رئيس الجمعية الاستشارية الشعبية يطالب الحكومة الإندونيسية برد الاعتبار للشيخ عبد الصمد

Ustaz Somad Dideportasi, Ketua MPR Minta Negara Membela

0 546

 

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – قال رئيس الجمعية الاستشارية الشعبية، ذو الكفل حسن، معلّقاً عن الحادث المؤسف الذي تعرّض له الشيخ عبد الصمد في هونغ كونغ. وبحسب ذي الكفل أن أهم الأمور في قضية الشيخ عبد الصمد هو وقوف الدولة مع مواطنيها.

“إن منع الدخول من حق إدارة جوازات هونج كونج، ونحن نحترمه، ولكن لدينا ممثلون هناك مثل القنصلية ووزارة الخارجية يمكنها طلب التوضيح في ذلك”. بحسب رئيس الجمعية الاستشارية الشعبية يوم الاحد (24/12).

“والأمر هنا لا يتعلق بالشيخ عبد الصمد وحده، بل يتعلق بانحياز الدولة لمواطنيها” أكده رئيس حزب الأمانة الوطنية.

من أجل ذلك، حث ذو الكفل الحكومة الإندونيسية أو الصينية على ضرورة إصدار بيان بشأن هذا الحادث. “لماذا رُحّل الشيخ عبد الصمد إلى وطنه؟ هل بسبب وصمة الإرهاب بين المسلمين، أم ماذا؟ والبيان ضروري حتى لا يتكرر مثل هذا الحادث مع قبل مواطنين إندونيسيين آخرين”. بحسب ذو الكفل.

إقرأ أيضا: وزير الشؤون الدينية الإندونيسية يدين منع هونغ كونغ الشيخ عبد الصمد من دخول أراضيها

وقال ذو الكفل أنه لا بد من المحافظة على العلاقة الجيدة بين إندونيسيا والصين القائمة على مبدأ الاحترام المتبادل والمتكافئ. وفي الموازي يمكن للدولة أن تطلب عبر وزارة الخارجية توضيحاً من الحكومة الصينية. “حتى لا يترك الأمر وصمة عار في جبين إندونيسيا؛خاصة هي تمثّل أكبر دول الأمة الإسلامية”. بحسبه.

المترجم: لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر: صحيفة ريفوبليكا

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Ketua MPR Zulkifli Hasan angkat bicara mengenai kejadian tidak menyenangkan yang dialami Ustaz Abdul Somad di Hongkong. Bagi Zulkifli yang paling mendasar dari kasus Ustaz Somad adalah keberpihakan negara pada rakyatnya.

“Bahwa mencegah adalah hak imigrasi Hongkong, kita hormati. Tapi, kita punya perwakilan di sana seperti KJRI dan Kementerian Luar Negeri yang bisa meminta penjelasan,” ujar Ketua MPR, Ahad (24/12).

“Ini bukan soal Ustaz Somad saja. Ini soal keberpihakan negara pada rakyatnya,” tegas Ketua Umum PAN menambahkan.

Untuk itu, Zulkifli mendesak perlunya penjelasan dari pemerintah Indonesia maupun pemerintah Tiongkok mengenai insiden ini. “Kenapa Ustaz Somad dipulangkan? Karena stigma teroris pada Muslim Indonesia, atau karena apa? Penjelasan penting agar kejadian yang sama tidak terulang pada warga negara Indonesia yang lain,” tegasnya.

Dikatakan Zulkifli, hubungan baik Indonesia dan Tiongkok harus dijaga dengan prinsip setara dan saling menghormati. Dalam posisi sejajar inilah negara melalui Kementerian Luar Negeri bisa meminta penjelasan pada pemerintah Tiongkok. “Jangan sampai ada stigma terhadap Indonesia khususnya Ummat Islam,” ucapnya.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSaiqi | Sumber: Rmol.co

 

تعليقات
Loading...