الرئيس الفرنسي يزور جنوب شرق آسيا في آخر جولة خارجية له

0 490

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – بدأ الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الأحد جولة في جنوب شرق آسيا هي آخر جولة خارجية له قبل انتهاء ولايته في أيار/مايو المقبل. فقد وصل إلى سنغفورة قبل التوجه منها إلى ماليزيا ثم إندونيسيا. وقام هولاند منذ 2012 بنحو 230 زيارة رسمية.

وصل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الأحد إلى سنغفورة، أول محطة في آخر جولة خارجية له قبل انتهاء ولايته. وسيتوجه الثلاثاء إلى ماليزيا ذات العلاقات الجيدة مع باريس في مجال الدفاع، ليختتم جولته في إندونيسيا الأربعاء حيث ستشكل زيارته الأولى لرئيس فرنسي إلى البلد منذ الزيارة التي قام بها فرانسوا ميتيران عام 1986.

وتهيمن على جولته مسائل تتعلق بالاقتصاد والدفاع إذ يهدف الرئيس الفرنسي إلى تعزيز علاقات بلاده مع المنطقة التي تتمتع بإمكانات إقتصادية كبيرة، وفقا لبيان أصدرة القصر الرئاسي.

وقام هولاند منذ 2012 بنحو 230 زيارة رسمية ولم يتبق لديه إلا التزام رئيسي واحد في الخارج قبل انقضاء فترته الرئاسية في منتصف أيار/مايو، وهي القمة الأوروبية التي ستجرى بتاريخ 29 نيسان/أبريل في بروكسل لتحديد الموقف من المفاوضات مع بريطانيا المتعلقة بخروجها من الاتحاد الأوروبي.

ويرافقه في رحلته إلى جنوب شرق آسيا نحو 40 من رجال الأعمال، معظمهم من شركات صغيرة ومتوسطة الحجم، إضافة إلى وزير الدولة لشؤون الصناعة كريستوف سيروغيو ووزير الدفاع جان إيف لودريان.

وسيفتتح فرانسوا هولاند الاثنين منتدى يضم 170 مشروعا فرنسيا صغيرا في سنغفورة وسيلقي خطابا عن الوضع الإقليمي والدولي في “مؤتمر سنغفورة”.

فرانس 24/ أ ف ب

تعليقات
Loading...