الصين بصدد توسيع وتعميق تعاونها البراغماتي مع الفلبين

0 443

مانيلا، إندونيسيا اليوم – قال تشانغ وان تشيوان عضو مجلس الدولة ووزير الدفاع الصيني خلال محادثاته مع الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي في وقت متأخر من اليوم (الخميس) إن الصين مستعدة لتوسيع وتعميق تعاونها البراغماتي مع الفلبين.

ونقلت وكالة شينخوا، ذكر تشانغ في قصر الرئاسة الفلبيني (مالاكانانغ) حيث قام بزيارة الرئيس دوتيرتي أن “الصين تسعى إلى تعزيز الثقة الإستراتيجية المتبادلة مع الفلبين،والتعامل بالشكل الملائم مع الخلافات،ودفع العلاقات المستدامة والصحية بين بلدينا، حيث أننا جارتان”.

وأشار دوتيرتي إلى أن الفلبين تولى اهتماماً كبيراً بتطوير علاقاتها مع الصين وأعرب عن شكره للصين لتقديمها دعماً ثميناً لتنمية الفلبين، ولا سيما في جهودها لمكافحة الإرهاب في ماراوي جنوبي الفلبين.

وقد اختتمت القوات الحكومية الفلبينية لتوها عملياتها القتالية ضد الإرهابيين في ماراوي بعد خمسة أشهر من القتال الذي لقى خلاله 1200 شخص مصرعهم من بينهم 961 متطرفا و 165 جنديا وشرطيا. كما تسبب الصراع في خسائر اقتصادية فادحة.

وتبرعت الصين بشحانات قلابة وخلاطات أسمنت وحفارات وجرافات تصل قيمتها إلى حوالي ثلاثة ملايين دولار أمريكي من أجل جهود إعادة الإعمار وإعادة التأهيل في ماراوي وسلمت المعدات رسمياً إلى الفلبين في الأسبوع الجاري.

وخلال محادثاته مع تشانغ، قال دوتيرتي إن الفلبين مستعدة أيضا لتعميق صداقتها وتعاونها مع الصين، والتعامل بالشكل الملائم مع قضية بحر الصين الجنوبي من خلال الحوارات والمشاورات والتعاون الودي من أجل إفادة الشعبين.

وصل تشانغ إلى الفلبين لحضور الاجتماع الـ11 لوزراء دفاع الآسيان والاجتماع الرابع لوزراء دفاع الآسيان زاد في كلارك في بامبانجا حيث تترأس الفلبين رابطة الآسيان هذا العام.

وتضم رابطة دول جنوب شرق آسيا (الآسيان) بروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام. ويضم اجتماع وزراء دفاع الآسيان زائد يضم ثمانية شركاء حوار للآسيان وهي استراليا والصين والهند واليابان ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية وروسيا والولايات المتحدة.

تعليقات
Loading...