سلطان فى لاناو الفلبينية: مقاتلو جبهتي مورو الوطنية والاسلامية لن يلجأوا إلى شن الحرب إذا لم يتم تمرير مشروع قانون بانجسامورو، لكن….

Lanao Sultan: MNLF, MILF won’t go to war if BBL not passed, but…

0 590

مورو، اندونيسيا اليوم – تناولت صحيفة انقوايرر دوت نت الفلبينية يوم الثلاثاء الماضي 23 من الشهر الجاري بأنّ جبهة تحرير مورو الوطنية وجبهة تحرير مورو الاسلامية  لن تعلنا  شن الحرب فى حالة فشل مشروع قانون بانجسامورو الأساسي المقترح وعدم تمريره من الكونجرس.

ومن خلاله، أكّد عضو فى لجنة بانجسامورو الانتقالية وأحد سلاطين فى لاناو جنوب البلاد فردوسي إسماعيل عباس يوم الثلاثاء أثناء جلسة استماع مشتركة فى مجلس الشيوخ حول مشروع قانون الأساسي لبانجسامورو والذي يحتوي على إقامة منطقة مسلمة جديدة التى تتمتع بالحكم الذاتي فى مينداناو.

قد يهمك: السلطة التنفيذية الفلبينية: الرئيس دوتيرتي مستعد لإنشاء اقليم لبانجسامورو ليتمتع به حكما ذاتيا – دوريزا

وفى غضون ذلك، عبر عباس تقديره لأعضاء مجلس الشيوخ قائلا “نحن ممتنون للغاية حيث إنّ أعضاء مجلس الشيوخ الموقرين يبذولون كل ما فى وسعهم من أجل إقرار هذا القانون المقترح. ومن جانبنا، فإنه ليس هناك أي بيان أو توقعات لشن الحرب إذا لم يتم تمرير هذا المشروع.”

“بكل التأكيد، فإنّ جبهة تحرير مورو الوطنية لن تخوض إلى الحرب حيث إنّ معظمنا من كبار السن. ومن ناحية جبهة تحرير مورو الاسلامية،  فأعتقد أنه لن تعلن الحرب أيضا.” يضيف السلطان فردوسي عباس

ورغم ذلك، قال فردوسي إسماعيل عباس محذرا أنّه إذا لم يتخّذ الكونجرس قرارا بتمرير القانون المقترح فمن المحتمل أن تستغلّها جماعات مسلحة أخري لشن حربها ضد الحكومة.

قد يهمك: جوكوي يستقبل وزير الدفاع الأمريكي في قصر الرئاسي مرديكا

ويذكر أنّ السيد فردوسي إسماعيل عباس أحد سلاطين فى محافظة لاناو بجنوب البلاد مع كونه عضوا بارزا فى لجنة بانجسامورو الانتقالية.

ومن خلاله، أعطى السلطان فردوسي مثالا الذي خرج من دائرة الحركة المسلحة هي جماعة أبوسياف التى فقدت الأمل وغلبها الإحباط إزاء محادثات السلام لجبهة تحرير مورو الوطنية مع الحكومة  التى لم تعط أكلها، بالإضافة إلى خروج مقاتلو بانجسامورو الاسلامي للتحرر بسبب خلافاتهم مع القيادة العليا لجبهة تحرير مورو الاسلامية حول مفاوضاتها مع مانيلا.

وكما أشار عباس قائلا “إنّ أفراد هذه الجماعات المسلحة سيستغل الوضع فى حالة عدم تمرير قانون بانجسامورو الأساسي”.

وفض عن ذلك، أكّد عضو فى لجنة بانجسامورو الإنتقالية السيد عباس بأنّ مشروع قانون بانجسامورو الأساسي الذي تقترحها اللجنة سيخضع للتدقيق من قبل الكونجرس حيث سيتم تقديمه إلى السلطة التنفيذية لإلقاء الضوء على القانون المقترح.

قد يهمك: الجماعة المسلحة تطلق رهينتين إندونيسيين في جنوب الفلبين

وفى غضون ذلك، صرح الممثل من اللجنة الإنتقالية عباس قائلا إنّه “لا مجال للقلق، فإننا نحاول بناء المواطنة ولن نسيطيع ذلك إلا بوجود ثقة بيننا وكما لا يمكن انجازه من غير اخلاص متبادل, لذا طالما أنه لا يلح أحدنا الثقة تجاه الأخر فلا جدوى للحوار ولن تخرج بها النتيجة.”

وأضاف “إنّ دولة قوية مرجوة لايمكن أن تتحقق بفعل القانون فحسب بل يجب أن يكون هناك احترام متبادل بيننا وللثقافات والعادات للأخرين.

ومن خلاله، اعترف فردوسي عباس بأنّ القانون المقترح إلى الكونجرس قد لا يكون مكتمل الأركان، ولكنه يأمل من النخبة فى مجلس الشيوخ أن تقدم حلّا إن وجدت أي خلل أو قصور فى مشروع قانون بانجساورو الأساسي.

المترجم: عبدالرحمن جميل | المصدر: انقويرير

Moro, Indonesiaalyoum.com – The Moro National Liberation Front (MNLF) and Moro Islamic Liberation Front (MILF) will not go to war even if the proposed Bangsamoro Basic Law (BBL) fails to get the approval of Congress.

Firdausi Ismail Abbas, the sultan of Lanao and a member of the Bangsamoro Transition Commission (BTC), gave this assurance on Tuesday during a joint hearing in the Senate on the BBL, which seeks to establish a new autonomous Muslim region in Mindanao.

“We’re very thankful that the honorable senators are doing everything to see to it that this law will be passed. And there’s nothing from us, no statement could you ever expect that if this law will not be passed, there will be war,” Abbas said.

“Definitely, the MNLF will not go to war. Most of us are already old. The MILF neither will go to war,” he also said.

But Abbas warned of other groups that he said might take advantage if the BLL would not be approved by Congress.

He cited as example the Abu Sayyaf Group, which he said emerged out of their frustration with the MNLF; and the Bangsamoro Islamic Freedom Fighters (BIFF), which he said came about because of their disagreements with the MILF negotiations with the government.

“So these are things, the persons, the groups that will take advantage of the situation if this law will not be passed,” Abbas noted.

Abbas assured that the BBL that the BTC is proposing would be subject to the scrutiny of Congress as it would be given power to amend the law.

“There’s nothing to worry. We’re trying to build nationhood. But we can’t build it without trust. We can’t build without sincerity. For as long as you don’t trust us, nothing would come out of it,” he said.

“A strong nation is not borne out by a mere fiat of law. It must be our attitude towards each other, respect for each other’s cultures and customs.”

Abbas admitted that the law may not be perfect, but he hopes that Congress could help thresh out its “deficiencies.” /kga

Translated by Abdulrahman Jameel | Source: inquirer.net

 

 

تعليقات
Loading...