الجُمعة الأولى للوزراء في مكاتبهم الجَديدة

Jumat Pertama Para Menteri di Masjid Kementerian

248

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – أمس (25/10) كانت صلاة الجمعة الأولى للوزراء الجُدد في مقرات مكاتبهم الجديدة. حيث أنهم تم تعينهم مِن قِبل الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو -جوكوي-، يَوم الأربعاء (23/10).

صَلى الجُمعة وزير الدِفاع الجديد، برابوو سوبيانتو، مَع المسؤولين في الوزارة في مسجد التقوى بمقر وزارة الدفاع بجاكارتا. وكما قال الوزير المُنسق للشؤون السياسية والأمنية والقانونية، محفوظ إم دي، أن هذا المسجد تم بناؤه بواسطة الوزير السابق ويريانتو.

فعندما تَسلم مَحفوظ إم دي مهام منصبه، تحدث قليلًا عن هذا المسجد في وزارة الدفاع. حيث قال: “المسجد الكبير الموجود في وزارة الدفاع. بُنيَّ بواسِطة ويريانتو”.

ارتدى برابوو، زي المُسلِم الإندونيسي. وهو بنطال أسود طويل، وقميص أبيض، وقبعة إندونيسية سوداء تُسمى بيتشي تُغطي شَعره، وجبهته عِند السجود. وبعدما انتهى مِن الصلاة، تَطوع بتقديم بعض الهدايا للأيتام.

قَام برابوو بَعد الصلاة، بتقديم بعض الهدايا للطلبة الأيتام في معهد نور العباد الديني بجاكارتا الشرقية. حيث كان هُناك 40 طالب وثلاثة مِن المُنظمين، قاموا بتلقي تِلك الهدايا مِن المرشح السابق ومنافس جوكوي في الإنتخابات الرئاسية 2019.

للأسف، لَم يتكلم برابوو كثيرا أو يُعلِق على هذا الحدث بعدما انتهى. وأوضح أنه على عُجالة، حيث يَجب عليه أن يذهب إلى القصر الرئاسي في جاكارتا لحضور حفل تنصيب نواب الوزراء.

وفي سياق مُتصِل، أدى مَحفوظ إم دي صلاة الجُمعة في المسجد الموجود بمجمع مكاتب الوزارة المُنسقة للشؤون الأمنية والقانونية والسياسية. وبَعد الصلاة، أكد محفوظ على أن الجو الديني في المكاتب الدينية جيد للغاية. وأن هُناك مسجد في كل مؤسسة حكومية.

حيث قال: “يَجب أن يفخر المسلمون، ففي الثمانينيات كان وجود المسجد في أي مؤسسة حكومية شئ غير عادي وغريب. وكانت الحياة الروحانية والدينية وَقت العَمل، يُعتقد أنها تُعطله وغير متماشية مَع نمط الحياة الحديث”.

وأكد محفوظ على أنه مسموح ومُرحب بإي مصلحة حكومية تُريد أن تَبني مكان عبادة غير المسجد، لدين غير الإسلام. فأماكن العبادة في المصالح الحكومية، لَم تُصنع لخلق العداوة.

وأضاف: “المساجد والدروس الدينية في المصالح الحكومية، تُعقَد لخلق المحبة الدفئ في المكان. ولَيس هدفها هو اعتبار أي شخص مُختلف كافِر أو عدو”.

 

المترجم : محمد علي | المصدر: وكالة ريبوبليكا الإخبارية


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Beberapa menteri Kabinet Indonesia Maju menjalankan shalat Jumat di kantor baru masing-masing. Kemarin menjadi Jumat (25/10) pertama bagi para menteri Kabinet Indonesia Maju sejak dilantik oleh Presiden Joko Widodo (Jokowi) pada Rabu (23/10) lalu.

Menteri Pertahanan (Menhan) Prabowo Subianto menjalani shalat Jumat beserta pejabat Kemenhan lainnya di Masjid at-Taqwa yang berada di lingkungan kantor Kementerian Pertahanan (Kemenhan), Jakarta. Masjid ini, menurut Menteri Koordinator Politik, Hukum, dan Keamanan (Menko Polhukam) Mahfud MD, dibangun oleh Wiranto.

Pada serah terima jabatan dengan Wiranto di kantor Kemenko Polhukam Rabu (23/10) lalu, Mahfud bercerita sedikit seputar keberadaan masjid tersebut. “Di Kemenhan itu ada sebuah masjid besar. Yang bangun itu Pak Wiranto, namanya Masjid At-Taqwa,” ujar Mahfud.

Prabowo shalat dengan menggunakan busana Muslim putih dengan celana panjang hitam. Di kepalanya tersemat peci hitam yang menutupi rambut dan melapangkan dahinya untuk bersujud. Seusai shalat Jumat, Prabowo memberikan santunan kepada anak-anak yatim piatu.

Kompetitor Presiden Jokowi pada Pilpres 2019 ini memberikan santunan kepada santri dari Pondok Pesantren Nurul Ibad, Lubang Buaya, Jakarta Timur. Ada 40 santri beserta tiga pembina santri yang diberikan santunan oleh Prabowo.

Sayangnya, Prabowo tak banyak berkomentar setelah kegiatan santunan itu. Ketua Umum Partai Gerindra ini mengaku sedang dalam situasi terburu-buru karena harus ke Istana Merdeka, Jakarta Pusat, menghadiri pelantikan wakil menteri oleh Presiden.

Selain Prabowo, Mahfud MD juga melaksanakan shalat Jumat pertamanya di masjid yang berada di kompleks kantor Kemenko Polhukam. Setelah shalat, Mahfud berpesan, kehidupan keberagamaan di kantor-kantor pemerintahan sudah berjalan baik. Terlebih, saat ini sudah hampir setiap kantor pemerintah memiliki masjid.

“Jadi, orang Islam itu harus berbangga. Karena pada 1980-an, kantor pemerintah itu kalau punya masjid dianggap aneh. Dulu kegiatan keagamaan di kantor-kantor dianggap mengganggu, dianggap kurang sejalan dengan kehidupan modern,” kata dia.

Mahfud pun kemudian mempersilakan jika ada kantor pemerintah yang ingin membangun tempat ibadah untuk agama lain selain Islam. Terkait masjid, menurutnya, tempat ibadah itu bukan digunakan untuk membangun permusuhan.

“Masjid dan pengajian di kantor-kantor itu untuk membangun persaudaraan dan kesejukan. Tidak boleh mengadu domba, tidak boleh bersifat takfiri, menganggap orang lain kalau tidak sepakat dengan dia (sebagai) musuh, adalah kafir dan sebagainya,” ujar dia.

Penerjemah: Mohamed Ali | Sumber: nasional.republika.co.id

تعليقات
Loading...