التعرف على الوخز بالإبر اليابانية وفوائده الصحية

0 935

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – الوخز بالإبر هو فرع من العلوم الطبية وتم خلاله استخدام المعرفة بتقنية الوخز بالإبر بعد الثبوت علميا والتطبيق العلمي الإكلينيكي الذي يشمل الوقائي والتأهيلي والتلطيفي.

بشكل عام، أن الوخز بالإبر مفيد لإعادة نظام العمل العصبي والهرموني والمناعي وتنشيط الدورة الدموية. بينما التطبيق في عالم الطب الحديث إما التطبيق الآحادي أو التطبيق المتكامل مع التخصصات الفرعية للطب، فهو يشمل اضطربات الجهاز العضلي الهيكلي والجهاز العصبي ونظام القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي، والغدد الصماء والجهاز الهضمي والجهاز التناسلي ونظام الجلد والعينين والأنف والحنجرة والنفسية وغيرها.

 

الوخز بالإبر يمكن تطبيقه لتخفيف وزن الجسم وإزالة الدهون والحفاظ على وزن الجسم المثالي، ويتم هذا الأخير من خلال تحسين الهرمونات (مثل هرمو الليبتين، جريلين، اديبونيكتين، وغيرها)، وكذلك الأعصال التي تنظم درجة حرارة الجسم، والإقاعات البيولوجية في الجسم، والعطش والجوع.

وعن طريق تحسين الدورة الدموية وتحفيز  تشكيل الكولاجين، فإن الوخز بالإبر مفيد للحفاظ على الجمال بشكل طبيعي: شد الجلد، والحد من ظهور التجاعيد، وسطع الجلد، كما أن الوخز بالإبر يشفي من حب الشباب والكلف. في الواقع، أن الوخز بالإبر يمكن الإفادة منه في شد وتحسين شكل الثدي والحفاظ علي صحته.

هناك نوع آخر دون الوخز بالإبرالصينية، وهو الوخز بالإبر اليبانية. ومن الملحوظ أن هذا النوع الأخير يزيد الإقبال عليه خاصة بأن الألم أقل وطريقة المحفزات لينة مع فعالية عالية من تلكفاءة الوخزية.

الوخز بالإبر اليبانية يستخدم نوعا خاصا من الإبر الأصغر حجماً وحادة أكثر، كما أنه يستخدام أنبوب دليل، ويتم الطعن عن طريق بضعة مليمترات تحت سطح القشرة الخارجية لذلك، الوخز غير مؤلم نسبيا، وأكثر راحة. وهذا هو سبب الإقبال على الوخز بالإبر اليبانية من المهتمين باالحصول على فوائد صحية مختلفة من الوخز بالإبر ولكنهم يخشون من الألم. (ألو. إ)

تعليقات
Loading...