب شرق آسيا بالإضافة إلى استعداد الهند للتعاون الدفاعي والأمني مع إندونيسيا.

وقال بودي، “من الأهمية بمكان أن تتعاون الهند مع إندونيسيا فى الحرب ضد الإرهاب والجرائم الدولية المنظمة وتهريب البشر. ”

وأشاد بودي بتقدم إندونيسيا كأكبر دولة إسلامية فى ممارستها للديمقراطية  إلى جانب نجاحها فى الحفاظ على التنوع الثقافي .

وقد وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين 14,45 مليار دولار أمريكي. وتمثل استثمارت الهند فى إندونيسيا 43 % من مجمل حجم استثماراتها فى دول جنوب شرق آسيا الذي بلغ 57،2 مليار دولار فى عام 2015.

ورافق الرئيس جوكو فى زيارته للهند العديد من الوزراء وعلى رأسهم وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتو مرسودى.

 

 

تعليقات
Loading...