انفراد… نص رسالة مجلس العلماء الاندونيسي لشيخ الأزهر ردا على زيارة الشيخ عمرو الوارداني لإندونيسيا

0 1٬062

حصل موقع “إندونيسيا اليوم” على نسخة من رسالة  منسوبة لمجلس العلماء الاندونيسي والتي تم إرسالها إلى شيخ الأزهر الدكتور أحمد طيب ردا على  زيارة الشيخ الدكتور عمرو الوراداني مدير إدارة التدريب بدار الافتاء المصرية  إلى اندونيسيا الاثنين (14/11).

وتناقلت وسائل الاعلام الاندونيسي خبر زيارة الشيخ الورداني دون التأكد من الجهة التي وجهت الدعوة للشيخ وطلبت حضوره  فى إندونيسيا مع ورود أنباء شبه المأكد عن خطة لاستعراض آراء الشيخ الفقهية أمام الشرطة  التي تجري فى هذه الفترة تحقيقا  مع حاكم جاكرتا مسيحي الديانة  بتهمة  ازدراء الدين الاسلامي.

وبحسب صحيفة الجمهورية  الاندونيسية أن شيخ الأزهر قد أصدر توجيهاته لمفتى الديار المصرية باستدعاء  الشيخ الوارداني فورا  وعدم التدخل فى شؤون اندونيسيا.

واعتبر مجلس العلماء الاندونيسي  فى الرسالة التي تتضمن أربعة بنود أن الزيارة تعد تدخلا فى الشئون الداخلية لدولة أخرى وأكد على ضرورة الاعتراف بصلاحية مجلس العلماء الاندونيسي كصاحب سلطة شرعية لاصدار الفتاوي للأمة الاندونيسية.

وفيما يلى نص الرسالة والتي تم تداولها عبر “الواتس آب” :

صاحب الفضيلة

شيخ الأزهر الشريف ومفتى جمهورية مصر العربية

القاهرة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نأمل أن تصلكم هذه الرسالة وأنتم فى صحة تامة وتقدم مستمر ولمصر شعبا وحكومة مزيدا من الازدهار والرفاهية.

بالإشارة إلى الأخبار المتداولة عن زيارة الشيخ مصطفى عمرو ورداني من الادارة المركزية لدار الافتاء لجمهوية مصر العربية الشقيقة لإندونيسيا كشاهد مؤهل وخبير لقضية تدنيس واستهزاء الآية القرآنية 51 من سورة المائدة قام به حاكم جاكرتا المسيحي فى محاضرة ألقاها أمام الجماهير نشير إليكم ما يلي:

  1. إن الزيارة تثير ضجة كبيرة لدى الشعب الاندونيسي المسلم مما تؤدى إلى إثارة الصراعات والتفرقة وتوقد الفتن الشديدة والهرج لدى العلماء والمفكرين والزعماء والفعاليات السياسية والدينية من مختلف المنظمات والجمعيات والروابط والشعب الاندونيسي المشهور بموقفه التوسطى وتبادل الاحترام.
  2. إن الزيارة تعتبر جزءا لا يتجزأ من سياسة التدخل فى الشئون الداخلية لدولة آخرى ذات سيادة شرعية لإدارة أمورها.
  3. إن الزيارة تمثل عدم الاعتراف بصلاحية مجلس العلماء الاندونيسي كصاحب سلطة شرعية لإصدار الفتاوى والتوجيهات الدينية للأمة الاسلامية الاندونيسية، والمجلس الذي تفضلتم بزيارته فى فبراير 2016 يمثل خادم الأمة الاسلامية الاندونيسية بحيث ينضم إليه أكثر من 70 جمعية إسلامية.
  4. إن الزيارة قد يستغلها الأطراف المعنية من الداخل والخارج لتشويه العلاقات الثنائية الوطيدة المتميزة بين البلدين الشقيقين شعبا وحكومة.

لذلك نطلب أن تنظر هذه القضية بعين العطف الاعتبار وتبذل قصارى مجهوداتكم أن تتخذ الاجراءات السريعة لحماية الاسلام والمسلمين فى البلدين ونستنكر بشدة أية مناورة لتمزيق أواصر الأخوة  الاسلامية وزرع الفتن.

 

الادارة المركزية لمجلس العلماء الاندونيسي

الدكتور معروف آمين (الرئيس العام)

الدكتور أنوار عباس (السكيرتير العام)

تقرير : احسان زين الدين 

 

تعليقات
Loading...