إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

حبيب رزق إلى إبراء ساحته في قضية الصور الإباحية

297

جاكرتا، إندونيسيا اليوم — دعا رئيس مجلس علماء إندونيسيا معروف أمين، زعيم الجبهة الدفاعية الإسلامية حبيب زرق، الذي يواجه اتهامات “تبادل رسائل وصور إباحية مع سيدة تدعى “فيرزا حسين”؛ إلى ضرورة احترام القانون، والعودة إلى إندونيسيا لمواجهة الاتهامات الصادرة بحقه.

وقال معروف إن عملية محاكمة رزق حبيب يجب أن تعالج بشفافية حتى يتمكن الجميع من متابعة إجراءات التقاضي وما ستؤول إليه، حسبما نقل موقع جاكرتا بوست الناطق بالإنجليزية.

يأتي ذلك فيما طالب وزير الشؤون الدينية الإندونيسي لقمان حكيم سيف الدين، أنصار رزق حبيب بضرورة احترام الإجراءات القانونية في القضية، داعيًا إياهم إلى عدم حشد أو تنظيم احتجاجات يمكن تفسيرها على أنها جهود لإعاقة العملية القانونية.

وقال سيف الدين إن إندونيسيا بلد ديمقراطي؛ حيث تتم تسوية جميع النزاعات من خلال المحاكم، مشيرًا إلى أن القضاء سيكشف حقيقة القضية والاتهامات الموجهة إلى حبيب رزق.

يذكر أن “رزق”، يواجه اتهامات في تحقيق منفصل حول مزاعم بإهانة أيديولوجيا الدولة العلمانية في الدولة ذات الأغلبية المسلمة.

من جهته، قال محامي رزق “سوجيتمو أتمو باويرو” إن المتهم سيطعن على ادعاء الشرطة الإندونيسية، مؤكدًا أن الصورة المنشورة مفبركة من قبل معارضي رزق، لا سيما أنصار عمدة جاكرتا الذي شارك رزق في تظاهرات للإطاحة به.

وأعرب المحامي -الذي كان مع رزق حبيب في السعودية- عن أسفه من الشرطة التي لم تبذل أي جهد لتتبع المحادثات الجنسية الصريحة التي اتهم رزق حبيب بالقيام بها مع سيدة تدعى فيرزا حسين.

ويوجد رزق حاليًّا في الخارج؛ حيث تَوَجَّهَ إلى ماليزيا، ثم إلى السعودية، ومن غير المعروف مكان إقامته حاليًّا؛ حيث لم يعد إلى إندونيسيا رغم استدعاءات متكررة لاستجواب من قبل الشرطة.

وكانت الشرطة وجهت اتهامات إلى ـرزق الذي أمضى سنوات في الوعظ الإسلامي، بانتهاك قوانين إندونيسيا الصارمة لمكافحة الإباحية، من خلال تبادل رسائل وصور عارية مع امرأة؛ ما يعد تهديدًا قانونيًّا جديدًا للزعيم الإسلامي الذي نظّم مسيرات جماهيرية ضد حاكم جاكرتا السابق بتهمة إهانة القرآن.

وأكد المتحدث باسم شرطة جاكرتا “أرجو يوونو”، أن رزق أصبح مشتبهًا به؛ ما يعني أن القضية من المحتمل أن تذهب إلى المحكمة. وقال يوونو في رسالة نصية هاتفية: “إن الجريمة الرئيسية هي المشاركة في نقل محتوى إباحي”.

مصدر الخبر عاجل

(117)

تعليقات
Loading...
Click Me