الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي يعلن تحرير مدينة مراوي بجنوب البلاد من الإرهابيين

0 648

مراوي، إندونيسيا اليوم – أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أمس الثلاثاء (17/10) أنّ مدينة مراوي جنوب البلاد قد حررت من الجماعة المتطرفة التابعة لتنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) وذلك بعد مقتل زعيمها ايسنيلون هابيلون وعمر خيام ماوتي أحد قيادي “جماعة ماوتي” المتطرفة بعملية عسكرية للجيش الحكومي التى شهدت معارك دامية منذ خمسة أشهر.

وفى هذا الإعلان وجه دوتيرتي كلمته إلى القوات العسكرية التى خاض المعارك فى مدينة مراوي قائلا “أعلن بأن مدينة مراوي محررة من أيدي الإرهابيين”.

وأوضح الوزير الدفاع ديلفين لورنزانا فى كلمة ألقاه فى مؤتمر صحفي أنّ ” القوات العسكرية الفلبينية تمكّنت من قتل أيسنيلون هابيلون وقائد آخر يدعي عمر ماوتي”.

وجاء ذلك بعد أن تعهّد رئيس القوات المسلحة الفلبينية إدواردو آنو أمس الإثنين بهزيمة بقايا الجماعة المتطرفة بما فيهم القيادي المتشدد الماليزي محمد أحمد بجنوب البلاد.

وأضاف رئيس أركان الجنرال آنو إنّ حوالي 30 مسلحا مازالوا محاصرين فى مدينة مراوي التى تقع فى جزيرة مينداناو الجنوبية وأنّ سبعة مسلحين أخرين قتلوا خلال العملية العسكرية وأنّ 22 رهينة و39 من أفراد الجماعة بقوا فى بعض أحياء المدينة التى تسيطر عليها الجماعة المسلحة.

ويُذكر بأنّ خبراء أمنيون يعتبرون بأنّ زعيم الدولة الاسلامية فى جنوب شرق آسيا هابيلون يسعى لإقامة “دولة خلافة” التابعة لأبي بكر البغدادي فى سوريا والعراق. إضافة إلى ذلك, أنّ الولايات المتحدة الأمريكية قد عرضت مكافأة مالية تبلغ 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى إعتقال أو قتل هابيلون والذي يعدّ من كبار قادة جماعة “أبو سيّاف” فى الفلبين. (عبد الرحمن/إندونيسيا اليوم)

تعليقات
Loading...