بنك معاملات بحاجة إلى التزام المستثمرين على المدى الطويل

Muamalat Butuh Investor Berkomitmen Jangka Panjang

0 601

 

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – قال باحث الاقتصاد الشرعي بجامعة سيبي للاقتصاد الإسلامي، عزيز سيتياوان، إن بنك معاملات يتطلب من المستثمرين الجدد الملتزمين بالشريعة المصرفية على المدى الطويل. لأنه عندما ينمو البنك، تحتاج البنوك دوريا إلى رأس مال إضافي للتوسع.

وقال عزيز عند اتصاله بريبوبليكا.co.id، الأربعاء (18/4): “لذلك من المقبول بشكل عام أن يكون لدى أصحاب المصارف أو المساهمين في البنوك سجل جيد، فمصدر تمويل قوي لأن هذا البنك مرتبط برأس مال واضح للغاية”.

ويبين عزيز، أن في كل مرة هناك نمو لأموال الطرف الثالث (DPK) في المجتمع، يتطلب حجم نسبة كفاية رأس المال (CAR) زيادة. لذلك يتطلب الأمر من المستثمرين الملتزمين بتطوير البنوك الإسلامية على المدى الطويل. لأنه، عادة ما يحتاج الأمر إلى إضافة رأس المال بشكل دوري.

وقال إنه عندما تنمو الأصول وتنمو أموال الطرف الثالث، فإن رأس المال يجب أن ينمو لأن هناك نسبة رأسمالية لها أصول أو ثروة من البنوك يجب أن تظل دائما على الأقل 12%. لا يجوز كونها أقل من ذلك.”

وأضاف عزيز، في الوقت الحالي، أن أصول بنك المعاملات سجلت حوالي 62 تريليون روبية. يرى، فإن نسبة رأس المال إلى أصوله هي إلى حد ما على العتبة التي حددها المنظم على الأقل 12%. البيانات حسب نسبة رأس المال في ديسمبر 2017 عند مستوى 13% فاصلة كذا. وأضاف :”عندما تريد التوسع مرة اخرى لا شك تحتاج رأس المال تلقائيا. وكذا في المستقبل أيضا، سوف تنمو الأصول فلابد من زيادة رأس المال”.

وقال عزيز إن مشكلات بنك معاملات الآن هي أن المساهمين مثل بنك التنمية الإسلامي وبنك الكويت يواجهون مشاكل في القواعد الداخلية بحيث لا يستطيعون زيادة رأس المال مرة أخرى. لذلك، فإن القواعد في بلادهم محدودة.

بل إذا كان بانتظام فعندما تنمو البنوك فينبغي أن يكون هناك رأس مال إضافي. كما هو الحال في البنوك الأخرى مثل البنوك المملوكة للدولة يمكن أن تتراكم رأس المال من أرباح الأسهم التي لا يتم تقاسمها مع المساهمين. بالإضافة إلى ذلك، قد يأتي رأس مال إضافي من الشركة الأم.

بالإضافة إلى ذلك، هناك حاجة إلى التزام طويل الأجل، لا سيما في الاتجاه طويل الأجل لاحتياجات تمويل الشريعة. شيء آخر مهم هو تحديد قيمة الرأسمالية الجديدة للمستثمرين الجدد الذين يدخلون بموافقة المساهمين الحاليين. الأكثر أهمية هو عروض المساهمين الحاليين والأسعار المعروضة على المساهمين الجدد.

وقال :”لأنه سيكون هناك مستثمرون جدد، سيحسبون أيضا هل قيمة الأسهم المعروضة عادلة أم لا. وهل يناسب تقييم قيمة الأسهم. وإذا كان مرتفعا للغاية فسوف يعترض المستثمرون”.

واقترح عزيز على مساهمي بنك معاملات حاليا، ليحدد على الفور سعرا عادلا للمستثمرين الجدد المحتملين الذين سيدخلون. بالإضافة إلى ذلك، يمكنها إضافة مساعدة طرف ثالث في شكل مستشار مستقل ومُختبَر. لذلك فإنه يساعد المستثمرين القدامى والمستثمرين المحتملين تقديم سعر موضوعي.

المترجم : أحمد شكري  |المحرر : فارس البدر | المصدر: ريفوبليكا

Jakarta, Indonesiaalyoum.com — Peneliti Ekonomi Syariah SEBI School of Islamic Economics, Aziz Setiawan, menyatakan Bank Muamalat membutuhkan investor baru yang berkomitmen terhadap perbankan syariah dalam jangka panjang. Sebab, saat bank tumbuh, secara berkala bank membutuhkan tambahan modal untuk melakukan ekspansi.

“Jadi memang secara umum bahwa invetor bank atau pemegang saham bank harus punya track record yang baik, yang kuat secara sumber pendanaan karena bank ini kan terkait dengan permodalan sangat jelas,” kata Aziz saat dihubungi Republika.co.id, Rabu (18/4).

Aziz menjelaskan, setiap kali terjadi pertumbuhan dana pihak ketiga (DPK) di masyarakat, maka ukuran rasio kecukupan modal (CAR) menuntut terjadi peningkatan. Sehingga dibutuhkan investor yang punya komitmen mengembangkan bank syariah dalam jangka panjang. Sebab, biasanya penambahan modal perlu dilakukan secara berkala.

Ketika asetnya tumbuh dan DPK tumbuh, lanjutnya, maka modalnya harus tumbuh karena ada rasio modal dengan aset atau kekayaan bank yang harus selalu dijaga minimal 12 persen. Itu tidak boleh kurang,” ujarnya.

Aziz menambahkan, saat ini, aset Bank Muamalat tercatat sekitar Rp 62 triliun. Menurutnya, rasio permodalan dengan asetnya sudah agak di ambang batas yang ditentukan regulator minimal 12 persen. Data per Desember 2017 rasio permodalan di level 13 koma sekian persen. “Ketika mau ekspansi lagi maka otomatis butuh modal. Ke depan juga gitu, aset tumbuh besar otomatis modal harus ditambah,” imbuhnya.

Aziz menyatakan, problem Bank Muamalat sekarang ini para pemegang saham seperti dari IDB dan Bank of Kuwait memiliki kendala di aturan internal sehingga tidak bisa menambah modal lagi. Sebab, aturan di negara mereka membatasi.

Padahal, seharusnya secara reguler ketika bank tumbuh harus ada penambahan modal. Seperti di bank lain misalnya bank BUMN bisa memumpuk modal dari dividen yang tidak dibagi kepada pemegang saham. Selain itu, tambahan modal bisa berasal dari perusahaan induk.

Di samping itu, komitmen jangka panjang juga dibutuhkan apalagi tren kebutuhan pembiayaan syariah dalam jangka panjang yang besar. Hal lainnya yang juga penting adalah penentuan besaran modal baru investor baru yang masuk dengan persetujuan pemegang saham yang sekarang. Yang paling krusial adalah penawaran dari pemegang saham saat ini dan harga yang ditawarkan kepada pemegang saham baru.

“Karena akan ada investor baru itu mereka juga akan hitung apakah nilai saham yang ditawarkan fair atau tidak. Apakah sesuai valuasi nilai saham. Kalau terlalu tinggi maka investor akan keberatan,” ungkapnya.

Aziz menyarankan kepada pemegang saham Bank Muamalat yang sekarang segera memberikan harga yang fair kepada calon investor baru yang akan masuk. Selain itu, bisa menambah bantuan pihak ketiga berupa konsultan yang independen dan teruji. Sehingga membantu investor lama dan calon investor memberikan harga yang objektif.

Penerjemah: Ahmad Syukri | Editor: Fares alBadr | Sumber: ROL

 

تعليقات
Loading...