إندونيسيا تحضِّر لمصالحة بين فتح وحماس خلال القمة الإسلامية الاستثنائية

0 1٬686

جاكرتا، إندونيسيا اليوم — أعلن نائب الرئيس الإندونيسي يوسف كالا أن حكومة بلاده تنوي تشجيع المصالحة بين قادة حركتي فتح وحماس خلال قمة منظمة التعاون الإسلامي الاستثنائية التي تستضيفها جاكرتا حاليا، وذلك لتحقيق هدف استقلال الدولة الفلسطينية.
وقال بهذا الصدد لوكالة الأنباء الإندونيسية (أنتارا): “ستبحث القمة الاسثنائية القضية الفلسطينية وكل ما يرتبط بها من إشكالات، ومنها تسوية الخلافات الفلسطينية الداخلية، ما يهم إندونيسيا هو كيف يمكن لحماس (غزة) وفتح (الضفة الغربية) أن يتوحدا”.
وحذر من مخاطر استمرار الانقسام معتبرا أنه إذا ما واصل قادة الفصائل الفلسطينية الخلاف فإنه سيكون صعبا على الدول الإسلامية دعم استقلال فلسطين وإنشاء الدولة الفلسطينية.
وأضاف كالا: “إذا ما كانوا منقسمين ومتنازعين، فكيف سيتمكنون من حل مشكلتهم ؟”.
في نفس السياق أكدت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مارسودي أن استجابة بلادها لدعوة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي باستضافة هذه القمة الاستثنائية، في 6 و7 مارس الجاري، ترتكز على الرغبة في تقديم شيء لفلسطين.
للإشارة فإن منظمة التعاون الإسلامي تعقد القمة الاسثنائية الحالية تحت عنوان: (الاتحاد من أجل الحل العادل والدائم)، والتي يُتوقع أن تتمخض عنها قرارات ملموسة تسهم في حلحلة القضية الفلسطينية. (المصدر)

تعليقات
Loading...