سوكي كي شخصية الإسلاموفوبيا العالمية 2017

Suu Kyi Dinobatkan Jadi Tokoh Islamofobia Internasional 2017

0 643

 

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – تم تعيين رئيسة ميانمار، أونغ سان سو كي رسميا بوصفها شخصية الإسلاموفوبيا العالمية للعام 2017. وتم الإعلان عن ذلك في يوم الأحد 26 نوفمبر 2017.

ونقلت عن وكالة الأنباء الأناضول، أن مافعلت سو كيي ضد الأقليات العرقية المسلمة يعد رهيب جدا. بل إنها فاقت مرشحات أخرى وهم الرئيس الاميركي دونالد ترامب, وزعيم الجبهة الفرنسية اليمينية ماري لو بين والسياسي الهولندي اليمينى من حزب الحرية جيرت فيلدرز.

ووفق التقرير الذي نشره لمجلس الروهينجا الاوروبى أن ما بين 2000 و 3 الاف مسلم قتلوا فى ولاية راخين بميانمار خلال ثلاثة ايام. وبالإضافة إلى ذلك، هناك أكثر من 617.000 من مسلمي الروهينجا لجأوا إلى بنغلاديش.

وجدير بالذكر أن هذا التتويج هو من الأعمال السنوية الذي تعقده لجنة حقوق الإنسان للإسلام التي مقرها في لندن إنجلترا. وتتكون اللجنة من عدد من المنظمات غير الحكومية والمسلمين. وكان البرنامج بدأ بتلاوة القرآن الكريم.

أما بالنسبة لولاية بريطانيا ، تم تعيين لقب ” شخصية الإسلاموفوبيا” لتومي روبنسون. وهو زعيم رابطة الدفاع الإنجليزية الفاشية (DFL)، التي لديها فكرة معادية للإسلام.

والمرشحون الآخرون لشخصية الإسلاموفوبيا مقدم التلفزيون وكاتب الأعمدة كاتي هوبكنز؛ والرئيس السابق لحزب الاستقلال البريطاني، نايجل فاراج؛ ومؤسس الحزب اليميني لحزب بريطانيا، آن ماري ووترز؛ ووزير خارجية المملكة المتحدة، بوريس جونسون.

كما تم تعيين قناة “فوكس نيوز” بلقب إعلام الإسلاموفوبيا 2017. جدير باذكر أن اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان هي مؤسسة مستقلة غير ربحية، تأسست في عام 1997

المترجم : هان هان علوم الدين | المحرر: فارس البدر | المصدر : دريم

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Aung San Suu Kyi dinilai begitu kejam membiarkan pembantaian ribuan etnis Rohingya. Pemimpin de facto Myanmar, Aung San Suu Kyi, dinobatkan sebagai Tokoh Islamofobia Internasional 2017. Penobatan ini diumumkan pada Minggu lalu, 26 November 2017.

Dikutip dari Anadolu, kekejaman Suu Kyi terhadap etnis Muslim minoritas dinilai sangat mengerikan. Dia dinyatakan melampaui Presiden Amerika Serikat Donald Trump, pemimpin Front Nasional yang merupakan partai sayap kanan Prancis, Marie Le pen, dan politisi sayap kanan Belanda dari Partai Kebebasan, Geert Wilders.

Menurut laporan Dewan Rohingya Eropa, antara 2.000 sampai 3.000 Muslim terbunuh di Negara Bagian Rakhine, Myanmar, dalam tiga hari. Selain itu, lebih dari 617.000 Muslim Rohingya harus berada di mengungsi ke Bangladesh.

Penobatan ini merupakan agenda tahunan yang digelar oleh Komisi Hak Asasi Manusia Islam berbasis di London, Inggris. Komisi ini beranggotakan banyak LSM dan para Muslim. Pengumuman diawali dengan pembacaan ayat suci Alquran.

Untuk kawasan Inggris Raya, gelar Tokoh Islamofobia jatuh kepada Tommy Robinson. Robinson adalah pemimpin organisasi fasis English Defence League (DFL), yang memiliki pandangan anti-Islam.

Kandidat lainnya adalah presenter TV sekaligus kolomnis, Katie Hopkins; mantan pemimpin Partai Kemerdekaan Inggris, Nigel Farage; pendiri partai sayap kanan Partai Untuk Inggris (For Britain Party), Anne Marie Waters; dan Sekretaris Urusan Luar Negeri Inggris, Boris Johnson.

Fox News juga dinobatkan sebagai media Islamofobia 2017. Komisi Hak Asasi Manusia Islam merupakan lembaga independen, nirlaba, kampanye, penelitian dan advokasi, Lembaga ini berdiri sejak 1997

Penerjemah: Han Han Ulumuddin | Editor: Fares Albadr | Sumber: Dream

 

تعليقات
Loading...