القصر الرئاسي الفلبيني: لن نسمح بانفلات أمن الوطن

0 642

 مانيلا، إندونيسيا اليوم – أكّد القصرالرئاسي مالاكانيانج يوم السبت بأنّ وجود القوات العسكرية فى مدينة مراوي ستظل رغم بدء انسحاب الجيوش منها وذلك لإضعاف ما تبقى من خلية ارهابية داخل المدينة التى مزّقتها الحرب.

وقال المتحدّث باسم الرئاسة إرنيستو أبيلا فى بيان له “إنّنا لن نسمح بانفلات أمننا من التهديدات المحتملة من قبل بقايا خيوط الجماعة الإرهابية التى لا تزال فعالة بأيدي تنظيم داعش ونحن فى بداية المهمّة الصعبة من إعادة تأهيل وترميم مدينة مراوي”.

وكما أصدر أبيلا ذلك البيان بعد خروج دفعات الجيوش إلى ديارهم وإلى عائلاتهم الخاصة بيوم واحد وذلك بعد عدة أشهر من قتال ضد جماعة ماوتي

وقال مسؤول فى مالاكنيانج “إنّ انسحاب الجيش فى مراوي لا تشير إلى نهاية المعركة بين قواتنا وجماعة ماوتي الإرهابية”

وأضاف “إنّنا سنظل فى حالة تأهب, رغم تراجع قوات العدو بشكل ملحوظ, ونؤكّد لسكان المدينة بأنّنا لن نسمح لأمنها أن يتعرض للخطر لوجود وحدات من القوات المسلحة”.

وقال قائد الأركان فى ميندناو الغربية إرنيستو غافيز الإبن يوم السبت الباكر, إنّه سيعلن يوم الأحد بأن مدينة مراوي خالية من الإشتباكات بشكل نهائي, حيث إنّ جيش الحكومة استولي على ثلاثة مبان يختبئ فيها عدد قليل من الإرهابيين والمؤيدين لتنظيم داعش ولا زالوا يقاومون.

عبدالرحمن جميل عباس – إندونيسيا اليوم

تعليقات
Loading...