غياب ميسي عن مباراة إندونيسيا الودية يثير سخطا جماهيريا

0 191

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – عبّرت الجماهير في إندونيسيا، يوم الجمعة، عن سخطها من عدم مشاركة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الودية أمام منتخبها الوطني في العاصمة جاكرتا، متهمة المنظمين بالترويج لـ “إعلان كاذب”.

وتهافتت الجماهير لشراء أكثر من 60 ألف تذكرة لودية يوم الاثنين بين إندونيسيا وأبطال مونديال قطر، بعدما تم الترويج للمباراة بملصق تضمن صورة ميسي.

ولكن بعد أيام عدة من التكهنات، تلقى المشجعون في بلد مولع بالكرة أخباراً سيئة الخميس تفيد بأن ميسي -المتوج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب عالمي 7 مرات- لن يشارك في المباراة.

يقول سوريا ويجايا أنغ -البالغ 31 عاماً وصاحب متجر من جزيرة باندا نيرا النائية بإقليم مالوكو الشرقي- لوكالة الأنباء الفرنسية “أشعر بالحزن وخيبة الأمل وبمشاعر مختلطة”.

وأضاف الشاب الإندونيسي “كانت هذه أكبر فرصة لرؤية ميسي يلعب عن كثب”.

واستهل المنتخب الأرجنتيني جولته الآسيوية بفوز على أستراليا 2-صفر ودياً بالعاصمة الصينية، وقد أكد مدرب “ألبي سيليستي” ليونيل سكالوني أن ميسي لن يشارك أمام إندونيسيا.

وجمع أنغ -الذي بات من أشد المعجبين بميسي خلال حقبته الذهبية مع برشلونة الإسباني- مجموعة من حوالي 200 قميص عليها اسم “البرغوث” الصغير.

ويخطط للانتقال بقارب إلى مدينة أمبون (شرق) قبل أن يستقل رحلة مدتها 4 ساعات إلى جاكرتا لحضور المباراة. وباع 7 قمصان من مجموعته لدفع ثمن تذكرة المباراة البالغة 1.2 مليون روبية (80 دولاراً) وهو سعر باهظ بالدولة ذات الدخل المتوسط الأدنى.

قد يهمك أيضا: تراجع صادرات زيت النخيل في إندونيسيا بنسبة 0.9% في مايو

“سأرى ليونيل سكالوني”

يشعر بالحزن ويقول إن المنظمين قد وعدوا على ما يبدو بمشاركة النجم الأرجنتيني “ميسي رمز، ويمكنك القول إن 90% من التذاكر بيعت بسبب ميسي”.

وأضاف العاشق الإندونيسي “كانت هذه إستراتيجية تسويق” بالنسبة لهم.

في المقابل، لجأ مواطنون آخرون إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن خيبة أملهم، حيث عرض أحدهم بيع تذكرتين “لأن ميسي لن يأتي”.

كما أظهر مقطع فيديو نُشر على تويتر أحد المعجبين يغني ويعزف على الغيتار “لماذا لا تأتي إلى إندونيسيا؟ لماذا لا تأتي، يا سيد ميسي؟” وكتب آخر “هذه نهاية إعجابي له.. لن نتوسل إليه لكي يأتي”.

قد يهمك أيضا: مبادرة طريق مكة في أندونيسيا تقدم خدماتها للحجاج ذوي الإعاقة وكبار السن

وتعيش الكرة الإندونيسية الفترات الأخيرة على وقع عدة أزمات بعد حادث مأساوي بأحد الملاعب، إضافة لفقدان حقوق تنظيم كأس العالم ما دون 20 عاماً على خلفية رفض مشاركة إسرائيل.

ورغم تحطم حلمه برؤية ميسي، أكد أنغ انه سيسافر إلى العاصمة لمشاهدة المباراة “لقد وصلت إلى هذا الحدّ، لذا سأذهب”. وختم ضاحكاً “ربما سأرى ليونيل سكالوني”.

//إندونيسيا اليوم/متابعات//

مصدر الجزيرة
تعليقات
Loading...