إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

رئيس الشرطة الإندونيسية يدعوالأستاذ عبد الصمد لاسداء النصح حول الوحدة الإندونيسية

Kapolri Minta Nasihat Ustaz Somad Cara Jaga Keutuhan NKRI

417

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – حضر رئيس الشرطة الإندونيسية، الفريق أول تيتو كارنافيان، مجلس الذكر والتوصية في مسجد الذكرى، سنتول، بوجور، يوم الأحد (4/3). وخلال جلسة الأسئلة والأجوبة، طلب رئيس الشرطة الإندونيسية  توصية  من الأستاذ عبد الصمد للشرطة في طريقة منع التفرق في الدولة الإندونيسية.

وضرب تيتو مثالا في الدول الخارجة كالعراق وسوريا ومصر واليمن وغيرها من الدول المتنازعة. مع أن هذه الدول من الدول الإسلامية “هذه دولة سوريا والعراق واليمن ومصر، الدولة التي تعلم فيها الأستاذ عبد الصمد، حدث النزاع بين المسلمين. هل يمكن أن يحدث مثل ذلك الصراع  في إندونيسيا؟ وما منهج الشرطة في إخماد الصراعات؟” سأل تيتو.

وأجاب الأستاذ عبد الصمد أن الشرطة كمؤسسة وطنية لأمن الدولة تحتاج إلى إطفاء نيران الصراع الذي ينشأ وإن كان صغيرا. إن إندونيسيا دولة كبيرة ولا يمكن أن تخلو من الاضطرابات الذي قد يؤدي إلى تفرق الدولة.

بحسب الأستاذ عبد الصمد إن الشرطة في حاجة إلى إخماد نيران الصراعات التي تبدأ صغيرة حتى لا تتسع. والطريقة هي تبييين حقيقة المشكلة وتوضيح المشكلة والتواصل الجيد والأهم، بحسبه، أن يكون هناك تطبيق للقانون.

“كل شيء يمكن أن يحدث في إندونيسيا، وذكر القرآن الكريم أنه إذا هناك من جاء بخبر، فتبينوا. فيجب تقديم التبين، ولا تدع التدخل من الآخر مما يسبب تفريق الأمة. لو كانت هناك شرارة النار لا بد من إطفائها، فلا تكن كالنار في القشر الذي يزيد، ولا بد من تطبيق القانون “.قاله الأستاذ عبد الصمد.

وبحسب الأستاذ عبد الصمد أن هناك طريقة أخرى مهمة للحفاظ على الوحدة الإندونيسية حيث شاع حاليا نشر الأخبار الكاذبة والنميمة، فالوحدة الإندونيسية ستتحقق ما دام المسلمون يستغفرون الله ويدعونه. ويرى الأستاذ عبد الصمد أن الله تعالى يحفظ الدولة من العذاب والمصائب ما دامت يسمع فيها الاستغفار والدعاء.

“إن شاء الله دولتنا آمنة إذا تعاهدناها معا، ولن تحدث الكارثة”. أكد.

 

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر:  صحيفة ريفوبليكا

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Kapolri Jenderal Polisi Tito Karnavian hadir dalam acara dzikir dan tausiah bersama di Masjid Az-Dzikra, Sentul, Bogor, Ahad (4/3). Saat sesi tanya jawab, Kapolri meminta pandangan dan masukan dari Ustaz Abdul Somad untuk institusi Polri dalam hal mencegah terjadinya perpecahan di Negara Kesatuan Republik Indonesia (NKRI).

Tito mencontohkan beberapa negara di luar seperti di Irak, Suriah, Mesir, Yaman dan lain-lain terpecah belah. Padahal negara-negara tersebut adalah negara dengan mayoritas Islam. “Itu negara Suriah, Afganistan, Irak, Yaman, dan Mesir tempat Ustad Somad kuliah, terjadi konflik antara Muslim dan Muslim lainnya. Mereka bergejolak. Apakah konflik seperti itu bisa terjadi di Indonesia. Bagaimana mencegahnya? Gimana caranya Polri untuk mencegah itu?” tanya Tito

Ustaz Somad menjawab bahwa yang diperlukan oleh Polri sebagai institusi keamanan negara adalah memadamkan persoalan bak api-api kecil yang kerap muncul ke permukaan. Indonesia negara yang besar tak luput terjadinya gejolak-gejolak yang berpotensi memecah belah bangsa.

Institusi kepolisian, menurut Ustaz asal Riau itu perlu memadamkan gejolak kecil ini agar tidak semakin meluas. Caranya dengan mengklarifikasi, memperjelas persoalan, mengkomunikasikan dengan baik dan yang pasti sambung Ustaz Somad harus ada kepastian hukum.

“Apapun bisa saja terjadi di Indonesia. Maka dalam Alquran dikatakan, jika datang orang bawa berita, klarifikasi. Utamakan tabayun. Jangan sampai dimasuki pihak lain yang ingin memecah belah. Kalau ada percikan-percikan api kita padamkan. Jangan jadi api dalam sekam yang kemudian membesar. Kepastian hukum juga harus ada,” kata Ustaz Somad.

Ada cara lain menurut Ustaz Somad yang juga tak kalah penting untuk menjaga keutuhan NKRI. Walau saat ini rentan akan adu domba dan pengedaran informasi hoax, NKRI tetap akan utuh selagi ada umat Islam Indonesia yang selalu memanjatkan doa dan istighfar. Allah SWT menurut Ustaz Somad akan menghindarkan azab dan musibah kepada suatu negeri selagi di negeri tersebut masih terdengar suara istighfar dan doa.

“Insya Allah negeri kita akan damai. Kalau kita sama-sama menjaga, musibah tak akan terjadi,” ucap Ustaz Somad.

 

Translated by: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSahiqi | Source: Republika

 

(13)

تعليقات
Loading...
Click Me