انطلاق المنتدى الإقتصادى الإسلامي الثاني عشر في إندونيسيا

0 1٬414

جاكرتا، إندونيسيا اليوم — انطلق اليوم الثلاثاء  (2/8) في العاصمة الإندونيسية، جاكرتا  المنتدى الاقتصادى الإسلامى العالمى الثانى عشر والذي افتتحه رسميا الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو.[xtopic title=”إقرأ أيضا” layout=”2″ alignment=”left” count=”3″ condition=”latest” order=”DESC” tags=”إندونيسيا” featured=”0″ ids=”” cats=””]

وقال ويدودو خلال حفل الافتتاح “لم نصل بعد لنفس القدر من القوة فى وسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعى، ومجال التكنولوجيا. لذلك نحن لا نربح معركة التصور. إذا لم نعلم شعوبنا، وإذا لم ندربهم، فإن العالم سيتركنا خلفه .

وأضاف “رفاهية الشعب لن تزيد تلقائيا لمجرد وجود الابتكار. الابتكار سيجعل أشخاصا معينين أغنياء للغاية ولكن الحكومة فقط تستطيع التأكد من تقاسم الفوائد المترتبة على الابتكار مع الفقراء بشكل عادل”.

 أما رئيس الوزراء الماليزى نجيب رزاق فقال، الغالبية العظمى من الدول الإسلامية، مثل ماليزيا وإندونيسيا والتى لم تخضع للتدخل الأجنبى، واحة للسلام والاستقرار. هذا سبب وجود القادة هنا اليوم للعمل على حل مشاكلنا وقضايانا معا، وعليهم أن يكونوا دعاة للانفتاح على العالم والتعاون، لكننا يجب أن نشدد على احترام سيادتنا وقوانيننا وديمقراطيتنا وحكوماتنا المنتخبة.

ويحضر رؤساء دول وزراء 18 دولة المنتدى، الذى سيعقد فى مركز المؤتمرات بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا. ويجمع المنتدى قادة حكومات ورجال أعمال وأكاديميين وخبراء إقليميين ومهنيين ومديرى شركات لمناقشة فرص الشراكات التجارية فى العالم الإسلامى. وسيستمر المنتدى حتى الرابع من أغسطس. كما شهد اليوم انطلاق حفل الافتتاح الرسمى، تلاه حلقة نقاش بين عدد من الوزراء.

تعليقات
Loading...