وزيرة الخارجية الاندونيسية تناقش إمكانية التعاون مع المغرب في مجال الأسمدة واللقاحات

0 164

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – زارت وزيرة الخارجية ريتنو مارسودي الرباط بالمغرب يوم الجمعة (22/12) لمناقشة مختلف أوجه التعاون المحتملة التي يمكن إقامتها مع إندونيسيا، بدءًا من التعاون في مجال الفوسفات لصناعة الأسمدة إلى الإنتاج المشترك للقاحات.

وأعربت ريتنو، في لقائها مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، عن أملها في أن يتمكن المغرب – الذي يمتلك أكثر من 70 في المائة من احتياطي الفوسفاط في العالم، وهو أحد موردي المواد الخام للأسمدة لمختلف بلدان العالم – من مواصلة دعم أمن واستدامة سلسلة توريد الأسمدة في إندونيسيا.

وقالت ريتنو إن شركة PT Pupuk Indonesia تعاونت مع مجموعة OCP المغربية لشراء المواد الخام للأسمدة حيث بلغت كمية المشتريات المعدنية لمجموعة OCP خلال الفترة 2018-2023 أكثر من 2 مليون طن.

كما ناقشت ريتنو خلال اللقاء فرص التعاون في الإنتاج المشترك للقاحات، بما في ذلك تبادل الأبحاث والمعرفة، لدعم استقلال اللقاحات بين البلدين وكذلك دول آسيا وأفريقيا.

وقالت ريتنو إنه في السابق كانت هناك زيارة من معهد باستور دو المغرب إلى بيوفارما إندونيسيا، ومن المأمول أن تمهد هذه الزيارة الطريق لمواصلة التعاون في قطاع اللقاحات.

واتفقت إندونيسيا والمغرب الجمعة على رفع مستوى العلاقات بين البلدين إلى الشراكة الإستراتيجية.

ووفقا لريتنو، فإن الزيادة في حالة الشراكة تعكس التزام البلدين بمواصلة تعزيز وتوسيع التعاون الثنائي في القطاعات الاستراتيجية والهامة، مثل السياسة والأمن والتعاون الإقليمي والعالمي والشراكات الاقتصادية والتعاون التنموي.

وتقوم وزيرة الخارجية حاليا بجولة في عدد من دول شمال أفريقيا للقيام بمهمة اقتصادية. وقبل وصولها إلى المغرب، زارت ريتنو الجزائر وتونس.

//إندونيسيا اليوم/متابعات/أنتارا/مينا//

تعليقات
Loading...