غرفة الشارقة تبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية مع إندونيسيا

0 230

جاكرتا، إندونيسيا اليوم –  بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفد رسمي من جمهورية إندونيسيا تطوير العلاقات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجاري والاستثماري بين الشارقة وأندونيسيا، والمواضيع ذات الاهتمام المشترك التي تخدم مصالح مجتمعي الأعمال لدى الجانبين.

جاء ذلك خلال استقبال عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، في مقر الغرفة مؤخراً، القنصل العام الأندونيسي لدى الدولة أرزق فخريزي فيرمان والوفد المرافق، حيث ناقش الجانبان سبل وآليات الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة أمام شركات القطاع الخاص في كل من الشارقة وأندونيسيا.

وتسلّم رئيس الغرفة خلال اللقاء دعوة رسمية للمشاركة في معرض إكسبو التجاري الأندونيسي الثاني والثلاثين في العاصمة جاكرتا الذي تقام فعالياته خلال الفترة 11-15 أكتوبر/‏تشرين الأول المقبل. وذلك بحضور كل من محمد أحمد أمين، مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال في غرفة الشارقة، وعبد العزيز شطاف، مساعد المدير العام لقطاع خدمات الأعضاء في الغرفة، وأجوس برايتينو، مدير المركز الأندونيسي للترويج التجاري في أبوظبي، وغوسماليندا ساري، مدير المركز الأندونيسي للترويج التجاري في دبي.

أرضية صلبة

وأعرب عبد الله سلطان العويس عن حرص غرفة الشارقة على تعزيز التعاون والتنسيق مع القنصلية الأندونيسية لدى الإمارات، بما يُسهم في توطيد العلاقات التجارية والاستثمار المتبادل بين مجتمع الأعمال في الشارقة ونظرائهم في جمهورية إندونيسيا، معلناً عن ترحيبه بقبول الدعوة لحضور «إكسبو أندونيسيا 2017».

وأشاد العويس بعمق العلاقات بين الإمارات وأندونيسيا على مختلف الصعد والتي تشكل أرضية صلبة لبذل المزيد من الجهود نحو تطوير آفاق التعاون المشترك، مؤكداً حرص غرفة الشارقة على توطيد الشراكات الاقتصادية وتعزيز الاستثمار المتبادل بين رجال ورواد الأعمال الإماراتيين والأندونيسيين، وتقديم كافة سبل الدعم والتسهيلات والمزايا التي تشجع مجتمع الأعمال الأندونيسي على الاستثمار في الشارقة.

وحث العويس الوفد الزائر على تشجيع رجال الأعمال الأندونيسيين على الاستفادة من الموقع الحيوي لإمارة الشارقة كمركز اقتصادي متميز على المستوى الإقليمي، وكذلك من الفرص الاستثمارية التي توفرها لرجال الأعمال من مختلف دول العالم، في ظل حركة النمو الشاملة التي تشهدها الإمارة على مختلف الصعد الاقتصادية والاجتماعية، في ضوء اتباعها سياسية التنويع الاقتصادي وتوفيرها خدمات لوجستية متقدمة ونظام مصرفي رائد وتشريعات وقوانين مشجعة وبنية تحتية متطورة.

من جهته، أشاد أرزق فخريزي فيرمان القنصل العام الأندونيسي لدى الدولة، بدور غرفة الشارقة الفاعل في ترسيخ العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات وبلاده، معرباً عن رغبة مجتمع الأعمال الأندونيسي بتطوير آفاق التعاون مع نظرائه في دولة الإمارات والشارقة.

وأكد فيرمان حرص بلاده على تقديم كافة سبل الدعم والتسهيلات لرجال الأعمال الإماراتيين الراغبين بالاستثمار في أندونيسيا، موجهاً دعوة للشركات والمستثمرين لحضور فعاليات إكسبو أندونيسيا في جاكرتا في أكتوبر المقبل.

المصدر الشارقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.