إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

جهود مسؤولي المتحف الاندونيسي في تطوير برامج وأنشطة المتحف

Ini Cara Agar Museum Indonesia Tak Kalah dengan Museum Luar Negeri

345

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – اندونيسيا تحتفظ بمليون تاريخ. واحدة من الأماكن التي يمكن دراستها هو المتحف. وإن متحف إندونيسيا ليس أدنى درجة من المتاحف التي توجد في البلاد الأخرى .

في العصر الحديث، أصبح المتحف مكانًا تكثر زيارته، ولكن قد يتجاهله بعض الناس. وتقدم الابتكار والتكنولوجيا هو السبب.

ومع ذلك، هذا لا يعني أن المتاحف الإندونيسية لا يمكنها التنافس مع الأماكن التاريخية المختلفة في الخارج. ومن المحاولات التي قام بها المسؤول هو تنشيط المتحف مع لهجات حديثة.

يجب أن نظل متفائلين بتقدم المتحف في إندونيسيا، على سبيل المثال هذا المتحف المطني , كان متحفا هادئا من الزوار، ولكننا نقوم بالتنشيط الجسدي، والتجديد الداخلي، ومعرضه، وكذلك قرب مسؤول المتحف تجاه المجتمع . كل هذه الجهود ينبغي أن نقوم بها “. كما قدمه ديداه روفاده سري هانداري ، رئيس قسم تقسيم المديرية لحفظ التراث والمتحف . عند لقائه في المتحف الوطني في نشاط “ليلة في المتحف” ، جاكارتا المركوية ، السبت (21/4/2018) ليلة.

وأوضح ديداه أن هذا النهج مهم للمجتمع لمعرفة احتياجات ورغبات المجتمع للمتحف .

و أضافت ديداه ” حتى نتمكن من رؤية رغبات وتوقعات المجتمع نفسه. إذا استطعنا بالفعل رؤية ، قراءة وتقييم توقعات المجتمع لمتحفنا. فبالطبع سنقوم بتطوير برامجنا كما يحلو لهم ”

بالإضافة إلى ذلك ، قال دادة إن العلاقة مع المجتمع يجب أن يتم سدها بشكل جيد. يجب أن يكون الشخص المسؤول عن المتحف مدركًا تمامًا للاحتياجات العامة.

و أضاف: ” كمثل هذا المتحف، التحديثات الحالية فيه، مثل التحديثات الداخلية، وكذلك الإعدادات التفاعلية ،على كل حال لسنا متشائمين بشأن تقدم المتاحف في البلدان الأخرى ” .

في النهاية ، إذا تم إعطاء احتياجات المجتمع بشكل جيد ، فسيكون من السهل التعرف على المتحف. فضلا عن موارد الخبراء في هذا المجال ، ثم التكنولوجيا التي تدعم الجمهور.

 

المترجمة :مايا يونياتي | المحرر: فارس البدر | المصدر: ديتيك

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Indonesia menyimpan sejuta sejarah. Salah satu tempat untuk mengenang dan mempelajarinya adalah museum. Museum Indonesia tak kalah dengan luar negeri kok.

Di era modern, museum menjadi tempat yang dicari, tapi tidak jarang diabaikan. Kemajuan inovasi dan teknologi menjadi alasannya.

Tetapi, bukan berarti museum Indonesia tidak dapat bersaing dengan berbagai tempat sejarah di luar negeri. Salah satunya dengan merevitalisasi museum dengan aksen modern.

“Sebenarnya Insya Allah ya kita harus optimis karena mungkin salah satu contoh aja di Museum Nasional ini. Betapa sepinya gitu loh Museum Nasional ini untuk dikunjungi dulunya. Tetapi revitalisasi itu bukan hanya sekedar fisik, bukan hanya sekedar interiornya, bukan hanya tata pamernya, tetapi bagaimana justru SDM nya punya kedekatan, awareness dan kepedulian pada masyarakat,” Ujar Dedah Rufaedah Sri Handari, Kasubdit Permuseuman Direktorat Pelestarian Cagar Budaya dan Permuseuman, saat ditemui di acara ‘Night at the Museum’ Museum Nasional, Jakarta Pusat, Sabtu (21/4/2018) malam.

Dedah juga menjelaskan, bahwa pendekatan ini penting kepada masyarakat untuk mengetahui kebutuhan dan keinginan masyarakat terhadap museum,

“Sehingga kita bisa bagaimana melihat keinginan dan harapan masyarakat itu sendiri. Kalau kita sudah bisa melihat, membaca mengkaji harapan masyarakat terhadap museum kita. Tentunya kita juga mengemas, mengembangkan, program-program kita sesuai harapan mereka,” tambahnya.

Selain itu, Dedah mengatakan bahwa hubungan dengan masyarakat harus dijembatani dengan baik. Pihak museum harus mengerti betul kebutuhan publik.

“Misalnya di sini saja (Museum Nasional), contohnya sudah bisa seperti itu. Sekarang juga banyak museum yang tataan ada interaktifnya. Pokoknya kita jangan pesimis dengan museum yang ada di luar negeri, negara-negara lain yang maju,” tambahnya.

Pada akhirnya, jika kebutuhan masyarakat sudah diberikan dengan baik, maka pihak museum akan lebih mudah untuk diketahui. Serta sumber daya yang ahli di bidangnya, serta teknologi yang menunjang publik.

Penerjemah: Maya Yuniati | Editor: Fares alBadr | Sumber: Detik

(11)

تعليقات
Loading...
Click Me