انتخابات محلية صورة من الحياة الديمقراطية فى إندونيسيا

0 1٬046

بقلم /إحسان زين الدين

الازدحام المروري من أكبر المشكلات تواجهها محافظة جاكرتا -عاصمة دولة إندونيسيا الإسلامية – إلى جانب الفيضانات أصبحت كارثة تتكرر كل عام والتي بدورها تعرقل الحياة وتسبب خسائر اقتصادية كبيرة.

فى اعتقادى وبحسب استطلاعات الرأي أجريت مأخرا تشير إلى 30% من سكان جاكرتا لا يزال تثق فى قدرة أحوك المحافظ الحالي على حل هذه المشكلات. وللعلم أن أحوك كان نائب المحافظ السابق جوكو وي قبل توليه منصب رئيس الجمهورية الإندونيسية.

واليوم أحوك المسيحي يتقدم للترشح لفترة الولاية الثانية و سوف ينافس مرشحين مسلمين أقوياء فى الانتخابات المحلية القادمة والتى ستجري فى شهر فبراير 2017.

 بدأت الحرب الإعلامية الاندونيسية منذ أيام قليلة فى تغطية الاحداث السياسية (انتخابات محلية) الجارية.

وعلى مستوي الاعلام الورقي تبدو  صحيفة  Kompas وهي من أكبر الصحف الاندونيسية  وأقدمها  تدعم  بشكل واضح  المرشح المسيحي أحوك  للوصول إلي منصب حاكم جاكرتا عاصمة إندونيسيا من خلال نشر انجازاته  خلال توليه الحكم  في حين أن صحيفة  Republika  توجه الرأي العام خاصة المسلمين منهم   لانتخاب المرشح المسلم أنيس باسويدان. والصحيفة معروفة بأنها تدافع عن قضايا إسلامية منذ تأسيسها.

أما المرشح الثالث أغوس يودويونو  وهو ابن الرئيس الاندونيسي الاسبق فتتقاسم وسائل الاعلام فى الترويج  عن شخصيته كلاعب جديد على الساحة السياسية.

أتابع من بعيد آخر تطورات سياسية فى إندونيسيا لكونها أكبر دولة إسلامية تمارس الديمقراطية من أجل مستقبل الحياة أفضل.

(من القاهرة بلدي الثاني)

تعليقات
Loading...