بنك إندونيسيا المركزي يتفاءل بنمو الاستهلاك فوق خمسة في المئة

BI Optimistis Konsumsi Tumbuh di Atas 5%

0 655

 

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – يرى بنك إندونيسيا المركزي أن نمو الاستهلاك الأسري خلال عام 2018 سيكون أفضل من 2017 حيث يبلغ نسبة 4.95٪. ويتوقع بنك إندونيسيا المركزي أن النمو في استهلاك الأسري هذا العام يصل إلى 5.1 ٪.

قال رئيس قسم السياسة الاقتصادية النقدية ببنك إندونيسيا المركزي، دودي بودي والويو، مساء أمس:” ومن الممكن أن يثبت الاستهلاك في الربع الأول من عام 2017، في نسبة 4.95٪. ولكن من المحتمل أن تكون نسبته أعلى من ذلك بوجود المساعدات الاجتماعية”.

أقرأ أيضا: منتجات الصناعة الصغيرة والمتوسطة تخترق سوق الخارج

وهناك العديد من برامج المساعدات الاجتماعية التي تهدف إلى الحد من الفقر وعدم المساواة، تبدأ من برنامج الحماية الاجتماعية، والمعونة الغذائية غير النقدية حتى  برنامج إندونيسيا الذكية.

وسلط دودي الضوء على الجانب الآخر الذي يساهم في دفع نمو الاستهلاك في عام 2018 وهو تنظيم الانتخابات المحلية ودورة الألعاب الآسيوية، والملتقى السنوي لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي الذي يشارك فيها خمسة عشر ألاف مشارك من 189 دولة.

وذكر دودي: “أن مجمل المستهلكين عام 2018، يتراوح ما بين 5.1٪. وقد وارتفع الاستهلاك الأسري بسبب الانتخابات المحلية، ودورة الألعاب الآسيوية، والاجتماعات السنوية التي تعتبر إضافية تدفع إلى زيادة عدد مشروعيتنا بجانب المساعدات الاجتماعية التي بدأت تسليمها في مطلع هذا العام”.

أقرأ أيضا: صناعة البتروكيماويات تقلص الواردات بعد حصولها على المستثمرين

وفي غضون ذلك، أشار استطلاع المستهلك لبنك إندونيسيا اعتبارًا من مارس 2018، إلى ثبات تفاؤل المستهلكين. ولكن نتائج الاستطلاع هذا العام أضعف من نتائج الاستطلاع في الشهر السابق. واتضح ذلك من خلال مؤشر ثقة المستهلك في مارس 2018 والتي تزيد عن 100% أي ما يعادل 121.6. فهذا الإنجاز أقل عددا من الشهر السابق بقدر 122.5.

ويدعم التفاؤل المستمر للمستهلكين بشكل رئيسي من خلال التوقعات بزيادة النشاط التجاري في الأشهر الستة المقبلة، ولكن تصور انخفاض توفر مجالات العمل في الوقت الحالي يؤدي إلى انخفاض الإنجاز مارس 2018  وهو أقل من الشهر السابق.

وقد أشارت نتائج الاستطلاع إلى أنه من المتوقع أن يزداد الضغط على زيادات الأسعار في الأشهر الثلاثة المقبلة (يونيو 2018). وزيادة طلبات السلع والخدمات في رمضان وعيد الفطر تؤثر على تقديرات المستهلكين لتطورات الأسعار.

أقرأ أيضا: ساندياغا أونو يتطلع لرأي العلماء في ترشيح برابوو سوبيانتو

ومع ذلك، فإن ضغوط الأسعار في الأشهر الستة المقبلة ستنخفض بدعم  تصورات المستهلك بارتفاع إمدادات السلع.

المترجم: سايرول نفساهو | المحرر: فارس البدر| المصدر: ميديا إندونيسيا

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Bank Indonesia memandang pertumbuhan konsumsi rumah tangga sepanjang 2018 akan lebih baik dibandingkan 2017 sebesar 4,95%. Tahun ini, bank sentral memprediksi pertumbuhan konsumsi rumah tangga bisa mencapai 5,1%.

“Kalau kuartal I 2017, konsumsi mungkin akan sama dengan rata-rata 4,95%. Tapi, bisa saja lebih tinggi karena bantuan sosial (bansos) sudah mulai tersalurkan,” kata Kepala Departemen Kebijakan Ekonomi Moneter BI Dody Budi Waluyo sore kemarin.

Sejumlah program bansos yang ditujukan untuk menekan kemiskinan dan kesenjangan, meliputi program perlindungan sosial (PKH), bantuan pangan non tunai (BPNT), hingga program Indonesia pintar.

Lebih lanjut Dody menggarisbawahi aspek lain yang berkontribusi mendorong pertumbuhan konsumsi tahun 2018 ialah penyelenggaraan Pilkada (Pemilihan Kepala Daerah) dan perhelatan Asian Games. Juga pertemuan tahuan IMF dan World Bank (IMF-WB Annual Meetings 2018) di Bali yang menyedot lebih dari 15 ribu peserta dari 189 negara.

“Untuk keseluruhan 2018, konsumsi bisa sekitar 5,1%. Konsumsi RT naik karena ada event Pilkada, Asian Games, lalu Annual Meetings. Jadi itu tambahan yang juga mendorong angka proyeksi kita. Ditambah bansos sudah mulai disalurkan sejak awal tahun,” jelas Dody.

Sementara itu, berdasarkan survei konsumen Bank Indonesia per Maret 2018 menunjukkan optimisme konsumen masih terjaga. Namun, tidak sekuat hasil survei bulan sebelumnya. Hal itu tecermin dari Indeks Keyakinan Konsumen (IKK) Maret 2018 yang berada di atas 100, yakni sebesar 121,6. Kendati demikian, capaian itu lebih rendah dari IKK bulan sebelumnya sebesar 122,5.

Terjaganya optimisme konsumen terutama ditopang oleh ekspektasi peningkatan kegiatan usaha dalam 6 bulan mendatang. Akan tetapi, persepsi terhadap menurunnya ketersediaan lapangan kerja saat ini menyebabkan IKK Maret 2018 menjadi lebih rendah ketimbang bulan sebelumnya.

Hasil survei juga mengindikasikan bahwa tekanan kenaikan harga diperkirakan meningkat dalam 3 bulan mendatang (Juni 2018). Perkiraan konsumen terhadap perkembangan harga, terutama dipengaruhi meningkatnya permintaan barang dan jasa pada masa Ramadhan dan Idul Fitri.

Namun, tekanan harga dalam 6 bulan mendatang diperkirakan menurun. Hal itu didukung oleh persepsi konsumen terhadap meningkatnya pasokan barang. (X-12)

Penerjemah: Sairul Nafsahu | Editor: Fares alBadr | Sumber: Media Indonesia

 

تعليقات
Loading...