راف تفتتح مركز تحفيظ للفتيات في إندونيسيا

0 510

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – افتتحت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية «راف» مركز تحفيظ القرآن الكريم للفتيات، بقرية تومبو بارو في إقليم أتشيه الكبرى بإندونيسيا.

ويقدم المركز الذي تم إنشاؤه بتبرع كريم من إحدى الأسر القطرية بالتعاون مع مؤسسة الصلة الخيرية شريك «راف» في إندونيسيا خدماته التعليمية لفتيات حوالي 200 أسرة من قاطني القرية.

وقالت راف في بيان لها أمس إن إنشاء هذا المركز يأتي ضمن مشاريع تحفيظ القرآن الكريم التي تنفذها مؤسسة «راف» في إندونيسيا، حيث سبق وأن نفذت 7 مشاريع لدور ومراكز تحفيظ القرآن في مناطق متعددة من إندونيسيا بتكلفة قاربت على 6 ملايين ريال، واستفاد منها عشرات الآلاف من أبناء الأسر الفقيرة والمحتاجة في إندونيسيا.

وتبلغ مساحة المركز 100 متر مربع، ويتكون من فصل دراسي مؤثث لاستيعاب بنات 200 أسرة، علاوة على توظيفه عدد 5 من محفظات ومعلمات القرآن المشرفات على تعليمهن.

وتم تأثيث المركز بالكامل وتجهيزه بالمقاعد والمراوح وتزويد الطالبات فيه بالمصاحف المطبوعة، حتى يوفر بيئة تربوية للفتيات المسلمات يتعلمن فيه القرآن الكريم وعلومه في النهار، ولتعليم كبار السن وباقي أهالي القرية في المساء.

وهو بذلك يعد نقلة نوعية في تحسين المستوى التعليمي والديني لأهالي القرية، ويوفر على فتياتهم الانتقال إلى مناطق بعيدة لتعلم القرآن الكريم وعلومه.

وسيسهم المركز إسهاماً كبيراً في تحفيظ فتيات القرية القرآن الكريم وتعليم كبار السن مبادئ التلاوة، كما سيكون نواة في المستقبل لعمل مدرسة إسلامية في حال توسعه، وبناء فصول أخرى. وقد بني هذا المركز بتمويل كريم من إحدى الأسر القطرية مساهمة منها في تعليم القرآن الكريم، وسعياً لتحصيل ثواب تعليمه لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه». وقوله صلى الله عليه وسلم «من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من اتبعه إلى يوم القيامة لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً».

مصدر الخبر الرايا

تعليقات
Loading...