المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بإندونيسيا تُدين التفجيرات الإرهابية بسيناء

Soal Bom Sinai, Ini Sikap Alumni Al-Azhar Indonesia

0 756

 

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – إثر الحادث الآثم  في مسجد الروضة في العريش، سيناء، مصر، الذي وقع يوم الجمعة 24 نوفمبر 2017، أصدرت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بإندونيسيا البيان التالي:

  1. ببالغ القلق والحزن ناسف على العمل الآثم من ثُلة  من الأحزاب الذي أسفر عن مقتل العديد من الضحايا في مسجد الروضة في سيناء بمصر يوم الجمعة 24 نوفمبر 2017. ونؤكّد على حرمة الدماء وخاصة الدم المسلم الذي يعتبر عظيم عند الله. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لزوال الدنيا أهون على الله من قتل رجل مسلم ) رواه الترمذي. ونبتهل لله تعالى  أن ينزل رحمته على الأبرياء الذين سقطوا في ذلك الاعتداء الغاشم.
  2. نؤكّد على أنّ سفك الدماء وتدميردور العبادة مثل المساجد والكنائس وما إلى ذلك، فضلا عن أعمال الإرهاب التي تروّع الآمنين من الإفساد  في الأرض الذي تحرمها كل الأديان ، ويستحق مرتكبو هذا العمل أن توقع بهم أشدّ العقوبات، وتضم( المنظمة العالمية لخريجي الأزهر- فرع إندونيسيا) صوتها لصوت  السلطات المصرية في سبيل إجراء تحقيقات شاملة وصولاً إلى عقوبات رادعة تردع كل من تسوّل له نفسه ارتكاب أعمال عنف مثل هذه ليكونوا عبرة لغيرهم.
  3. استخدام العنف لن يحل المشاكل السياسية، بل بالحوار الصادر عن القلب هو الحل الأفضل لأي نزاع. ونوجه الأطراف المعنية أن يكفوا أنفسهم ويقدموا صوت القلب والعقل السليم، وأن يحافظوا على حرمة النفس البشرية بكل الطرق حتى لا يضار أحد.
  4. مؤكدا من جديد موقف المنظمة العالمية لخريجي الأزهر فرع إندونيسيا الذي يرفض ويدين بشدة أي أعمال عنف وإرهاب أيا كان دين مرتكبيها، وأيا كان السبب والمبررات.
  5. يدعو خريجي الأزهر في جميع أنحاء إندونيسيا على وجه الخصوص والمسلمين الإندونيسيين بشكل عام إلى التعاون المتواصل والوقوف معا في مكافحة العنف والإرهاب الذي هو عدو مشترك لنا، ونسأل الله تعالى أن يقي كل الدول شر ذلك الداء ونخص  اندونيسيا ومصر من مختلف الاضطرابات التي تهدد وحدتهما.

والله أعلم بالصواب

جاكرتا، 25 نوفمبر 2017

رئيس المنظمة العالمية لخريجي الأزهر فرع إندونيسيا

الدكتور الحاج محمد زين المجد

 

الأمين العام

الدكتور مخلص محمد حنفي

المترجم: لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر: صحيفة ريفوبليكا 

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Menyikapi peristiwa ledakan bom di Masjid Al-Rawda di El-Arish, Sinai, Mesir, yang terjadi pada Jumat, 24 November 2017, Organisasi Internasional Alumni al-Azhar (OIAA) Cabang Indonesia menyampaikan sikap sebagai berikut:

  1. menyampaikan keprihatinan dan rasa duka yang mendalam atas terjadinya aksi kekerasan dari pihak-pihak tertentu yang mengakibatkan jatuhnya banyak korban jiwa di Masjid Al-Rawda, Sinai, Mesir, pada Jumat, 24 November 2017. Darah manusia, lebih-lebih seorang Muslim, sangat berharga di hadapan Allah. Rasulullah bersabda, “kehancuran dunia lebih ringan dalam pandangan Allah daripada terbunuhnya seorang Muslim” (HR. Al-Tirmizi). Semoga para korban jiwa mendapat rahmat Allah yang seluas-luasnya dan ditempatkan pada tempat yang sebaik-baiknya di sisi Allah Yang Mahakuasa;
  2. menilai bahwa penumpahan darah dan perusakan rumah-rumah ibadah seperti masjid, gereja, dan sebagainya, serta tindakan teror yang membuat takut orang-orang yang sedang beribadah di dalamnya, adalah termasuk perbuatan merusak di muka bumi (ifsâd fî al-ardh) yang dilarang oleh agama mana pun. Pelaku tindakan itu pantas mendapat sanksi yang berat. OIAA Indonesia mendukung pihak-pihak berwenang di Mesir untuk melakukan investigasi mendalam serta memberikan tindakan tegas kepada para pelaku kekerasan sesuai hukum yang berlaku.
  3. Penggunaan kekerasan tidak akan bisa menyelesaikan persoalan politik. Dialog Yg dilandasi ketulusan hati adalah solusi terbaik bagi setiap konflik. Kepada pihak-pihak terkait agar menahan diri dan mengedepankan suara hati dan akal sehat, serta menjaga dengan berbagai cara kehormatan jiwa manusia agar jangan sampai ada satu pun yang terenggut. 
  4. menegaskan kembali sikap OIAA Indonesia yang menolak dan mengutuk keras setiap aksi kekerasan dan terorisme, apa pun agama yang dianut oleh pelakunya, dan apa pun pemikiran dan tujuan yang melatarbelakangi alasannya;
  5. mengajak alumni al-Azhar di seluruh Indonesia khususnya dan umat Islam Indonesia pada umumnya untuk tetap bekerja sama dan bahu membahu dalam memerangi aksi kekerasan dan terorisme yang merupakan musuh bersama. Semoga Allah melindungi bangsa dan negara Indonesia dan Mesir dari berbagai gangguan yang mengancam keutuhannya. 

Wallahu al-Musta’an.

Jakarta, 25 November 2017

Ketua OIAA Indonesia

Dr. TGH. Muhammad Zainul Majdi, MA

 

Sekretaris Jenderal

Dr. Muchlis M Hanafi, MA

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSaigi | Sumber: Republika

 

تعليقات
Loading...