استقرار العلاقات الصينية الأمريكية يعود بالنفع على الجانبين

0 443

 

هيوستن، إندونيسيا اليوم – قال لي تشيانغ مين القنصل العام الصيني في هيوستن أمس الأربعاء إن العلاقات السليمة والمستقرة بين الصين والولايات المتحدة لا تخدم المصالح الأساسية للبلدين فقط ولكن تتناسب أيضا مع التوقعات العالمية.

وبحسب ما أفادته وكالة أنباء شنخوا قال لي في كلمته التي ألقاها في حفل استقبال بمناسبة الذكرى الـ68 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية إن الصين والولايات المتحدة بينهما تنسيق وثيق في القضايا الثنائية والاقليمية والعالمية الهامة.

وألتقى الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الأمريكي دونالد ترامب مرتين هذا العام، ووضعا خطة لتنمية العلاقات الصينية الأمريكية.

وقال لي “سيقوم الرئيس ترامب بزيارة رسمية للصين هذا العام. إننا نعتقد ان هذه الزيارة ستدعم العلاقات الثنائية بين الصين والولايات المتحدة بشكل كبير.”

وفيما يتعلق بتنمية الصين قال لي إن البلاد شهدت قفزات تاريخية عديدة خلال الـ68 عاما الماضية ، من الحصول علي الاستقلال حتى اصبحت دولة غنية وقوية تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني.

وقال لي “إننا حققنا انجازات بارزة خلال 30 عاما من الاصلاح والانفتاح. وحققنا ايضا تقدما بارزا خلال الخمسة أعوام السابقة. مضيفا انه تحت قيادة الرئيس الصيني شي جين بينغ وعن طريق التبني الصحيح للاتجاهات العالمية والتنمية الوطنية وتعميق الإصلاح الشامل بحزم حققنا الكثير.”

وأضاف لي أن الشهر القادم هو بداية المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني. ويأتى في الوقت الذي تشهد فيه الصين تقدما كبيرا في تحقيق هدفها الطموح في بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل.

وقال المسؤول للحضور “سيقدم المؤتمر خطة عمل استراتيجية للتنمية المستقبلية للصين وسياستها الخارجية.”

وحضر حوالي 500 شخص، من بينهم مسؤولون أمريكيون وصينيون ومثقفون ورجال اعمال الحفل.

تعليقات
Loading...