إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

البروفيسور ديدين: الشكر لله، إندونيسيا يستضيف مؤتمر العلماء المسلمين في العالم

: Prof Didin: Bersyukur, Indonesia Tuan Rumah KTT Ulama Dunia

- الإعلانات -

0 141

جاكرتا، إندونيسيا اليوم –  في التاريخ 1-3 مايو 2018، تقوم إندونيسيا بتنظيم مؤتمر العلماء والمفكرين المسلمين في العالم. ومن المقرر أنه سيتم عقد هذا المؤتمر في بوجور بجاوة الغربية.

وأعرب أحد قادة التربية الإسلامية، البروفيسور ديدين حفيظ الدين، عن تقديره على هذا المؤتمر. وبحسبه، يمكن للقمة أن تكون فرصة عظيمة للمسلمين وللأمة الإندونيسية بشكل عام. وعلى وجه الخصوص، لتقديم المزيد من دور مركزي لجهود السلام العالمي.

“بالطبع يجب أن نشكر الله لأن إندونيسيا موثوق بها كمضيف لهذا المؤتمر. وهذا البرنامج فرصة جيدة واستراتيجية جدا للمسلمين الإندونيسيين لتعزيز الإسلام السلمي، والسماحة، وحب العلم لبناء المستقبل،” قاله ديدين، يوم الأحد (11/3).

وأضاف ديدين، الرئيس السابق للوكالة الوطنية للزكاة، إن القمة تكون دليلا على أن إندونيسيا تلعب دائما دورا نشطا في دعم الحضارة العالمية البناءة، بما يتماشى مع القيم الإنسانية.

جدير بالذكر، ان إندونيسيا تعد أكبر دولة إسلامية في العالم. بالإضافة إلى ذلك ، على مدار تاريخها، أنتشلت إندونيسيا كنوز مراكز الحضارة الإسلامية. وفي مجال التعليم، تقدم إندونيسيا أيضاً طريقة فريدة من نوعها، على سبيل المثال ، المعاهد الإسلامية، والجامعات الإسلامية، العامة والخاصة ، والمساجد المليئة بالأنشطة العلمية.

وفي النهاية ، أمّل ديدين من جميع العناصر للسماهمة في نجاح هذا المؤتمر. “ولا يقل أهميته، ينبغي دعم هذا المؤتمر ومساهمة جميع العناصر في نجاحه. إن ينجح، فستقدم إندونيسيا لقيادة ولادة الحضارة الإسلامية، آمين.” قال.

 

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر:  صحيفة ريفوبليكا

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Pada 1-3 Mei 2018 mendatang, Indonesia menjadi penyelenggara KTT Ulama dan Cendekiawan Muslim Dunia. Acara ini rencananya akan dihelat di Bogor, Jawa Barat.

Tokoh pendidikan Islam, Prof Didin Hafidhuddin, mengapresiasi perhelatan ini. Menurut dia, KTT tersebut dapat menjadi suatu momentum bagi umat Islam dan bangsa Indonesia pada umumnya.  Khususnya, untuk semakin menampilkan peran sentral bagi upaya-upaya perdamaian dunia.

“Tentu kita harus bersyukur Indonesia dipercaya sebagai tuan rumah acara. Moment ini merupakan peluang yang sangat baik dan sangat strategis bagi umat Islam Indonesia untuk menguatkan Islamyang damai, yang toleran, mencintai ilmu untuk membangun masa depan,” kata Didin, Ahad (11/3).

Mantan ketua Badan Amil Zakat Nasional (Baznas) itu menambahkan, penyelenggaraan KTT itu merupakan suatu bukti bahwa Indonesia selalu berperan aktif untuk mendukung peradaban dunia yang konstruktif, sejalan dengan nilai-nilai kemanusiaan.

Seperti diketahui, Indonesia merupakan negara berpenduduk mayoritas Muslim terbesar di dunia. Selain itu, sepanjang sejarahnya, Indonesia juga menyimpan khazanah pusat-pusat peradaban Islam. Dalam ranah pendidikan, Indonesia juga menawarkan metode yang terbilang khas, umpamanya, pondok-pondok pesantren, kampus-kampus Islam, baik negeri maupun swasta, serta masjid-masjid yang sarat kegiatan keilmuan.

Pada akhirnya, Didin berharap, seluruh elemen dapat turut berupaya untuk kesuksesan acara ini. “Tidak kalah pentingnya, perhelatan tersebut harus didukung dan disukseskan oleh semua pihak. Jikasukses, maka Indonesia akan semakin diunggulkan untukmemimpin lahirnya kembali peradaban Islam. Semoga,” ujarnya.

 

Translated by: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSahiqi | Source: Republika

 

 

(23)

تعليقات
Loading...
Click Me