إندونيسيا وكندا تطلقان مشروعاً تنموياً

0 386

جاكرتا، إندونيسيا اليوم — اتفق وزير التخطيط التنموي الإندونيسي «بامبانج برودجونيجورو» والسفير الكندي لدى إندونيسيا «بيتر ماكآرثر» على إطلاق مشروع في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، من أجل تنمية الاقتصاد المحلي بقيمة 18 مليون دولار كندي (تعادل 13.3 مليون دولار) لصالح مقاطعتي جورونتالو وسولاويسي الجنوبية.

ويركز المشروع على قطاع الاقتصاد الجزئي المتوسط، الذي يتم العمل على تطويره ليعمل كمركز استثماري صديق للنمو الاقتصادي في كلتا المقاطعتين، وذلك بحسب ما نقلته صحيفة «جاكرتا بوست» الإندونيسية عن «بامبانج».

وأشار «بامبانج» إلى أن المشروع سينفذ في إطار الدعم الوطني لمناخ الاستثمار المحلي (NSLIC) والدعم الوطني لتعزيز التنمية الاقتصادية المحلية والإقليمية (NSELRED)، اللتين يتم تمويلها من قبل الحكومة الكندية.

وأفاد بأن حكومة بلاده ستقوم بتطوير الأعمال التجارية المحتملة في المقاطعات، فضلا عن أنها ستساعد في تعزيز الاستثمار من أجل خلق المزيد من فرص العمل، مضيفا أنه من المتوقع أن تسهم هذه الجهود في رفع مستوى رفاهية الشعب، كما أنه من المتوقع أن يساعد المشروع في حل مشكلات البطالة والفقر والتفاوت الاقتصادي.

وأعرب عن أمله في تنفيذ تلك الشراكة بطريقة فعالة وذات كفاءة وشفافية ومسؤولية، وذلك كي يعود الأمر بالنفع على شعبي مقاطعتي جورونتالو وسولاويسي الجنوبية.

من جانبه توقع السفير ماكآرثر عن توقعاته بأن يهيئ هذا المشروع بيئة مواتية للاستثمار في المقاطعات، فهذا البرنامج جزء من التزامات الحكومات الكندية لدعم التنمية الاقتصادية في إندونيسيا.

وقال بامبانج إن المشروع من المقرر أن يشمل عددا من الوزارات والمؤسسات، بما في ذلك وزارة التنمية البشرية ووزير الثقافة ووزارة الجمعيات التعاونية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ووزارة الداخلية ومجلس تنسيق الاستثمار والحكومات الخاصة بتلك المقاطعات.

مصدر الخبر الوطن

تعليقات
Loading...