عالِم أمريكي يدعو قادة المسلمين في إندونيسيا العمل لتحقيق السلام العالمي

Ulama AS Ajak Tokoh Islam Indonesia Ciptakan Perdamaian

0 688

 

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – قام مؤسس مؤسسة تعاون الثقافات والحضارات، الإمام محمد بشار عرفات، مؤخرا بزيارة يوجياكارتا. وفي تلك المناسبة، دعا بشار القادة المسلمين الإندونيسيين إلى تحقيق السلام العالمي.

“من خلال الحوار بين الناس، وبرامج التبادل الثقافي، وخبرات تعلم اللغة، والأنشطة بين الأديان والمؤتمرات والندوات العلمية والمطبوعات المتخصصة”، بحسب بشار في ندوة دولية بعنوان “التحديات العالمية التي تواجه المسلمين اليوم: طرق مواجهتها” في جامعة ألما آتا (UAA) يوجياكارتا، يوم الخميس الماضي (28/12).

وفى تلك المناسبة، أعرب أيضا عن قلقه إزاء بيان الرئيس الامريكى دونالد ترامب الذي سينقل السفارة الامريكية في دولة الكيان الصهيوني إلى القدس. ويرى بشار أن هذه الخطة ستولد الاضطراب والفوضى.

“إن هذا القرار سيولد الاضطراب العالمي ويخشى أن يولد التفرق والانقسام”. بحسب بشار.

لذلك، دعا بشار القادة الإسلاميين الإندونيسيين وأئمتهم في إندونيسيا للانضمام إلى مؤسسة تبادل وتعاون الثقافات والحضارات، من أجل العودة إلى مجد الإسلام باعتباره رحمة للعالمين. وقال إنّ اندونيسيا لم ترسل قادتها للانضمام الى هذه المؤسسة فى الولايات المتحدة.

رغم إن إندونيسيا أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان المسلمين في العالم، لذلك فمن الغريب إنها لم تنضم إلى هذه المؤسسة، مع أن كثيرا من القادة والمدرسين وطلاب الجامعات من أتباع الديانات الأخرى انضموا إلى هذه المؤسسة سواء محلية أم عالمية.

ويوضح بشار أن المؤسسة مهمتها تعزيز التعاون بين الناس من مختلف الأديان والثقافات في جميع أنحاء العالم. ويدعي بشار أنه طلب من أعضاء المؤسسة تنفيذ البرامج في أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا. وأكد أنهم يعملون تحت رعاية وزارة الخارجية الأمريكية لتمكين المجتمع من الإحاطة بمشروعات المؤسسة.

وكانت مؤسسة قد تأسست للتبادل والتعاون بين الثقافات والحضارات كمنظمة غير ربحة في عام 2000 في ولاية ميريلاند.

وبحسب بشار، فإن الهدف من تأسيس المؤسسة ليس إلا زيادة الوعي والتقدير للتنوع من خلال الثقافات والحضارات.

المترجم: لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر: صحيفة ريفوبليكا

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Pendiri Civilizations Exchange and Cooperation Foundation (CECF), Imam Mohamad Bashar Arafat, belum lama ini melakukan kunjungan ke Yogyakarta. Dalam kesempatan itu, ia mengajak tokoh-tokoh Islam Indonesia aktif mewujudkan perdamaian dunia.

“Melalui dialog ke orang-orang, program pertukaran budaya, pengalaman belajar bahasa, kegiatan antar agama, konferensi, seminar akademis dan publikasi khusus,” kata Bashar dalam seminar internasional Global Challenges Facing Muslim Today: Ways to Respond di Universitas Alma Ata (UAA) Yogyakarta, Kamis (28/12) lalu.

Dalam kesempatan itu, ia turut mengungkapkan keprihatinannya atas pernyataan Presiden AS Donald Trump, yang akan memindahkan Kedutaan Besar AS untuk Israel ke Yerusalem. Menurut Bashar, rencana itu tidak lain hanya akan menimbulkan kegaduhan.

“Kebijakan ini telah menimbulkan kegaduhan dunia yang dikhawatirkan akan menimbulkan perpecahan,” ujar Bashar.

Untuk itu, ia mengundang tokoh-tokoh Islam atau imam-imam yang ada di Indonesia bergabung ke CECF, demi mengembalikan kejayaan Islam yang rahmatan lil alamin. Ia mengatakan Indonesia ternyata belum mengirimkan tokoh-tokohnya untuk bergabung dalam CECF di AS. Apalagi, Indonesia merupakan negara dengan populasi Muslim terbesar dunia, sehingga aneh rasanya bila tidak diikutsertakan. Padahal tidak sedikit tokoh-tokoh, dosen dan mahasiswa agama lain turut serta dalam program-program CECF baik nasional maupun internasional.

Bashar menjelaskan, CECF memiliki misi untuk mendorong kerjasama orang-orang dari berbagai agama dan budaya di seluruh dunia. Bashar mengaku telah meminta anggota-anggota CECF melaksanakan program-program di Afrika, Timur Tengah dan Asia Tenggara. Ia menekankan, mereka bekerja di bawah naungan Departemen Luar Negeri AS untuk memberdayakan masyarakat sekitar.

Sebagai organisasi, CECF didirikan pada 2000 lalu sebagai organisasi nirlaba di Negara Bagian Maryland. Menurut Bashar, tujuan didirikannya CECF tidak lain untuk meningkatkan kesadaran dan apresiasi atas keberagaman melalui budaya dan peradaban.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSaiqi | Sumber: ROL

 

تعليقات
Loading...