الرئيس الكوري الجنوبي يبدأ جولته إلى إندونيسيا والهند لحضور قمتي الآسيان ومجموعة العشرين

0 194

سئول، إندونيسيا اليوم – غادر الرئيس الكوري الجنوبي يون سيوك-يول متوجها إلى إندونيسيا اليوم الثلاثاء لحضور قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) قبل أن يسافر إلى الهند لحضور قمة قادة مجموعة العشرين للاقتصادات الكبرى. حسبما ذكرت وكالة يونهاب للانباء.

قد يهمك أيضا:  منذ عام 1898: اليابان شهدت فصل الصيف الأكثر حرًّا خلال 2023

وستكون هذه هي السنة الثانية على التوالي التي يحضر فيها الرئيس يون كلا الاجتماعين، مما يؤكد الأهمية التي توليها إدارته لتعزيز التعاون مع منطقة معروفة بموقعها الاستراتيجي في التنافس بين الولايات المتحدة والصين وإمكاناتها الاقتصادية المتنامية.

وقال يون في مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس نُشرت يوم الاثنين إنه سيستغل الاجتماعات لحث المجتمع الدولي على الرد بحزم على الاستفزازات الصاروخية والتهديدات النووية المتزايدة لكوريا الشمالية والعمل بشكل وثيق معا على نزع أسلحتها النووية.

تضم الآسيان بروناي دار السلام، وكمبوديا، وإندونيسيا، ولاوس، وماليزيا، وميانمار، والفلبين، وسنغافورة، وتايلاند، وفيتنام.

وفي يوم الأربعاء، سيحضر الرئيس يون قمة كوريا الجنوبية والآسيان ويتحقق من الوضع الحالي للتعاون العملي بين الجانبين بينما سيناقش أيضا مجالات التعاون المستقبلي، حسبما ذكر النائب الأول لمستشار الأمن الوطني كيم تيه-هيو للصحفيين الأسبوع الماضي.

قد يهمك أيضا:  كوريا الشمالية أجرت تدريبا لمحاكاة هجوم نووي تكتيكي

وفي اليوم نفسه، سيحضر الرئيس قمة الآسيان زائد ثلاثة التي تضم الدول الأعضاء العشر وكوريا الجنوبية واليابان والصين، لبحث سبل تحقيق “مجتمع شرق آسيا”، قبل حضوره لحفل عشاء تستضيفه إندونيسيا التي تتولى رئاسة الآسيان حاليا.

وسيحضر الرئيس يوم الخميس قمة شرق آسيا، وهو منتدى أمني يجمع قادة دول الآسيان العشر و8 دول أخرى، بما في ذلك كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والصين.

وقال كيم إن يون سيعرض موقف كوريا الجنوبية بشأن القضايا الإقليمية والدولية، بما في ذلك البرنامج النووي لكوريا الشمالية، وسيشرح كيف تخطط البلاد للدفاع والمساهمة في النظام الدولي القائم على القواعد.

وقال كيم: “الرئيس يون يعتزم التأكيد على الأهمية التي نعلقها على الآسيان، من خلال حضوره شخصيا لقمم الآسيان للعام الثاني على التوالي”.

وأضاف: “على وجه الخصوص، سيذكر الرئيس يون خطط حكومتنا لدفع مبادرة التضامن بين كوريا والآسيان (KASI) بشكل جدي من خلال الإعلان عن خطط لتعزيز التعاون في مجالات الأمن السيبراني والبحري، ومشاريع التعاون في مجال الابتكار الرقمي”.

قد يهمك أيضا:  ساندياغا يطالب شباب الآسيان بالمشاركة في برامج الاستثمار المستدام

وكشف يون عن مبادرة التضامن بين كوريا والآسيان خلال قمم الآسيان العام الماضي في كمبوديا في نوفمبر، وتركز المبادرة على تعزيز التواصل والتعاون الاستراتيجيين مع دول الآسيان العشر من أجل السلام والاستقرار الإقليميين. وتشكل المبادرة أيضا جزءا أساسيا من استراتيجية كوريا الجنوبية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

وستكون رحلة يون إلى جاكرتا بمثابة زيارة ثنائية بمناسبة الذكرى الخمسين للعلاقات الدبلوماسية بين كوريا الجنوبية وإندونيسيا.

وفي يوم الجمعة، من المقرر أن يعقد قمة مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو في القصر الرئاسي في جاكرتا وأن يحضر حفل توقيع اتفاقية تعاون بالإضافة إلى مؤتمر صحفي مشترك.

وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، سوف يسافر إلى نيودلهي بالهند، وسيحضر جلستين لقمة مجموعة العشرين في اليوم التالي، بما في ذلك جلسة حول تغير المناخ والبيئة. وسيقدم يون خطط كوريا الجنوبية المفصلة للمساهمة في التغلب على تغير المناخ.

وفي يوم الأحد، وهو اليوم الأخير من جولته، من المقرر أن يزور الرئيس نصب راج غات التذكاري المخصص للزعيم الهندي المناهض للاستعمار المهاتما غاندي مع زعماء العالم الآخرين. وبعد ذلك، سيحضر الجلسة الثالثة لمجموعة العشرين تحت شعار “مستقبل واحد” لمناقشة السبل التي ستساهم بها كوريا الجنوبية في بناء مستقبل حر وسلمي ومزدهر.

ومن المقرر أن يعقد يون ما لا يقل عن 14 اجتماعا ثنائيا على هامش قمتي الآسيان ومجموعة العشرين، بما في ذلك مع زعماء ماليزيا والفلبين وسنغافورة وكمبوديا والهند وإسبانيا والأرجنتين.

وأثير احتمال عقد اجتماع ثنائي مع الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال رحلة الهند، إلا أن مسؤولا رئاسيا قال إنه لم يتم التخطيط لعقده، حيث لم تكشف بكين ما إذا كان “شي” سيحضر قمة مجموعة العشرين.

وسيعود يون إلى الوطن يوم الاثنين. وسترافقه في الرحلة السيدة الأولى كيم كيون-هي.

تعليقات
Loading...