إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

تعزيز التعاون في مجال التعليم الاسلامي بينإندونيسيا والفلبين

Pererat Hubungan Kedua Negara, Indonesia-Filipina Majukan Kerja Sama Pendidikan Islam

0 387

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – افتتحت وزيرة الشؤون الخارجية، ريتنو مرسودي (14/2) برنامج ورشة العمل للتعاون في التعليم الإسلامي بين إندونيسيا والفلبين رسميا في قاعة باندا، فندق برابودور، جاكرتا. وعقدت ورشة العمل التي جرت يومين من أجل تعزيز التعاون بين إندونيسيا والفلبين وكذلك لمتابعة مسارات التعاون في مجال التعليم الإسلامي من ذلك تفعيلا لزيارة وزيرة الشؤون الخارجية الإندونيسية  إلى مدينة دافاو، الفلبين أول يناير 2018 الماضية.

“إن البلدين ملتزمان ببناء التعاون فى التعليم الاسلامى. ومن خلال ورشة العمل، بحث البلدان مزيدا من التفاصيل حول نظام التربية الإسلامية المستخدم في المدرسة والجامعة في كلا البلدين.” قالته وزيرة الخارجية في كلمتها الافتتاحية .

وحضر ورشة العمل ممثلون عن المدارس الدينية في مينداناو، الفلبين، وبانتين، جاوا الشرقية وجاوا الوسطى، ورؤساء الجامعات في البلدين، فضلا عن ممثلين من الحكومات الإندونيسية والفلبينية، مثل وزارة التربية والتعليم في الفلبين، ووزارة الشؤون الدينية الإندونيسية، ووزارة الخارجية الإندونيسية، ووزارة الشؤون الخارجية الفلبينية.

وفي تنظيم ورشة العمل هذه، تتعاون وزارة الشؤون الخارجية أيضا مع مركز الحوار الإنساني الذي كان يدعم عملية السلام في آتشيه، وهي حاليا جزء من مجموعة الاتصال الدولية بشأن مينداناو. ويدعم هذا النشاط أيضا عدد من أصحاب المصلحة من الحكومة والأطراف الخاصة في كلا البلدين.

“في بداية هذا العام، بدأت عملية الدبلوماسية من مدينة دافاو، الفلبين لإطلاق التعاون في التعليم الإسلامي بين إندونيسيا والفلبين، وبدعم من رئيس الفلبين، رودريغو دوترت، ووزير الشؤون الخارجية الفلبينية، آلان كايتانو”، واصلته وزيرة الشؤون الخارجية الإندونيسية.

ومن المتوقع من خلال عقد ورشة العمل، أن يكون برنامج التعاون في التعليم الإسلامي بين إندونيسيا والفلبين ماشيا على ما يتوقع، مثل التعاون في تقديم المنح الدراسية، وتحسين نوعية التعليم، وتبادل الأساتذة والعلماء وغيرهم.

وسيقدم المشاركون في ورشة العمل اقتراحات وتوصيات تقصيليا حول من، وكيف، وأين، ومتى سيتم تنفيذ برنامج التعاون. وستكون نتيجة التوصيات الصادرة عن ورشة العمل أيضا أساسا لإبرام اتفاق التعاون في التعليم الإسلامي بين إندونيسيا والفلبين في المستقبل.

جدير بالذكر، أنّ في الفلبين عددا من المدارس والجامعات الإسلامية، ولكن العديد منها لم يعتمد بعد. وأعرب عدد من الأطراف من الفلبين عن رغبتهم في تقليد نظام التعليم الإسلامي الذي تم تطويره في إندونيسيا.

بالإضافة إلى رغبة الأطراف في الفلبيين الذين يتوقعون التعاون في مجال التعليم الإسلامي، فإن خلفية التعاون في التعليم الإسلامي مع الفلبين هي أهمية تحسين نوعية التعليم والخريجين من المدارس الإسلامية في كلا البلدين لمواجهة عصر العولمة.

وتأمل إندونيسيا، صاحبة الخبرة الطويلة في تطوير التربية الإسلامية، على تبادل الخبرات مع الفلبين، بما في ذلك تطوير نظام الاعتماد، والمناهج الدراسية، والتعاون مع مختلف أصحاب المصلحة، بما في ذلك المجتمع المدني.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر:  صحيفة وزارة الشؤون الخارجية الإندونيسية

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Menlu RI, Retno Marsudi hadir (14/2) untuk membuka resmi kegiatan Indonesia-Philippine Workshop on Islamic Education Cooperation di Ruang Banda, Hotel Borobudur, Jakarta. Kegiatan Workshop yang berlangsung dua hari ini diselenggarakan dalam rangka mempererat kerjasama RI-Filipina serta menindaklanjuti peluncuran kerja sama pendidikan Islam oleh Menlu RI pada saat kunjungan kerja ke Davao City, Filipina awal Januari 2018 lalu.

“Kedua negara telah berkomitmen untuk membangun kerja sama pendidikan Islam. Melalui kegiatan Workshopini, kedua negara membahas secara lebih rinci  mengenai sistem pendidikan Islam yang digunakan di madrasah dan sekolah tinggi di kedua negara”, ungkap Menlu RI dalam sambutan pembukaannya.

Workshop dihadiri perwakilan dari Madrasah di Mindanao-Filipina, Banten, Jawa Timur,  Jawa Tengah, para Rektor Perguruan Tinggi kedua negara, serta pihak perwakilan pemerintah Indonesia dan Filipina, seperti dari Departemen Pendidikan Filipina, Kemenag RI, Kemlu RI, dan Kemlu Filipina.

Dalam penyelenggaraan Workshop ini, Kementerian Luar Negeri juga bekerja sama dengan Centre for Humanitarian Dialogue yang sebelum ini juga mendukung proses perdamaian Aceh dan saat ini menjadi bagian dari International Contact Group on Mindanao. Kegiatan ini juga didukung oleh sejumlah stakeholders dari pihak pemerintah dan swasta kedua negara.

“Pada awal tahun ini, saya mengawali kerja diplomasi dari Davao City, Filipina untuk meluncurkan kerja sama pendidikan Islam RI-Filipina yang didukung oleh Presiden Filipina, Rodrigo Duterte, dan Menteri Luar Negeri Filipina, Alan Cayetano” lanjut Menlu RI.

Diharapkan dengan berlangsungnya workshop dimaksud, program kegiatan kerja sama pendidikan Islam antara Indonesia dan Filipina ke depan nantinya akan dapat berjalan dengan baik, seperti kerjasama dalam pemberian beasiswa, peningkatan mutu pendidikan, pertukaran pengajar, ulama dan lain sebagainya.

Para peserta workshop akan menyampaikan saran dan rekomendasi secara rinci siapa, bagaimana, dimana, dan kapan program kerja sama akan dilaksanakan. Hasil rekomendasi dari workshop tersebut juga akan menjadi dasar pembuatan kesepakatan kerja sama pendidikan Islam antara Indonesia-Filipina di masa mendatang.

Sebagai informasi, di Filipina terdapat sejumlah madrasah dan perguruan tinggi Islam, namun masih banyak diantararanya belum terakreditasi. Sejumlah pihak dari Filipina telah menyampaikan keinginannya untuk mencontoh sistem pendidikan Islam yang dikembangkan di Indonesia.

Selain merespon keinginan pihak-pihak di Filipina yang mengharapkan kerja sama pendidikan Islam ini, pelaksanaan kerja sama pendidikan Islam dengan pihak Filipina ini dilatarbelakangi oleh pentingnya meningkatkan mutu pendidikan dan lulusan sekolah-sekolah Islam di kedua negara untuk menghadapi era globalisasi.

Indonesia yang telah cukup lama dalam pengembangan pendidikan Islam, berharap dapat berbagi pengalaman dengan pihak Filipina termasuk dalam hal pengembangan sistem akreditasi, kurikulum, dan kerja sama dengan berbagai pemangku kepentingan termasuk masyarakat madani.

 

Translated by: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alShaiqi | Source: Kemlu

 

تعليقات
Loading...
Click Me