حقيقة تشيُّع مملكة سامودرا باساي في اندونيسيا!

Benarkah Samudra Pasai Berpaham Syiah?

0 1٬002

بقلم/  عبد الهادي وم*

الملكة نهرشاه (توفيت عام 1424 م) كانت تحكم (سامودرا باساي) (نانغرو #آتشيه دار السلام الآن) .لأنّ  شكل قبرها وحجره يشبه قبر مولانا مالك إبراهيم (توفي عام 1414م) في (غريسيك، جاوا الشرقية).

ذلك أنَّ الشواهد على قبرها  مصنوعة من الرخام عالي الجودة. وبحسب رواية (بنجار) أن الإسلام الذي تطور في جاوا الشرقية دخل عن طريق ( سامودرا باساي). ووفقا للباحث في تاريخ آتشيه (إبراهيم ألفيان)، الملكة نهرشاه هي شقيقة مولانا مالك إبراهيم.

جدير بالذكر، قبل أن يصبح لسامودرا باساي مملكة مستقلة كانت إحدى الممالك الصغيرة التي التابعة لمملكة (سريويجايا). وعند حلول القرن الثالث عشر الميلادي تحررت تلك الممالك من نفوذ سريويجايا بعد نكبتها بأزمة إقتصادية وسياسية.

السؤال الذ يطرح نفسه!ما الذي جعل (سامودرا باساي)إحدى أهم الممالك المستقلة أواخر القرن 13م في آتشيه؟

أولا، سامودرا باساي (1270-1516) هي أول إمبراطورية إسلامية في جنوب شرق آسيا التي تتبع  لأهل السنة والجماعة على المذهب الشافعي كأيديولوجية دينية رسمية. وتبعتها ممالك إسلامية أخرى مثل: ملقا، آتشيه، بانتن، ديماك، تيرنات، غوا، جوهور رياو، باليمبانج، بانجارماسين، سيريبون وغيرها.

وترك الشيخ مولانا مالك إبراهيم كتابه الوحيد الذي يدل على فهمه الديني. ولأن كتابه مكتوب على ورق البردي، فيسمى بـ”كروباك” مولانا مالك إبراهيم.

هل كان ذلك الكتاب الذي كتبه مولانا مالك إبراهيم هل هو  و الملكة (نهرشاه) كانا  ينتمي من الشيعة؟

بعد التحقيق الدقيق للدراسة فقد وُجِد أنّ كتابه كان مزيجاً من  الفقه الشافعي وتصوف الإمام الغزالي، لذلك يمكن القول أن مولانا مالك إبراهيم وشقيقته لم تنتميا إلى الشيعة!

لماذا؟ ذلك إنه إن كان حقّاً ينتمي إلى الشيعة -بطبيعة الحال- لكان قد كتب في الفقه الجعفري وتصوفه وليس تصوف الإمام الغزالي وفي (علم الكلام)، و ليس في الماتريدية أو الأشعرية باعتبارهما من عقائد أهل السنة والجماعة .

والله أعلم

  • الأستاذ الدكتور عبد الهادي وم، فيلسوف وأستاذ في جامعة بارمادينا، جاكرتا.

المترجم : لالو عبد الرزاق | المحرر : طلال الشيقي | المصدر : صحيفة ريفوبليكا

oleh: DR ABdul Hadi WM

Ratu Nahrisyah (wafat 1424 M) adalah penguasa Samudra Pasai (Nanggroe Aceh Darussalam sekarang). Bentuk makam dan batu nisannya sama dengan makam Maulana Malik Ibrahim (wafat 1414) yang ada di Gresik, Jawa Timur.

Selain itu bahannya makamnya juga sama-sama terbuat dari batu pualam bermutu tinggi. Hikayat Banjar memberitakan bahwa memang Islam yang berkembang di Jawa Timur berasal dari Samudra Pasai. Dan menurut mendiang sejarawan Aceh T Ibrahim Alfian, Ratu Nahrisyah adalah saudara daripada Maulana Malik Ibrahim.

Sedangkan, sebelum muncul menjadi kerajaan mandiri, Samudra Pasai adalah kerajaan-kerajaan kecil yang merupakan bagian dari Sriwijaya. Pada abad ke-13 M, di kemudian hari kerajaan-kerajaan itu melepaskan diri dari Sriwijaya yang sedang dilanda krisis (ekonomi dan politik).

Lalu mengapa Samudra Pasai bisa berdiri dan menjelma menjadi kerajaan penting pada akhir abad ke-13 M di Aceh?

Jawabnya, pertama, Samudra Pasai (1270-1516) merupakan kerajaan Islam pertama di Asia Tenggara yang menjadikan Sunnah wal Jamaah mazab Syafii sebagai faham keagamaan resmi. Ini diikuti oleh kerajaan-kerajaan Islam lain seperti Malaka, Aceh, Banten, Demak, Ternate, Gowa, Johor Riau, Palembang, Banjarmasin, Cirebon dan lain-lain.

Syekh Maulana Malik Ibrahim meninggalkan kitab yang merupakan satu-satunya karya dia dan menjadi bukti tentang paham keagamaannya. Dan karena kitab itu ditulis dalam lembaran lontar maka karyanya itu disebut Kropak Maulana Malik Ibrahim.

Apa isi kitab yang ditulis Maulana Malik Ibrahim? Apakah dia (termasuk Ratu Nahrisyah) menganut paham syiah?

Setelah dicermati, kitab yang ditulisnya itu ternyata merupakan ringkasan fiqih Syafafii dan tasawuf Imam al-Ghazali. Jadi Maulana Malik Ibrahim dan saudara perempuannya tersebut tidak menganut Syiah.

Mengapa? kalau menganut Syiah tentu maka saja dia akan mengajarkan fiqih Jakfari dan tasawufnya bukan tasawuf Imam al-Ghazali. Kalamnya pun bukan kalam Maturidi atau Asyari.

Wallahu’alam

  • *Prof DR ABdul Hadi WM, Filsuf dan Guru Besar Universitas Paramadina, Jakarta.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor : Fares Albadr | Sumber: Republika

 

تعليقات
Loading...